برشلونة ضد ريال مدريد

موقع سبورت 360 – قرر الاتحاد الإسباني بشكل رسمي، تأجيل مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة في الجولة العاشرة من الدوري الإسباني، وذلك بعدما رفض الطرفان نقل المواجهة إلى سانتياجو برنابيو، معقل الفريق الملكي.

ويرفض الأمن الإسباني إقامة المباراة يوم 26 أكتوبر الجاري، بسبب خروج مظاهرة حاشدة في نفس اليوم بشوارع برشلونة، في ظل الاضطرابات السياسية التي يشهدها إقليم كتالونيا، وكذا اعتقال السلطات الإسبانية لبعض زعماء الحراك الشعبي بالمقاطعة المذكورة.

وحاولت رابطة الليجا جاهدة إقامة المباراة في موعدها، وسعت لنقل اللقاء إلى ملعب “سانتياجو برنابيو”، لكن ريال مدريد وبرشلونة رفضا هذا الأمر، وأصدرا بيانات رسمية تؤكد رغبتها في تأجيل المواجهة أو إقامتها على ملعب “كامب نو”.

4 مبررات تفسرعدم قبول برشلونة وريال مدريد لمقترح رابطة الليجا:

وبحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فالفريقان رفضا نقل مباراة الكلاسيكو إلى سانتياجو برنابيو، لأسباب تتأرجح بين ما هو رياضي وما هو اقتصادي، فالفريق الكتالوني لا يريد اللعب في معقل المرينجي حتى لا يقوم بـ3 رحلات متتالية إلى إيبار والتشيك ومدريد.

أما السبب الثاني، فهو متدفق من رغبة الجهاز الفني للبارسا، في استغلال اللعب بملعبه كامب نو، والحشد الجماهيري، لدعمه من أجل إسقاط اللوس بلانكوس، واعتلاء صدارة الليجا، فالفارق النقطي بينهما ليس سوى نقطتين.

أما ريال مدريد، فلا يريد نقل الكلاسيكو لملعبه، بدافع اقتصادي بحت، حيث يرى مسؤولو التسويق بالنادي الملكي، أن الفترة قصيرة لاستغلال الحدث في الترويج والاستفادة القصوى مادياً من وراء الكلاسيكو، وهو ما سيؤثر على العوائد المتوقعة من ورائه.

أما المبرر الرابع، فهو رغبة ريال مدريد في الاحتفاظ بالجدول الحالي الذي يمنحه فرصة لعب مباراة الدور الثاني على أرضه ووسط جماهيره، حيث من المتوقع أن تكون مباراة الإياب حاسمة لمصير لقب الليجا في ظل التنافس الكبير بين الفريقين هذا الموسم على صدارة الترتيب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة