موقع سبورت 360 – لا صوت يعلو هذه الأيام على أصداء سعي النجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، للرحيل عن باريس سان جيرمان إلى فريقه القديم برشلونة، وهو ما يعني وجود هامش كبير للأخبار الزائفة.

وانتشرت مؤخراً أخبار تشير إلى أن برشلونة تقدم بعروض رسمية للتعاقد مع نيمار دا سيلفا، لكن شبكة “espn” الأمريكية، ذكرت أن باريس سان جيرمان لم يتلقّ أي عرض للتخلي عن النجم البرازيلي هذا الصيف.

وأوضحت الشبكة المذكورة، أن المشكلة التي يعرفها باريس سان جيرمان، هي أن برشلونة لا يملك الأموال الكافية في صندوق التعاقدات حالياً، من أجل التوقيع مع نيمار، ولكن النادي الفرنسي يترقب جميع الاحتمالات الممكنة.

وأضاف المصدر المذكور: “في حال فشل البارسا في التعاقد مع نيمار، وبقي هذا الأخير في باريس سان جيرمان، فإن الامتيازات الممنوحة للبرازيلي كنجم رئيسي للفريق ستنتهي وستصير في طي النسيان”.

غطرسة سان جيرمان:

من جهة أخرى، أكدت صحيفة “سبورت” الإسبانية، أن نيمار دا سيلفا اتخذ قراره بالرحيل إلى برشلونة، لذلك فإنه يُحاول تعطيل كل محاولات باريس سان جيرمان الرامية لإيقاف الصفقة، سواء أكان ذلك عبر تصريحاته أو تصرفاته.

وتابعت الصحيفة: “نيمار يشعر بأنه سيكون أول لاعب يكسر عجرفة قادة باريس سان جيرمان، فالنجم البرازيلي متفائل بخروجه وهروبه من السجن الحديدي والانتقال إلى الفريق الكتالوني”.

ولدى برشلونة وفرة كبيرة من اللاعبين في خط الهجوم كما أن عليه تقليص قائمته من اللاعبين خارج القارة الأوروبية بقائمته، بينما لا يريد باريس سان جيرمان سوى الأموال حتى يستعيد نصف المبلغ الذي أنفقه لضم نيمار (222 مليون يورو + قيمة راتبه السنوي).

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – توصف لعبة الشطرنج بأنها لعبة الحياة، بحيث تبرزُ شخصية المنافس في رقعة اللعب، فتظهر شجاعته ومُغامرته وذكاؤه وحيلته، ولكن الصبر والتأنِي مع التفكير العميق هما مفتاح تحقيق الفوز فيها، ويبدو أن برشلونة وباريس سان جيرمان يتعاملان مع صفقة نيمار دا سيلفا، بنفس المنطق.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن انتقال نيمار إلى برشلونة، هو “لعبة شطرنج” تقاس فيها كل حركة بالملليمتر، حيث لا يريد أحد أن يتخذ خطوة خاطئة، وتتم دراسة كل حركة واستراتيجية بشكل دقيق، لأنه في النهاية، على الأطراف الثلاثة (البارسا، باريس، نيمار) أن يفوزوا في هذه اللعبة.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن المفاوضات بين الأطراف المعنية معقدة، وعندما يبدو أنه يتم إحراز تقدم، فإنه يتراجع، لأن النسبة المئوية لعودة نيمار إلى الكامب نو غير مستقرة، فمن ساعة إلى ساعة ترتفع تلك النسبة المئوية، ومن ثم تنخفض بشكل مفاجئ.

وأصبحت المواقف واضحة، فقد فتح باريس سان جيرمان باب الرحيل أمام نيمار، وظهر ذلك جلياً في تصريحات ناصر الخليفي لمجلة “فرانس فوتبول”، ومن ثم تصريح ليوناردو المدير الرياضي لصحيفة “لوباريزيان”، وأخيرا تصريح المدرب توماس توخيل بعد المباراة الودية الأخيرة التي لعبها الفريق الباريسي.

وأشارت الصحيفة المذكورة، أن باريس سان جيرمان يفضل بيع نيمار إلى أي نادٍ آخر غير برشلونة، ولكن من هو الفريق القادر على التوقيع معه؟، فإذا نظرنا إلى الأندية المهتمة به (باستثناء البلاوجرانا) فسنجد أنه لن الصعب إيجاد مكان له.

وهناك عدة أسئلة في عملية نيمار؛ ماذا يريد باريس سان جيرمان؟ هل يريد لاعبين في الصفقة؟ هل يريد الأموال فقط؟ هل يوافق اللاعبون الذين سيختارهم باريس من البارسا على الانتقال إلى حديقة الأمراء؟ أسئلة عديدة أجوبتها تعتمد على تحركات الأطراف التي تُشارك في لعبة الشطرنج هذه.

واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول: “يقولون إن مستقبل سيُحسم في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، على الرغم من أن لعبة الشطرنج هذه سوف تستمر لفترة طويلة، في انتظار اللعب ببراعة، وإنهاء اللعبة بفوز جميع الأطراف”.

الأكثر مشاهدة

موقع سبورت 360 – يُقال إن نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان، رحل عن نادي برشلونة لأنه أراد الهروب من ظل ليونيل ميسي، لذلك فضل الانتقال إلى فريق آخر بغية الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم.

وبما أن البرازيلي خرج من دائرة المنافسة على الجائزة الفردية خلال السنة الماضية، فيبدو أن نيمار دا سيلفا بات مستعداً للاعتراف بخطئه، والدليل على ذلك، هو ثناؤه على ميسي، في تصريحات نشرتها صحيفة (سبورت) الإسبانية.

وقال نيمار: “ميسي هو أفضل لاعب لعبت معه، بالنسبة لي هو أفضل لاعب رأيته وأفضل لاعب في العالم، لقد شكلت معه ثنائياً مذهلاً ورائعاً، لقد كان من دواعي سروري أن ألعب رفقته، فهو صديقي”.

وفي سياق آخر، قال نيمار إن فيكتور فالديس هو أفضل حارس لعب ضده، بينما أشار إلى أن كيليان مبابي هو أسرع لاعب رآه في حياته، حيث قال: “إنه سريع جداً، وأعتقد أنه سيكون لاعباً رائعاً وواحداً من أفضل اللاعبين في العالم، وسينافس مستقبلاً على الكرة الذهبية”.

وتشير التقارير الصحفية، إلى أن ميسي يؤيد عودة نيمار إلى برشلونة خلال الانتقالات الصيفية الجارية، مع العلم أن اللاعبان يتواصلان لحدود الساعة عبر تطبيق “واتساب”، ويتواجد معهما لويس سواريز في مجموعة واحدة.

الأكثر مشاهدة