موقع سبورت 360 – ليس خفياً على أحد أنّ طبول الحرب بين برشلونة وريال مدريد في الميركاتو الصيفي الجاري، ليست صامتة، وأنّ تردداتها تُسمع على موجات جديدة، فكل طرف يُؤكد أن ما يفعله الطرف الآخر هو الخطأ بعينه.

وذكرت صحيفة “آس” الإسبانية، أن برشلونة ارتكب خطأً قاتلاً حين تخلى عن خدمات الموهوب الياباني تاكيفوسو كوبو البالغ من العمر 18 عاماً، والذي لعب سابقاً في فريق الناشئين الخاص بالنادي الكتالوني في الفترة ما بين عامي 2011 و2015.

وكان اللاعب قد اضطر إلى مغادرة النادي الكتالوني في عام 2015 بسبب العقوبة التي فُرضت على إدارة البلاوجرانا في ذلك الوقت من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لإخلاء البارسا بالقوانين الخاصة بتعاقداته مع من هم أقل من 16 عاماً.

واضطر اللاعب الياباني للرحيل عائداً إلى اليابان بعدما نال استحسان جميع من في النادي الكتالوني، سيما وأنه استطاع تعلم اللغة الإسبانية في وقت قصير للغاية، الأمر الذي منحه أفضلية كبيرة على بقية أقرانه.

وأضافت الصحيفة المذكورة: “كان جميع من في إدارة الناشئين من مسؤولين، يرون اللاعب مرشحاً بقوة للعب في الفريق الأول للنادي الكتالوني، ويرون أنه جوهرة حقيقية، وأنه لابد من عودته إلى صفوف الفريق إذا بلغ من العمر 18 سنة”.

ولكن حينما وصلت لحظة الحقيقة، لم يقتنص إداريو برشلونة الفرصة للاستحواذ على اللاعب لاقتناعهم أن المقابل المادي المطلوب مرتفع نسبياً، لينتهي الأمر بانضمامه أخيراً إلى صفوف نادي ريال مدريد.

واقتنص ريال مدريد هذه الهدية الثمينة، وذلك بعدما رأى المدير الرياضي للبارسا، بيب سيجورا، أن سعر اللاعب الشاب مبالغ فيه، رغم أن كوبو أثبت للجميع بأنه يتمتع بموهبة لا تُخطئها العين ومؤهلاتٍ تشي بالدهاء الكروي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة