مارك أندريه تير شتيجن

موقع سبورت 360 – بدأ نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم اتصالاته من أجل تجديد عقد حارس المرمى مارك أندريه تير شتيجن حسبما كشفت تقارير صحفية بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

ونجح حارس المرمى الألماني بترسيخ مكانته داخل برشلونة بفضل المستويات الكبيرة التي يقدمها في كل مباراة ، خصوصاً إنه لعب لوحده دوراً في الحصول على نقاط عديدة هذا الموسم.

وقدم تير شتيجن أداءاً كبيراً خلال المباريات الماضية ضد خيتافي، إنتر ميلان وإشبيلية ، فيما أدرك رئيس برشلونة والمدير الرياضي أهمية التحرك لتجديد عقده خوفاً من عروض آتية من الخارج.

وأظهر اللاعب البالغ العمر 27 عاماً أنه أحد أكثر حراس المرمى أماناً وأكثرهم موثوقية في المشهد الدولي ، ولهذا السبب يريد برشلونة التأكد من الاحتفاظ به من خلال اتفاق لتمديد العقد.

المفاوضات بين برشلونة وتير شتيجن ستكون سريعة للغاية.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية اليوم أن تير شتيجن سعيد في برشلونة ويشعر بقيمته المادية والمعنوية ، ولهذا السبب لن يمانع أبداً في التوقيع على عقد جديد بعد التفاهم على كافة التفاصيل.

واحتفل حارس مرمى المنتخب الألماني ضد إشبيلية بمباراته رقم 200 مع برشلونة ، بعد أن يلعب بالكاد في ظل تواجد كلاوديو برافو الذي انتقل قبل ثلاث سنوات إلى مانشستر سيتي الإنجليزي.

وكان اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً قد جدد عقده مع النادي الكتلوني في أيار / مايو من عام 2017 لمدة خمس سنوات حتى يونيو 2022 ، فيما ينوي برشلونة التمديد معه حتى عام 2026.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ليونيل ميسي

موقع سبورت 360 – حسم ليونيل ميسي نجم برشلونة فوزه بجائزة الحذاء الذهبي بنهاية الموسم الماضي بعد تربعه على صدارة الهدافين في الدوريات الأوروبية الكبرى، لكنه لم يستلم الجائزة لغاية الآن.

وفاز ميسي بالحذاء الذهبي للمرة السادسة في مسيرته الاحترافية بعد تسجيله 36 هدفاً في الدوري الإسباني الموسم المنصرم، معززاً رقم القياسي كأكثر من حصل على الجائزة، وموسعاً الفارق مع غريمه التقليدي كريستيانو رونالو الذي حصل على الجائزة 4 مرات.

موعد استلام ميسي جائزة الحذاء الذهبي السادس

كشفت صحيفة موندو ديبورتفو عن الموعد الذي سيستلم فيه البرغوث جائزة الحذاء الذهبي السادس، وذلك يوم الأربعاء الموافق 16 من شهر أكتوبر الجاري في تمام الساعة 1 ظهراً بتوقيت مكة المكرمة.

وسبق أن توج ميسي بجائزة الحذاء الذهبي 5 مرات، كان آخرها الموسم قبل الماضي، علماً أنه سيفوز بالجائزة للمرة الثالثة على التوالي، وبات من الصعب على منافسه رونالدو اللحاق به، لاسيما وأن الأخير يبلغ 34 عاماً.

وستكون مهمة النجم الأرجنتيني صعبة للغاية للفوز بالجائزة هذا الموسم، لأنه لم يسجل سوى هدف وحيد في الدوري الإسباني لغاية الآن، بينما يتربع روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ على الصدارة برصيد 11 هدفاً.

الأكثر مشاهدة

بوسكيتس وراكيتيتش

موقع سبوررت 360 – “سيرجيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش لا يمكن المساس بهما في برشلونة“، هكذا كانت تردد جماهير الفريق الكتالوني خلال الموسم الماضي، لكن هذه الثوابت أصبحت في خبر كان منذ قدوم الهولندي فرينكي دي يونج إلى الكامب نو.

وحرص إرنستو فالفيردي على إشراك دي يونج في مراكز متعددة بخط الوسط، وظهر أن ما قام به المدرب الباسكي السابق لم يذهب ضحيته إلا الثنائي المخضرم سيرجيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش، حيث جلسا على كرسي البدلاء في مباراة أشبيلية.

وكان فالفيردي يعتمد على راكيتيتش وبوسكيتس خلال الموسم الماضي، رغم تراجع أدائهما في الكثير من المباريات، خاصة النجم الكرواتي الذي قدم أداءً باهتاً في موقعة الإياب ضد ليفربول، وكان أحد أسباب سقوط البلاوجرانا في تلك الليلة.

وتم اتهام فالفيردي بمحاباة راكيتيتش وبوسكيتس، من خلال عدم إخراجهما من أرضية الملعب في المباريات التي يتراجع فيها أداؤهما، وخرجت تقارير صحفية في الصيف، تشير إلى أن شرط “النملة” للاستمرار في تدريب البارسا هو عدم رحيل الدولي الكرواتي.

راكيتيتش من أساسي إلى تكملة عدد:

وتراجعت الأدوار الأساسية لإيفان راكيتيتش هذا الموسم، حيث تحول من لاعب أساسي إلى عنصر احتياطي، وإذا استندنا على لغة الأرقام، فإننا سنجد أن الكرواتي لم يشارك سوى في 157 دقيقة ببطولة الدوري الإسباني، و30 دقيقة في دوري أبطال أوروبا.

وفي مثل هذا الوقت من الموسم الماضي لعب راكيتيتش 818 دقيقة، بواقع 643 دقيقة ببطولة الليجا الإسبانية، و175 دقيقة في دوري الأبطال، مع العلم أنه كان أساسياً في 9 مباريات، واستبدل في مباراة واحدة فقط.

بوسكيتس يتحول إلى لاعب هامشي:

وعلى الجانب الآخر، فإن سيرجيو بوسكيتس جلس على مقاعد البدلاء في 3 مباريات هذا الموسم، وتم استبداله في مباراتين بمسابقة دوري أبطال أوروبا ضد بوروسيا دورتموند وإنتر ميلان.

ولم يعد بوسكيتس لاعباً غير قابل للمس، مثلما كان في السنوات الماضية، ويمكن لابن لاماسيا أن يتأقلم مع وجود لاعبيْن اثنيْن في قلب الارتكاز مثلما حدث أيام منتخب إسبانيا حين تشارك مع تشابي ألونسو.

الأكثر مشاهدة