إيفان راكيتيتش

موقع سبورت 360 – اعترف إيفان راكيتيتش، لاعب نادي برشلونة، بأن كريستيانو رونالدو اتصل به وطلب منه الانضمام إلى يوفنتوس، خلال الميركاتو الصيفي المنصرم، مشيراً إلى مستعد للقتال من أجل شعار الفريق الكتالوني.

وفشل نادي يوفنتوس الإيطالي في التعاقد مع إيفان راكيتيتش، بسبب أن فابيو باراتيسي المدير الرياضي للفريق الإيطالي اقترح إبرام صفقة تبادلية مع برشلونة، بحيث ينضم الكرواتي للسيدة العجوز مقابل رحيل فيديريكو بيرنارديسكي للبارسا، بجانب حصول اليوفي على 23 مليون يورو.

وتراجعت الأدوار الأساسية لإيفان راكيتيتش هذا الموسم، حيث تحول من لاعب أساسي إلى عنصر احتياطي، إذ لم يشارك الكرواتي سوى في 157 دقيقة ببطولة الدوري الإسباني، و30 دقيقة في دوري أبطال أوروبا.

محاولة رونالدو لإقناع راكيتيتش بالانضمام إلى يوفنتوس:

وذكر اللاعب في تصريحات صحفية لشبكة “24 ساتا” الكرواتية، أن كريستيانو رونالدو اتصل به شخصياً ليطلب منه الانضمام إليه في يوفنتوس، لكن برشلونة طلب الكثير من المال “50 مليون يورو”.

وأوضح راكيتيتش: “في الصيف، كريستيانو اتصل بي شخصياً، وأكد لي أن الجميع في غرفة ملابس اليوفي يريدون أن أنضم إليهم، ولكن البارسا طلب من اليوفي 50 مليون يورو، وفشلت العملية”.

وتابع: “في الصيف تحدثت مع بارتوميو وميسي، عرف الجميع أن لدي خيارات للرحيل، لم يكن سراً، مازلت أريد الأفضل للبارسا، ولكن أريد أن أقاتل، من أجل الفريق، أنا مستعد للذهاب إلى الميدان عندما يحتاجون إلي، لكن إذا لم يتغير شيء، فسوف يتعين علينا الجلوس والتحدث”.

وأضاف: “لا أعرف ماذا سيحدث، ولكن وضعي صعب، أرغب في اللعب، وليس فقط أن أكون جزءاً من الفريق، سأبذل قصارى جهدي لتغيير الأشياء في مباريات قادمة، لدي عامين في عقدي، ليس هناك مكان أفضل من البارسا، هو أفضل نادٍ في العالم، لكن أريد أن ألعب، ولا أريد أن أتجول في المدينة”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ليونيل ميسي

موقع سبورت 360 – حمل ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة، على عاتقه مسؤولية تصحيح الكثير من المغالطات المرتبطة بعلاقته مع أنطوان جريزمان ودفاعه عن إرنستو فالفيردي، وكذا رغبته في التعاقد مع نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان.

وتم اتهام ليونيل ميسي بأنه يتحكم في إدارة برشلونة، لدرجة أن الشائعات التي انتشرت خلال الأشهر القليلة الماضية، تقول إن البرغوث الأرجنتيني هو من أجبر جوسيب ماريا بارتوميو على عدم إقالة إرنستو فالفيردي.

ميسي يرفض الكذبة المشينة:

وقال ميسي في تصريحات صحفية أدلى بها لمحطة راديو كتالونيا: “لا أريد قدوم أنطوان جريزمان؟ إنها كذبة، أتذكر تصريحاتي في أول مرة كان سيأتي فيها إلى البارسا، قلت إنه أحد أفضل اللاعبين، ومرحب به، لم يسبق لي أن واجهت أي مشكلة معه، وهو موضع ترحيب في غرفة الملابس، كل ما يقال عن خلاف بيننا هو كذب”.

وتابع في نفس السياق: “ليس من السهل اللعب في البارسا، قد ترى ذلك سهلاً من الخارج، ولكن هو أمر صعب جداً، جريزمان أتى من فريق يلعب بأسلوب مختلف، ولكن سوف يتكيف، وليس لدي شك في ذلك، هو لاعب عالي الجودة، وذكي”.

التحكم في إدارة برشلونة.. حقيقة أم خيال؟

وتحدث ميسي عن قرار استمرار إرنستو فالفيردي، قائلاً: “ليس قراري كما قيل، إدارة النادي هي من قررت أن يستمر فالفيردي، وبالنسبة لي وبالنسبة لغرفة الملابس بأكملها، فهذا رائع، نحن نسانده، ونريده، كما حدث مع لويس إنريكي عندما كنا نريده، أو مع أي مدرب آخر للبارسا، من قبل”.

وتابع: “الهزيمة أمام ليفربول كانت ذنب اللاعبين وليس ذنب فالفيردي، كان هذا يجب ألا يحدث لأنه حدث معنا في روما، دخلت هزيمة روما في رؤوسنا في أنفيلد، وازداد الأمر سوء اً، ولكن هذا لا يحدث بسبب شخص واحد (المدرب)”.

وبخصوص ضغطه على إدارة برشلونة لحسم صفقة نيمار، قال ميسي: “لم أقل إنني ألقي اللوم على إدارة البارسا لعدم وصول نيمار، قلت لا أعرف ماذا يدور في هذه المفاوضات، قلت لا أعرف ما إذا كان البارسا قد بذل جهداً كافياً لجلب نيمار، لأنني لم أكن في المفاوضات، ولم أعرف التفاصيل، أعرف ما يقوله لي نيمار، ولكن لا أعرف الجانب الآخر، أي المفاوضات”.

واختتم ميسي تصريحاته بنبرة تملؤها الصرامة: “يقال إنني أقول للرئيس اجلب هذا المدرب واجلب هؤلاء اللاعبين، هذه الأمور والأكاذيب أصبحت اعتيادية، وعلينا أن نتعايش معها”.

الأكثر مشاهدة

برشلونة يضمن مستقبله بعد حقبة ميسي والجيل الذهبي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
برشلونة

يعمل نادي برشلونة الإسباني على خطة واضحة في المواسم الأخيرة، والهدف منها تأسيس فريق قادر على حمل شارة المنافسة على كافة الألقاب في الأعوام القادمة، تحديداً في الفترة التي تلي حقبة الجيل الذهبي الحالي بقيادة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ويمتلك برشلونة عاموداً فقرياً مكوناً من لاعبين متقدم في السن، على رأسهم ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه وسيرجيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش ولويس سواريز وجوردي ألبا، وجميعهم تخطوا حاجز 30 عاماً، وهذا الأمر دفع النادي للتوقيع وتجهيز عدداً من اللاعبين الشباب.

وأوضحت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية في تقريرٍ صباح اليوم الأربعاء بأن معدل أعمار لاعبي “البلوجرانا” انخفض إلى 25.58 عاماً، وهذا عمل مهم من أجل التجهيز للمستقبل.

شباب برشلونة .. ضمان للمستقبل

ويمتلك برشلونة عدداً من النجوم الشباب المميزين وأصحاب الأعمار الصغيرة في تشكيلته، أبرزهم عثمان ديمبيلي فرينكي دي يونج وجونيور فيربو وتوديبو وأنسو فاتي، مع أنطوان جريزمان الذي يبلغ من العمر 28 عاماً.

وبجانب اللاعبين الشباب الذين حققوا قفزة رائعة في تشكيلة المدرب الإسباني إرنيستو فالفيردي في الموسم الحالي فإن هنالك لاعبين أخرين له مستقبل مبهر مثل ريكي بويج وكولادو وبيدري وإمرسون وأراوجو.

وكان الإسباني أنسو فاتي ذو 16 عاماً أبرز الشباب المتألقين في تشكيلة برشلونة، بعد استغلاله غياب الثلاثي ميسي وسواريز وعثمان ديمبيلي عن تشكيلة برشلونة بسبب الإصابات، ليثبت نفسه ويتألق ويتم استدعاءه لقائمة منتخب إسبانيا.

وهنالك بيدري المعار للاس بالماس والذي لعب تسع مباريات وسجل ثلاثة أهداف في الدرجة الثانية، وريكي بويج في خط الوسط، حيث حصل الأخير على الكثير من التصفيق من قبل أساطير ميلان كجينارو جاتوزو وماسارو خلال مباراة تحضيرية جمعت الفريقين في عام 2018.

وبجانبهم يوجد لاعبين مثل أليكس موريبا في خط الوسط والذي يعتبر مزيجاً من بول بوجبا ويايا توريه، وكارليس بيريز في خط الهجوم، وأروجو في خط الدفاع، وكولادو الذي يلعب في الوسط.

الأكثر مشاهدة