برشلونة

موقع سبورت 360 – سقط برشلونة حامل لقب الليجا، بهدف دون رد أمام مضيفه أتلتيك بيلباو، مساء أمس الجمعة، في المباراة الافتتاحية لمسابقة الدوري الإسباني على ملعب سان ماميس.

وسجل هدف المباراة الوحيد النجم المخضرم، أريتز أدوريز، في الدقيقة 89 من ركلة مقصية مميزة، وقد شهد اللقاء غياب ليونيل ميسي بداعي الإصابة التي تعرض لها خلال الأسبوع الماضي.

ورصدت صحيفة “ماركا” الإسبانية، 8 علامات استفهام حول أداء برشلونة، وجاءت كالآتي:

خط الوسط:

قدم خط الوسط أداءً متواضعاً في هذه المباراة، مع العلم أن إرنستو فالفيردي يمتلك الكثير من الأسماء التي تلعب في منتصف الملعب، خاصة بعد قدوم فرينكي دي يونج وعودة سيرجي روبرتو لمركزه الأصلي.

وغاب التفاهم والتجانس عن الثلاثي فرينكي دي يونج وكارليس ألينيا وسيرجي روبرتو، حيث عانى الثلاثي المذكور من بطء كبير بسبب الضغط الكبير الذي فرضه راؤول جارسيا على النجم الهولندي، ما جعل الوصول للثلث الأخير صعباً.

لويس سواريز:

بدا واضحاً أن المهاجم الأوروجوياني ليس لديه بديل حقيقي رغم قدوم أنطوان جريزمان، وبإصابته في مباراة أمس، لا يزال الفريق الكتالوني يفتقر لمحطة رئيسية يرتكز عليها في مربع العمليات.

GettyImages-1162012707 (1)
اختفاء جريزمان:

لم يترك النجم الفرنسي أي بصمة تُذكر في سان ماميس، فقد بدا معزولاً في خط الهجوم، حيث لعب كجناح أيسر في النصف ساعة الأولى، قبل أن يتحول لمركز المهاجم الصريح بعد إصابة لويس سواريز.

التواكل على ميسي:

مثل هذه المباريات تجعلنا نُدرك تماماً الأدوار التي يلعبها ليونيل ميسي في برشلونة، فالنجم الأرجنتيني دائماً ما يتألق ضد أتلتيك بيلباو على وجه الخصوص ودائماً ما ينقذ الفريق في الأوقات الصعبة، وقد أدى التواكل الكبير على البولجا لظهور الفريق بوجه شاحب هجومياً.

عثمان ديمبيلي:

لا يمكن لأحد أن يشكك في القدرات الفنية التي يتمتع بها عثمان ديمبيلي، لكن اللاعب الفرنسي لا يزال بعيداً عن مستواه المعهود رغم حصوله على الكثير من الفرص. ويبدو أن سعره هو الذي يدفع فالفيردي لمنحه هامشاً كبيراً للمشاركة.

فالفيردي:

يبدو أن “الكوليز” سئِموا من أداء النادي الكتالوني تحت قيادة إرنستو فالفيردي، حيث يشكك الكثيرون في مدى مواءمة المدرب الباسكي السابق للبارسا، خاصة وأن المستوى الجمالي تراجع كثيراً منذ استلامه للفريق.

رافينيا:

بعد أدائه في مباراة الأمس، يبدو أن النادي الكتالوني سيكون ملزوزاً ومضطراً لإعادة النظر في مستقبل رافنيا، فاللاعب قدم أداءً جيداً وكان أفضل لاعبي برشلونة بالمواجهة، حيث حاول التوغل نحو مناطق الخصم، ومنح لزملائه تمريرات دقيقة.

نيمار:

رحيل فيليب كوتينيو إلى بايرن ميونخ على سبيل الإعارة قد يجعل عودة نيمار دا سيلفا للكامب نو شبه مستحيلة. لكن رغم ذلك، قد تُشكل هذه الخسارة سطحاً تطفو عليه العديد من المستجدات بشأن هذه الصفقة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة