يعيش البرازيلي داني ألفيس لاعب برشلونة السابق البالغ من العمر 36 عام حالة رائعة من الأداء الفني والبدني بعد ظهوره بشكل خرافي مع منتخب بلاده البرازيل في بطولة كوبا أمريكا 2019.

وتوج منتخب البرازيل رسمياً ببطولة كوبا أمريكا عام 2019 والتي أقيمت على أراضي السامبا، بعد الفوز على نظيره بيرو بنتيجة 3-1 في المباراة النهائية التي جمعتهما ليلة أمس الأحد.

وحصل الظهير الأيمن داني ألفيس مدافع برشلونة، باريس سان جيرمان وإشبيلية السابق على جائزة أفضل لاعب في البطولة متفوقاً على الجميع بالرغم من بلوغه عامه السادس والثلاثين.

داني ألفيش الذي أعلن قبل بداية كوبا أمريكا رحيله بشكل رسمي عن باريس سان جيرمان الفرنسي هذا الصيف وعدم تجديد تعاقده مع العملاق الباريسي الأمر الذي يضعه في سوق الانتقالات الصيفية الحالية كصفقة انتقال حر.

اسم داني ألفيس ارتبط مؤخراً وبقوة بالعودة إلى برشلونة مجدداً ولكن صحيفة “سبورت” الإسبانية أشارت في تقرير خاص بها صباح اليوم الإثنين أن هناك سببان يجعلان صفقة عودة ألفيس إلى النادي الكتالوني مستحيلة.

1- انتقاد ألفيس لإدارة برشلونة في عدة مناسبات

لم يكن رحيل داني ألفيس عن برشلونة منذ 3 مواسم وانتقاله إلى يوفنتوس بالشكل الهادئ بل صاحبه انتقاد واسع من الظهير البرازيلي لإدارة برشلونة.

ألفيس اتهم إدارة برشلونة لأكثر من مرة بعدم احترامها له وفي عدة مناسبات خرج وهاجم بارتوميو ومسؤولي النادي الكتالوني لذلك ترى “صحيفة سبورت” أن الأمور صعبة.

2- عدد اللاعبين في مركز الظهير الأيمن

صحيفة سبورت أيضاً قالت أن برشلونة ومع امتلاكه لاعبين في مركز الظهير الأيمن وهما سيرجي روبيرتو ونيلسون سمييدو لا يفكر في تدعيم هذا المركز بل يريد التعاقد مع بديل ومنافس جيد لجوردي ألبا في الجبهة اليسرى.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة