لاعبو برشلونة

موقع سبورت 360 – من المتوقع أن يتضرر نادي برشلونة من الأزمة والاحتجاجات السياسية التي يُعاني منها إقليم كتالونيا في الأيام الأخيرة، إذ سيكون الفريق الكتالوني مجبراً على تغيير عادته قبل مواجهة إيبار.

وتتسبب المُظاهرات الاحتجاجية في برشلونة، في التأثير على الطرق المؤدية إلى مطار “إل برات”، حيث يصل الركاب إلى المطار ويُغادرون مشياً على الأقدام.

وحكمت المحكمة العليا في إسبانيا، صباح الاثنين، بالسجن على 9 من زعماء إقليم كتالونيا الانفصاليين لفترات تتراوح ما بين 9 إلى 13 سنة، بسبب التحريض على التمرد ودورهم في محاولة انفصال الإقليم عن دولة إسبانيا.

أزمة كتالونيا تُحاصر برشلونة قبل مواجهة إيبار:

ويُخطط برشلونة، للسفر لمواجهة إيبار عبر الحافلة، في ظل حالة التوتر السياسي الذي يمر به إقليم كتالونيا في الأيام الحالية، عقب الأحكام القضائية التي صدرت في حق الزعماء الذين طالبوا بانفصال المقاطعة عن إسبانيا.

ويريد برشلونة السفر لمواجهة إيبار يوم السبت المقبل، بالدوري الإسباني عن طريق الحافلة، وليس بالطائرة كما هو معتاد في الرحلات الخارجية للفريق الكتالوني.

وتحشد نقابة العمال في كتالونيا لمظاهرة كبرى في شوارع مدينة برشلونة، يوم الجمعة، وقد يؤثر هذا الأمر على حركة مطار “إل برات”، وبالتالي فإن الفريق لن يكون قادراً على استخدام الطائرة للتنقل.

وستستغرق الرحلة إلى مدينة “إيبورا”، حوالي 6 ساعات متواصلة بالحافلة، وهو ما يمثل إرهاقاً كبيراً على اللاعبين في أول مباراة لهم عقب التوقف الدولي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

سيرجيو بوسكيتس

موقع سبورت 360 – تفنن إرنستو فالفيردي خلال السنوات القليلة الماضية، في إضاعة هوية برشلونة، فالفريق الذي كان يُمتع عشاق الساحرة المستديرة بتمريراته القصيرة الساحرة، بات يُقدم كرة قدم مملة، وسط مطالبات برحيل المدرب الكتالوني.

ويفسر كثيرون تراجع أداء برشلونة الجمالي، بتقدم سيرجيو بوسكيتس في السن وابتعاده عن أفضل نسخة له منذ الموسم الماضي، أما هذا الموسم فبات مشهد الرعب المتمثّل بخروجه بديلاً أو إجلاسه على مقاعد البدلاء مطلباً جماهيرياَ نتيجة أخطائه المتكررة.

سيرجيو بوسكيتس يعاني؟

وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، في تقرير مطول نشرته اليوم الأربعاء، إن مزايا نقاط قوة سيرجيو بوسكيتس هي سبيل برشلونة لاستعادة الهوية المفقودة، فاللاعب الذي لطالما تباهى النادي الكتلوني بأرقامه من ناحية دقة التمرير وقدرته على الاحتفاظ بالكرة، باتت أرقامه تتضاءل من موسم إلى آخر.

وتابعت الصحيفة المذكورة: “قناة برشلونة قدمت فيلماً وثائقياً بعنوان [رجال لوتشو] تحدث عن كيفية عمل لويس إنريكي مع طاقمه الفني وكيف أحاط نفسه بأفضل المختصين بمجال كرة القدم، ومن ضمن هؤلاء كان روبيرتو مورينو، مدرب إسبانيا الحالي”.

وأضافت: “روبيرتو مورينو شخص جاد وصريح ولكن عندما سُئِل عما إذا كان سيرجيو بوسكيتس بعيداً عن أفضل نسخة له، أجاب قائلاً [لا]، لكن يجب أن نضع الأمور بسياقها الصحيح، ما هي نقاط قوة اللاعب والتي وضعته حجر أساس ببرشلونة ومنتخب إسبانيا لعشر سنوات؟”.

مزايا ونقاط قوة سيرجيو بوسكيتس هي بدء الهجمات وخلق المساحات لزملائه من خلال استدراج لاعبي وسط الخصم والتخلّص منهم باستدارته المعروفة، فهو صلة الوصل أو “شيفرة” خط الوسط الخلاقة التي تزوّد الخط الأمامي بأوكسيجين التحرّك، أما قوته فتكمن في إعطاء خيارات إضافية للتمرير، كما أنه أول لاعب يقود عملية الضغط لاستعادة الكرة بعد خسارتها.

ولكي يستفيد برشلونة من نقاط قوة سيرجيو بوكسيتس فإنه بحاجة للعب ككتلة واحدة بالهجوم والدفاع، 11 لاعباً يهاجم و11 لاعباً يدافع، وهو ما افتقده الفريق الكتالوني والمنتخب الإسباني في السنوات القليلة الماضية.

وأوضحت الصحيفة المشار إليها سابقاً: “البارسا وإسبانيا قدما أفضل فتراتهما عندما لعبا كفريق واحد (أسلوب واضح)، الجميع يهاجم والجميع يدافع والجميع يضغط، ووقتها قدم بوسكيتس أفضل مستوياته، ومن أجل أن يعود برشلونة ولاروخا لأسلوبهما فهما مطالبان باستغلال مزايا ومحاسن سيرجيو واستعادة أفضل نسخة منه”.

الأكثر مشاهدة

صورة من مباراة سابقة بين الفريقين

موقع سبورت 360 – يبدو أن خطط نادي برشلونة الإسباني للسفر إلى إيبار يوم الجمعة المقبل من أجل خوض مباراة الدوري الإسباني سوف تتبخر بسبب الإضراب الذي يحدث في كتلونيا هذه الأيام.

وكان النادي الكتلوني يخطط للسفر إلى إيبار يوم الجمعة عقب انتهاء الحصة التدريبية المقررة قبل مواجهة السبت، حيث كان من الطبيعي أن ليونيل ميسي، جيرارد بيكيه وبقية اللاعبين سوف يسافرون بالطائرة إلى بيلباو ومنها إلى إيبار في رحلة ستقطع 40 كيلومتراً.

رحلة شاقة لـ برشلونة من أجل خوض مباراة إيبار

ومع إغلاق المتظاهرين المطالبين باستقلال كتلونيا لمطار إل برات أمس بشكل مؤقت، كما أنه من المتوقع أن المتظاهرين سوف يتركزون على محطة القطار الرئيسية “سانتس”، فإن برشلونة يدرس بجدية، لضمان عدم الوصول المتأخر، أخذ حافلة طوال مسافة الرحلة، 589 كيلومتراً، والتي ستقطع في أقل من 6 ساعات بقليل.

وكانت آخر مرة احتاج فيها البرسا لأخذ الأتوبيس طيلة الرحلة هي لمباراة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2010 ضد إنتر ميلان الإيطالي، حيث شلت سحابة من الغبار والرماد الحركة الجوية في أوروبا آنذاك بسبب انفجار بركاني.

الأكثر مشاهدة