4 ملاحظات هامة في خسارة برشلونة أمام غرناطة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
برشلونة

موقع سبورت 360-  تذوق برشلونة طعم الخسارة مجدداً في الموسم الجديد من الدوري الإسباني بالخسارة من غرناطة مساء السبت بهدفين دون رد في الأسبوع الخامس من المسابقة.

و نرصد لكم زوارنا الكرام 4 ملاحظات من المباراة في السطور التالية…

1 – دفاع برشلونة يكلفه الكثير

ثنائية غرناطة في شباك البارسا تعني أن رجال المدرب إرنستو فالفيردي استقبلوا 9 أهداف في 5 مباريات فقط بالليجا هذا الموسم و هو معدل مرتفع للغاية لفريق بحجم برشلونة.

و استقبل مرمى برشلونة 48 تسديدة ما يعني وجود خلل في الخط الخلفي ، و حافظ الفريق على نظافة شباكه مرة واحدة فقط و كان ذلك في دوري أبطال أوروبا أمام بوروسيا دورتموند و يُشكر على ذلك الحارس تير شتيجين و ليس الدفاع على الإطلاق.

جيرارد بيكيه

جيرارد بيكيه

و على الرغم من أن خط الوسط الذهبي في برشلونة أصبح في حكم الماضي إلا أن الفريق يواصل الاستحواذ على الكرة في المباريات ، وبلغت نسبة الاستحواذ أمام غرناطة 74 % لكن الفريق يفتقد لتحكم تشافي وإنييستا ما جعل الدفاع يتعرض لضغط أكبر.

و يتوجب على المدرب إرنستو فالفيردي إيجاد حلاً سريعاً لمشكلة دفاع الفريق بدلاً من الاستمرار في نزف النقاط و الدخول في أزمة لا مفر منها.

2 – أين أنت يا جريزمان؟!

واحدة من المسلسلات المكسيكية في الميركاتو الصيفي الماضي ، انتهت حلقاتها بتقمص الفرنسي أنطوان جريزمان ألوان برشلونة بعد لعبه لأتلتيكو مدريد في صفقة وصلت قيمتها المالية إلى 120 مليون يورو.

يوم بداية جريزمان في برشلونة ، للنسيان بالنسبة له ، فقد ظهر كشبح في خسارة الفريق على يد أتلتيك بلباو في سان ماميس بهدف دون رد في الجولة الأولى من الليجا.

أنطوان جريزمان

أنطوان جريزمان

و في أول ظهور بالكامب نو ، ارتدى صاحب الـ 28 عاماً ثوب التألق و عرف تسجيل هدفين وصناعة آخر في فوز عريض على ريال بيتيس بخماسية لهدفين.

و اختفى جريزمان بعد ذلك و اكتفى بدور المشاهد في تعادل الفريق مع الصاعد الجديد أوساسونا بهدفين لكل فريقه ، فضلاً عن عدم ظهوره بشكل جيد أمام بوروسيا دورتموند أوروبياً ، ثم عودة الشبح من جديد أمام غرناطة.

3 – صداع البعد عن الكامب نو

برشلونة لم ينجح في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا منذ عام 2015 ، عدة أسباب وراء ذلك من بينها عدم القدرة على الفوز بعيداً عن الكامب نو.

بعض المباريات خارج القواعد أوروبياً شهدت كوارث للبارسا و أبرزها الخسارة من روما في الأولمبيكو بثلاثية دون رد و السقوط أمام ليفربول برباعية دون مقابل الموسم الماضي.

و لم يعرف برشلونة طعم الفوز على أي منافس خارج الديار في كل المنافسات في الفترة الحالية للمباراة الثامنة على التوالي.

و فقد برشلونة 4 نقاط أمام الوافدين الجدد أوساسونا و غرناطة بالتعادل مع الأول و الخسارة من الثاني و لو كانت المباراتين أقيمتا في الكامب نو لفاز البلوجرانا بحفنة من الأهداف.

4 – غرناطة يحقق المفاجأة و يخطف الصدارة

فاجئ غرناطة الجميع و خطف صدارة الليجا بالفوز على برشلونة بعدما رفع رصيده للنقطة العاشرة ، في انتظار ما ستسفر عنه مباراة إشبيلية مع ريال مدريد اليوم في ختام مباريات الجولة الخامسة.

غرناطة

غرناطة

و يملك غرناطة نفس رصيد إشبيلية وأتلتيكو مدريد لكنه يتفوق عليهما بفارق الأهداف ، لكن في حال تعادل الفريق الأندلسي مع الريال على الأقل ستصبح الصدارة من نصيبه.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

فالفيردي في خطر شديد بسبب نتائج برشلونة خارج ملعبه

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
إرنستو فالفيردي

موقع سبورت 360-  أعاد غرناطة النسخة الأسوأ في برشلونة للأذهان بعدما دهس زوار ملعب لوس كارمينيس مساء السبت بثنائية دون رد ضمن منافسات الجولة الخامسة من الدوري الإسباني.

و يعيش المدرب الإسباني إرنستو فالفيردي المدير الفني للبارسا خطر الإقالة من كرسي تدريب البلوجرانا بسبب النتائج السيئة المتتالية للفريق خارج ملعبه.

و بدأ القلق يظهر داخل بيت البلوجرانا بعد الخسارة في ميدان غرناطة ، و بدأت الشكوك تظهر في قدرة حامل لقب الليجا على الدفاع عن لقبه هذا الموسم.

و حقق برشلونة في الموسم الحالي أسوأ انطلاقة في الدوري المحلي منذ موسم 1994 -1995 بحصد 7 نقاط و تسجيل 12 هدفاً و استقبال 9 أهداف من المنافسين.

و لم ينجح الفريق الذي يدربه إرنستو فالفيردي في تحقيق أي فوز خارج الديار للمباراة الثامنة على التوالي ، ليعيد بذلك الجمهور 25 عاماً للخلف عندما عاش البارسا وضعاً مشابهاً خارج القواعد.

و في آخر 8 مباريات خارج الكامب نو في كل المنافسات حقق برشلونة النتائج التالية :

الخسارة من سيلتا فيجو بهدفين دون رد ثم السقوط أمام ليفربول برباعية بيضاء و بعدها التعادل مع إيبار بهدفين ثم الخسارة في نهائي الكأس أمام فالنسيا في إشبيلية بهدفين لهدف قبل أن يخسر الفريق في سان ماميس أمام أتليتيك بلباو بهدف ، و بعده تعادل مع أوساسونا بهدفين ثم التعادل مع بوروسيا دورتموند سلبياً و أخيراً الخسارة من غرناطة.

و تكررت السلسلة السلبية لفالفيردي من قبل في موسم 2000 -2001 بداية من التعادل في الكلاسيكو مع الغريم التقليدي ريال مدريد بهدفين ، و بعده الخسارة بثلاثية لهدف من سيلتا فيجو ، ثم التعادل مع نومانسيا وفياريال بنتيجة 1-1 و 4-4 على الترتيب ، ليخسر الفريق بعدها من ليفربول بهدف دون رد ثم السقوط أمام أوساسونا بثلاثية لهدف ليقال المدرب لورينزو سيرا فيرير من منصبه.

و تولى كارليس ريكساش منصب المدير الفني في برشلونة بعد ذلك لتزيد معه السلسلة السلبية حلقة أخرى بالتعادل مع إسبانيول بدون أهداف.

و يخشى فالفيردي أن يتكرر نفس الأمر معه من جديد خاصة و أن سلسلته السلبية وصلت للحلقة الثامنة ، و يأمل في تغيير عندما يلاقي خيتافي الجولة بعد المقبلة في الليجا خارج القواعد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

فيديو كوميدي .. رسالة جمهور برشلونة لفالفيردي واللاعبين بعد الخسارة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – استمر برشلونة الإسباني في نزواته خلال الموسم الكروي 2019 – 2020 حيث تلقى الهزيمة الثانية له في الدوري الإسباني أمس السبت ضد غرناطة في إطار الجولة الخامسة من المسابقة.

برشلونة يعيش حالة سيئة مع مدربه إرنسو فالفيردي، حيث لم يحقق أي انتصار خارج ملعبه في الموسم الحالي خلال 4 مباريات خاضها في مختلف البطولات (تعادلان وهزيمتان).

وتشعر جماهير برشلونة بالغضب الشديد من المدرب إرنستو فالفيردي بالوقت الحالي، بل تحمّله المسؤولية كاملة على الحال الذي وصل له الفريق، خصوصاً بعد أن أنهى الموسم الماضي بشكلٍ سيء بالخسارة أمام فالنسيا في نهائي كأس الملك، ومن قبلها الهزيمة أمام ليفربول بنتيجة 0-4 في الريمونتادا الشهيرة.

ولم تسعف عودة الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى الملاعب مدربه فالفيردي لكي ينجو بالنقاط الثلاث ضد غرناطة، فرغم مشاركة النجم الأرجنتيني في الشوط الثاني إلا أن المنافس استطاع تأكيد تفوقه بتسجيله الهدف الثاني لينتهي اللقاء بنتيجة 2-0.


ونقدم لكم في سبورت 360 هذا الفيديو الكوميدي الذي يحاكي حال عشاق برشلونة بعد تلقي فريقهم الهزيمة أمس.










تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360


الأكثر مشاهدة