ميسي وسوايز

موقع سبورت 360 – يطفح مستشفى نادي برشلونة، بالعديد من اللاعبين المصابين والمعطوبين، خلال الفترة القليلة الماضية، حيث يعاني الفريق الكتالوني من غياب أبرز لاعبيه عن الأمتار الأولى من الموسم الكروي الحالي.

وانضم جوردي ألبا لقائمة المصابين، بعدما تعرض لإصابة عضلية أمام بوروسيا دورتموند، ليضطر على إثرها لمغادرة الملعب منذ الدقيقة 40، وبعدما أجرى اللاعب الكشوفات الطبية تبين غيابه عن الملاعب لأسبوعين.

وبحسب صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن لعنة الإصابات التي ضربت النادي الكتالوني هذا الموسم، هي الأسوأ منذ موسم 2014/2015، فمع احتساب مباراة غرناطة القادمة، سيكون برشلونة قد خسر سبعة لاعبين بسبب المشاكل البدنية والصحية في المباريات الست الرسمية الأولى.

وتابعت الصحيفة الإسبانية: “وهذا لم يحصل منذ موسم 2014/15 عندما خسر 8 لاعبين للإصابة في مثل هذا الوقت، قبل أن يرتفع العدد إلى 9 مصابين في اللقاء السادس، وكان توماس فيرمايلن أكثر اللاعبين غياباً في تلك الفترة، إذ ابتعد عن المشاركة في 5 مباريات”.

ولم يستطع إرنستو فالفيردي الاعتماد على ليونيل ميسي هذا الموسم في الدوري الإسباني، لكن البولجا استطاع المشاركة في 30 دقيقة أمام بوروسيا دورتموند، ما يعني أنه بات جاهزاً للعب ما لم يتعرض لانتكاسة أخرى في الأيام القادمة.

واستعاد فالفيردي أيضاً خدمات لويس سواريز وجونيور فيربو، حيث بات اللاعبان متاحان للمشاركة في المباريات القادمة، بينما بدأ عثمان ديمبيلي رحلة شفائه الكامل من إصابته، إذ تواجد في التدريبات الجماعية يوم الاثنين الماضي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة