ليونيل ميسي

موقع سبورت 360 – “شطحات كروية”، هي فقرة أسبوعية نهدف من خلالها إلى مناقشة وتفكيك بعض الأفكار غير المنطقية المنتشرة والرائجة في مواقع التواصل الاجتماعي، مع محاولة دحضها والرد عليها بأفكار جديدة وأدلة – تبدو من وجهة نظرنا – أقرب للواقع.

تداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي، نقلاً عن بعض المواقع الإسبانية، تصريحات صحفية لنجم برشلونة ليونيل ميسي، بشأن نجله ماتيو، والذي وصفوه بأنه “عاق” بأبيه بشكل مثير للضحك والسخرية.

وكان ميسي قد أجرى مقابلة صباح أمس الأربعاء مع محطة “راك 1” الإذاعية، وتحدث خلال هذه المقابلة عن العديد من القضايا والمواضيع من ضمنها حديثه عن ابنه ماثيو.

تزوير فاضح لتصريحات ميسي:

وكشف الفيديو الخاص بالمقابلة – التي ترجمتها فور نزولها – أن ميسي ذكر فقط أنه يفقد السيطرة على ماتيو أحياناً وأن من يجلس معه 5 دقائق يعرف أن هذا الطفل “شقي”، وليس من السهل التعامل معه.

وهذا ما جاء حرفياً بفقرة ماتيو من مقابلة ميسي بالأمس ولا صحة لغير ذلك: “أنت تربي وحش صغير بالمنزل أليس كذلك (ماتيو)؟ نعم نحاول السيطره عليه، كل القصص التي قلتها عنه حقيقة، الجميع يقابله لخمس دقائق ويعرف أنه شقي.. هل هو فعلاً شقي؟ صدقني أكثر”.

وكان بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد نشروا تصريحات كاذبة لميسي، حيث لم يذكر اللاعب أي شيء يخص ركنية ليفربول مثلما جاء في التصريح المفبرك.

وجاء التصريح المزيف على النحو التالي: “عندما يتصرف (ماتيو) بشكل سيئ، أجعله يقف في زاوية الغرفة المواجهة للحائط، لكنه يركض نحوي ويصرخ: ستنفذ الركنية بسرعة يا أوريجي”.

GettyImages-1179555905 (1)

وباتت التصريحات المزيفة تغزو مواقع التواصل الاجتماعي ويصدقها القراء بشكل سريع، خاصة وأنها تنتشر كانتشار النار في الهشيم، والسبب في ذلك هو امتزاجها بالفكاهة والضحك.

وقائع سابقة:

وكانت منصات التواصل الاجتماعي غاصة بالتصريحات المفبركة طوال السنوات الأخرى، فمن منا ينسى تصريح ماريو بالوتيلي المزيف قبل سنوات والذي قال فيه: “اللعب في برشلونة ؟ لا ألعب مع الفتيات”.

كما نُشرت تصريحات أخرى على لسان ماريو بالوتيلي على غرار تلك التي غزت منصات التواصل الاجتماعي في 2015 والتي قال فيها: “برشلونة هو الفريق الوحيد في العالم الذي يمتلك ملعبين، كامب نو للعب المباريات وسانتياجو برنابيو للتدريبات”.

والأمر نفسه ينطبق على زلاتان إبراهيموفيتش، فرغم أن السويدي يتميز بالتصريحات النارية على الهواء، إلا أنه في بعض الأحيان تُنشر له تصريحات لا تمت للواقع بصلة، لكنها تنتشر في السوشيال ميديا بسرعة كبيرة.

فبعد انتقاله إلى مانشستر يونايتد في 2016، كان حينها بول بوجبا قريباً من الانضمام إلى فريق الشياطين الحمر بمبلغ 120 مليون يورو، واستغل “واسعو الخيال” في السوشيال ميديا هذا الأمر من أجل نشر تصريح كاذب للنجم السويدي يقول فيه: “أسمع أن صفقة بوجبا ستكون باهظة جدا، حسنا بيع قمصاني في اليونايتد سيغطي تلك التكلفة”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة