Getty Images

موقع سبورت 360 – تسببت الحرب التي خاضها نيمار دا سيلفا ضد باريس سان جيرمان خلال هذا الصيف بتدمير علاقته مع جميع مسؤولي النادي ، مما يجعل عملية رحيله أمر لا مفر منه تقريباً.

واعتبرت صحيفة “سبورت” إن رئيس باريس سان جيرمان ناصر الخليفي أصبح أمر واقع يحتم عليه بيع نيمار بسبب التصرفات التي قام بها في الآونة الأخيرة ومهاجمة النادي بشكل غير مباشر.

ويحاول النادي الفرنسي وفقاً للصحيفة بيع المهاجم البرازيلي إلى فريق آخر غير برشلونة ، لكن هذا يبدو غير محتمل بسبب رغبة نيمار نفسه في العودة إلى فريقه السابق الذي تألق معه.

ومقابل إعلان هدنة مؤقته من طرفه ، فقد حث نيمار مسؤولي باريس سان جيرمان على التفاوض مع نادي برشلونة ، وعدم تعقيد المحادثات من أجل التوصل لاتفاق سريع يرضي جميع الأطراف.

وتسبب تصريحات نيمار بزلزال قوي في فرنسا ، عندما قال بأن أفضل ذكرياته هي بالفوز (6-1) مع برشلونة ضد باريس سان جيرمان ، وهو ما دفع الصحافة الفرنسية لانتقاده بقوة والحث على بيعه.

ويرفض باريس سان جيرمان التفاوض على خروج اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً مقابل صفقة تبادل والحصول على بعض الأموال ، في الوقت الذي تتحدث به بعض المصادر عن إمكانية إعارة نيمار إلى برشلونة وإلزامه بعملية الشراء في الصيف القادم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة