صورة من المباراة

موقع سبورت 360 – أعدت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية تقريراً حول موقعة فريق نادي بوروسيا دورتموند الألماني وبرشلونة الإسباني على ملعب سيجنال إيدونا بارك والتي انتهت بنتيجة التعادل السلبي بين الفريقين.

واستضاف أسود الفيستيفاليا، فريق المدرب إرنستو فالفيردي مساء أمس لحساب الجولة الافتتاحية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

صحيح أن المباراة انتهت سلبية واقتسم الفريقان النقاط الثلاث، ولكن الجراد الأصفر كانوا هم الطرف الأفضل في اللقاء واستحقوا تسجيل هدف على أقل تقدير، ولكن الحارس العملاق الألماني تير شتيجن كان له رأي آخر من خلال القيام بالعديد من التصديات الحاسمة أمام ماركو رويس ورفاقه.

الصحيفة المعروفة بميولها الكتلونية حددت 3 أخطاء وقع فيها البلوجرانا في مباراة دوري الأبطال وهي:

1- عدم التسجيل: واصل المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز صيامه التهديفي في دوري الأبطال خارج كامب نو، بينما عاد جريزمان إلى الخلف كثيراً لمقابلة أشرف حكيمي الظهير الأيمن لدورتموند، ولا يمكن أن نطلب من فاتي ابن الـ 16 ربيعاً في مستهل مشواره في دوري الأبطال أن يصنع الفارق !.

ولم يتغير الوضع كثيراً بعد نزول ليونيل ميسي، الذي سدد كرة واحدة اصطدمت بالدفاع. الكرة الوحيدة التي تصدى لها بوركي حارس دورتموند كانت في بداية الشوط الثاني عن طريق سواريز.

2- بقاء الدفاع في المناطق الخلفية: اضطر دفاع برشلونة لعدم التقدم من مناطقه بسبب الضغط المستمر من جانب لاعبي دورتموند، حيث حاولوا خطف الكرة في مناطق البرسا وضربهم بمرتدات سريعة من أجل تسجيل الأهداف.

دفاع البرسا أبلى بلاءً حسناً في الشوط الأول، ولكن دورتموند كان خطيراً جداً في الفترة الثانية، وكان برشلونة محظوظاً بوجود تير شتيجن بين قائمي وعارضة مرماه.

3- هشاشة الجبهة اليسرى:

إصابة جوردي ألبا كان لها أثر واضح على اللقاء، ولم يستطع برشلونة التعامل مع الجبهة اليمنى القوية لأصحاب الأرض، والتي أتت منها خطورة حقيقية على مدار شوطي المباراة.

سانشو وحكيمي شكلا الخطورة على مرمى البرسا من هذه الجهة، وهو ما استدعى عودة جريزمان لمساندة ألبا، ومع نزول ميسي، تحسن الفريق، حيث حاول أرتور ميلو ودي يونج منح الثبات للفريق من خلال الاحتفاظ بالكرة لوقت أطول.

ومن هذه الجبهة، تحصل سانشو النجم الإنجليزي على ركلة الجزاء بعد خطأ سيميدو.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

عثمان ديمبيلي

موقع سبورت 360 – دخل عثمان ديمبيلي مهاجم برشلونة في المرحلة الأخيرة من عملية شفائه من الإصابة ، مما يعزز من إمكانية مشاركته في المباراة القادمة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن ديمبيلي اقترب من الحصول على التصريح الطبي للعودة إلى الملاعب عقب تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في بلباو في الجولة الأولى من الدوري الإسباني.

وكشفت الفحوص التي خضع لها البالغ من العمر 22 عاماً عقب نهاية المباراة أمام أتلتيك بلباو إنه يعاني من تمزق صغير في عضلة ذات الرأسين الفخدية ، والتي تسببت في الكثير من الجدل.

وكان اللاعب الفرنسي قد رفض الخضوع للفحص الطبي بعد اللقاء ، قبل أن يذهب إلى رين لقضاء عطلة نهاية الأسبوع ، فيما لم يعلم عن إصابته إلا بعد ثلاثة أيام بعد صعوبة لاقها في التدريب.

وأشارت الصحيفة أن ديمبيلي تدرب مع المجموعة خلال اليومين الماضيين بشكل طبيعي للغاية ، وأن نيته هي اللعب مرة أخرى خلال المباراة ضد غرناطة في حال استدعائه من مدرب برشلونة.

وسافر لاعب بوروسيا دورتموند السابق اليوم إلى العاصمة باريس ، مستفيداً من حقيقة أن الفريق لديه إجازة اليوم ، على أن يعود إلى التدريبات يوم الخميس في الساعة الحادية عشرة صباحاً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

جوردي ألبا ولونجليه ضد دورتموند

موقع سبورت 360 – أصدر نادي برشلونة، بياناً رسمياً يحدد فيه نوع الإصابة التي تعرض لها جوردي ألبا، في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي أمام بوروسيا دورتموند، مساء أمس الثلاثاء، لحساب الجولة الافتتاحية بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وسقط ألبا في الدقيقة 35 من عمر الشوط الأول، بسبب شعوره بآلام في قدمه، حيث نزل الجهاز الطبي لإسعافه، وبالفعل استكمل ظهير برشلونة اللعب، قبل قرار فالفيردي بعدم المخاطرة به وخروجه.

ودفع فالفيردي بسيرجي روبرتو على حساب ألبا في الدقيقة 39، حيث دخل للمشاركة كظهير أيمن، فيما تحول البرتغالي نيلسون سيميدو كظهير أيسر، مع العلم أن المدرب الباسكي السابق استبعد جونيور فيربو من القائمة المستدعاة للمواجهة.

وقال النادي الكتالوني في بيان رسمي: “لقد أظهرت الفحوصات الطبية التي خضع لها جوردي ألبا، أن الظهير الأيسر يعاني من إصابة في العضلة الخلفية ذات الرأسين للساق اليسرى، لذلك فاللاعب غير متوفر حالياً للمشاركة في المباريات”.

ولم يحدد النادي الكتالوني مدة غياب جوردي ألبا، لكن صحيفة “آس” الإسبانية، توقعت ابتعاده عن الملاعب لفترة تتراوح بين 10 إلى 15 يوماً، وبالتالي فالدولي الإسباني لن يكون حاضراً في مواجهتي غرناطة، وفياريال، وعلى الأرجح خيتافي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية