برشلونة

موقع سبورت 360 – نجح غرناطة في الإطاحة بضيفه برشلونة، بهدفين دون مقابل، في اللقاء الذي أجري بينهما مساء اليوم السبت، لحساب فعاليات الجولة الأولى من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبهذا الانتصار رفع غرناطة رصيده إلى 10 نقاط في صدارة ترتيب الليجا بشكل مؤقت، بينما تجمد رصيد برشلونة عند 7 نقاط، وهي الهزيمة الثانية لحامل اللقب هذا الموسم حتى الآن.

وقرر إرنستو فالفيردي الاحتفاظ بنجمه الأرجنيتيني ليونيل ميسي على مقاعد البدلاء، حيث شارك لأول مرة هذا الموسم أمام دورتموند في دوري الأبطال مساء الثلاثاء.

وتسبب جونيور فيربو، لاعب برشلونة الجديد والذي شارك كأساسي للمرة الأولى، (تسبب) في الهدف الأول لغرناطة بحلول الدقيقة الثانية، بعدما أخطأ في إبعاد تمريرة طويلة من حارس أصحاب الأرض، ليخطفها بويرتاس الذي انطلق كالسهم داخل منطقة الجزاء، قبل أن يرفع عرضية متقنة أسكنها راموس أزيز في الشباك.

وحاول لويس سواريز مهاجم برشلونة إدراك هدف التعادل، حيث استلم عرضية من زميله كارليس بيريز، لكن دفاع غرناطة كان في الموعد، وشتت الكرة في الدقيقة الخامسة.

وواصل برشلونة محاولاته الضعيفة في الهجوم من أجل مُعادلة النتيجة، لكن دون أي تهديد حقيقي، أما أصحاب الأرض فكادوا أن يضاعفوا النتيجة قبل نهاية الشوط الأول عن طريق أنطونيو بويرتاس الذي سدد كرة قوية مرت بجوار القائم.

وفي الشوط الثاني، وبالضبط في الدقيقة، كاد الحارس تير شتيجن أن يرتكب خطأ فادحاً أثناء تصديه لإحدى الكرات، حيث أفلتت الكرة من بين يديه، لكنه أمسك بها سريعاً قبل أن تتخطى خط المرمى.

وبينما كان غرناطة يحاول تسجيله هدف آخر، لمست الكرة يد التشيلي أرتورو فيدال لاعب خط وسط برشلونة في منطقة الجزاء، ليعترض أصحاب الأرض، ويلجأ الحكم لتقنية الفيديو “فار”، ويحتسب ركلة جزاء.

وسدد البديل ألفارو فاديلو ركلة الجزاء لغرناطة بنجاح، وضاعف النتيجة لفريقه في الدقيقة 66 من المبارة، ليُصعب الأمور على رفاق ليونيل ميسي الذين بدوا تائهين فوق أرضية الملعب.

وانتهى اللقاء بفوز غرناطة بهدفين دون مقابل، ليفشل الفريق الكتالوني في تحقيق أي انتصار خارج ملعبه هذا الموسم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

وقفة 360 .. فالفيردي ليس المسؤول الحقيقي وتمخض الجبل فولد فيربو !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فالفيردي

موقع سبورت 360 – سقط فريق نادي برشلونة بالهزيمة على يد مضيفه، غرناطة، بنتيجة هدفين مقابل لا شيء.

واستمرت معاناة الفريق الكتلوني خارج الأرض، ليتلقى هزيمته الثانية في الدوري الإسباني هذا الموسم على ملعب لوس كارمينيس في ختام منافسات اليوم من الجولة الخامسة.

مباراة لا تحتاج إلى الكثير من التحليل .. لا جديد يُذكر ولا قديم يُعاد .. فريق تائه، لا يعرف كيف يُسير الأمور .. لا يعرف كيف يدافع وكيف يهاجم .. التركيز غائب تماماً، لا لاعبون جدد يقدمون الإضافة ولا قديمون قادرون على الوقوف على قدمين ثابتتين، حتى تير شتيجن المتألق كاد يكلف الفريق هدفاً اليوم من خطأ كارثي !.

المسؤول عن هذه الحالة المزرية التي وصل إليها البرسا ليس إرنستو فالفيردي .. نعم، فالجميع يعرف إمكانيات هذا الرجل المتواضعة في موسميه الأول والثاني مع الفريق .. قلنا في البداية أن ربما خسارة الأولمبيكو الفاضحة جاءت درساً قاسياً للفريق وسيتعلم منها بعد ذلك .. ولكن جاءت الهزيمة الكارثية على يد ليفربول برباعية في أنفيلد لتؤكد أن هذا مدرب لا يتعلم ولا يملك أي إمكانيات تدريبية لقيادة فريق بحجم البرسا للوصول بعيداً في مسابقة كبيرة كدوري أبطال أوروبا، ولا يمكنه سوى الحصول على لقب الدوري الإسباني مستغلاً خبرات لاعبي برشلونة وابتعاد ريال مدريد عن مستواه وقدرته التنافسية العالية، وقلة طموح أتلتيكو مدريد وعدم قتاله من أجل اللقب المحلي !.

القرار كان لابد أن يُتخذ في الصيف، ولكن أن تأتي متأخراً خير من ألا تصل .. الأمر الآن بيد الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو المسؤول الأول عما وصل إليه حال البرسا، وهو مُجرم في حق هذا النادي ومشجعيه بالإبقاء على فالفيردي المتواضع بعد موسمين غير مقنعين بالمرة.

ربما النقطة الفنية الوحيدة التي يمكن الحديث عنها اليوم هو جونيور فيربو .. اللاعب الذي أتى به برشلونة في الصيف ليكون بديل جوردي ألبا، بعد عام كامل خاضه الإسباني دون بديل .. ورغم استعادة كوكوريلا، إلا أن النادي فضل خروجه من جديد من أجل المجئ بفيربو من ريال بيتيس، ولكن سرعان ما أثبت هذا اللاعب أنه بعيد كل البعد عن ارتداء قميص برشلونة !.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

إرنستو فالفيردي

موقع سبورت 360 – سقط فريق نادي برشلونة بالهزيمة على يد مضيفه، غرناطة، بنتيجة هدفين مقابل لا شيء.

واستمرت معاناة الفريق الكتلوني خارج الأرض، ليتلقى هزيمته الثانية في الدوري الإسباني هذا الموسم على ملعب لوس كارمينيس في ختام منافسات اليوم من الجولة الخامسة.

البرسا كان يقبع في المركز السادس في جدول الترتيب برصيد 7 نقاط، وهو بالتأكيد موقع لا يليق بقيمة وتاريخ البلوجرانا، مما كان يمثل دافعاً له لتحقيق الانتصار على غرناطة من أجل الوصول إلى النقطة رقم 10 والتساوي مع أتلتيكو مدريد، وإشبيلية مؤقتاً حتى مواجهته مع ريال مدريد على ملعب رامون سانشيز بيزخوان غداً.

إلا أن أصحاب الأرض لم يحتاجوا سوى لـ 63 ثانية من أجل هز شباك الحارس الألماني المتألق مارك أندريه تير شتيجن عن طريق اللاعب رامون عزيز، مستغلين خطأ فادحاً من جانب جونيور فيربو الظهير الأيسر للبلوجرانا، الذي لعب الليلة على حساب الغائب جوردي ألبا.

واستعان المدير الفني الإسباني إرنستو فالفيردي بخدمات ليونيل ميسي وأنسو فاتي معاً في بداية الشوط الثاني، على حساب كل من جونيور فيربو وكارليس بيريز، على أمل العودة في النتيجة وتسجيل التعادل أولاً ثم البحث عن هدف الانتصار والنقاط الثلاث.

ولكن غرناطة هو من فعلها مجدداً وسجل الهدف الثاني من ركلة جزاء ضد البديل أرتورو فيدال، لينفذها البديل الآخر فاديو بنجاح في الدقيقة 66 ويزيد المهمة صعوبة على زملاء أنطوان جريزمان، قبل أن تنتهي المباراة بهذه النتيجة المؤلمة لعشاق البلوجرانا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة