5 عقبات تقف في طريق عودة نيمار إلى برشلونة

رامي جرادات 05:15 18/06/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

لا يتوقف الحديث في الصحف الإسبانية عن عودة نيمار مهاجم باريس سان جيرمان إلى ناديه السابق برشلونة، وذلك بعد أن فجّر رئيس باريس سان جيرمان تصريحات فتح من خلالها الباب لرحيل أي لاعب، كما وجه انتقاداً لنجوم الفريق، ومعظم المصادر تؤكد أنه كان يقصد المهاجم البرازيلي.

نيمار إلى برشلونة صفقة واردة، ليست مستحيلة، وهذا ما تؤكد عليه وسائل الإعلام الإسبانية، وبالأخص الكاتالونية، لكن في الوقت ذاته، هناك بعض العقبات التي تقف أمام إتمام الصفقة، لذلك لن تكون مهمة البرسا سهلة على الإطلاق، وهذه العقبات هي:-

قضيته مع برشلونة

الجميع يعلم أن هناك قضية في المحكمة بين نيمار وبرشلونة متعلقة بمكافأة تجديد عقده، حيث رفع النادي دعوة قضائية لاستعادة الجزء النسبي من المكافأة التي دفعها لنيمار عام 2016 لتجديد العقد، وحجة البرسا أن هذه المكافأة التي تبلغ 20 مليون مستحقة الدفع في حال التزم اللاعب بالعقد، أي البقاء حتى انتهائه، لكنه رحل عن النادي بعد موسم واحد فقط.

في المقابل، رفع نيمار دعوة مضادة يطالب فيها النادي الكاتالوني بالدفعة الثانية من المكافأة التي تبلغ 26 مليون يورو، ويبدو أن محامييه مصممين أن اللاعب يستحق المكافأة كاملة بغض النظر عن دفع قيمة فسخ العقد عندما انتقل لباريس سان جيرمان.

وبغض النظر عن صاحب الحق في القضيتين، هذا الأمر خلق توتراً بين اللاعب وإدارة النادي، وقد يكون عقبة أمام عودته لملعب الكامب نو إلا أن تم الوصول لتسوية بينهما في عملية المفاوضات الجديدة لعودته.

صفقة جريزمان

معظم المصادر تؤكد أن برشلونة وقع على عقد مبدئي للتعاقد مع أنتوان جريزمان مقابل 120 مليون يورو، وهي قيمة فسخ عقده التي سيتم تفعيلها ابتداءً من الشهر القادم، وفي حال صدقت هذه التقارير، فسيكون من الصعب التراجع عن صفقة المهاجم الفرنسي في الوقت الراهن.

بالطبع لن يكون بمقدور برشلونة التعاقد مع نيمار وجريزمان معاً، حيث سيكلف إعادة المهاجم البرازيلي ما لا يقل عن 200 مليون يورو، وباحتساب صفقة جريزمان ودي يونج، فإن مجموع الإنفاق سيبلغ 395 مليون بحد أدنى.

برشلونة لا يمكنه دفع مبلغ كهذا في الميركاتو الحالي لأنه يواجه بعض المشاكل في الميزانية بسبب ارتفاع فاتورة أجور اللاعبين، وللصفقات الضخمة التي أبرمها مؤخراً، إلا لو قرر بيع فيليب كوتينيو وعثمان ديمبيلي معاً.

المنافسة مع ريال مدريد

في الحقيقة، من الصعب أن يفضل نيمار الانتقال لريال مدريد على حساب العودة لبرشلونة، لأنه مرتبط عاطفياً بالنادي الكاتالوني وقد صرح بذلك في عدة مناسبات، خصوصاً وأن الإدارة تحاول إعادته.

لكن ربما نيمار ما زال مصمماً على مسألة الخروج من ظل ليونيل وميسي والفوز بالكرة الذهبية، وبالطبع لن يجد مكان أفضل من ريال مدريد لتحقيق هذا الحلم بعد رحيل كريستيانو رونالدو، كما أن الريال مرتاح بشكل أكبر من حيث أجور اللاعبين، وبالتالي يمكنه بسهولة تلبية مطالبة اللاعب المالية.

من الواضح أن ريال مدريد يريد التعاقد مع كيليان مبابي ويضعه كهدف رئيسي سواء هذا الصيف أو في المستقبل، لكن الجميع يعلم أن ضم نيمار هو بمثابة هوس لدى الرئيس فلورنتينو بيريز الذي لم يستبعد ذلك في يناير الماضي، وبالتالي فإن اهتمام الريال باللاعب سيكون عقبة أخرى في طريق برشلونة، أو على الأقل سيجعل المفاوضات أصعب مع والد اللاعب.

العلاقة السيئة مع باريس

صحيح أن ناصر الخليفي صرح علناً أنه لا يمانع برحيل أي نجم بالفريق، لكن هذا لا يعني أنه سيوافق على بيع نيمار لبرشلونة، فالعلاقة بين الناديين سيئة للغاية، وبالتأكيد سيفضل رئيس النادي الباريسي أية عروض أخرى تصله، أو حتى إجبار اللاعب على البقاء لو اضطر لذلك، تماماً كما فعل مع ماركو فيراتي وأدريان رابيو وتياجو سيلفا في وقت سابق.

تغيرت الكثير من الأمور

كان ينظر في الماضي إلى نيمار كخليفة لليونيل ميسي، لكن في الواقع ما زال البرغوث في قمة عطائه، ويقدم مستويات أفضل من نيمار بكثير رغم أنه يبلغ 32 عام، بينما سيبلغ المهاجم البرازيلي عامه 28 في شهر فبراير القادم، وبالتالي فإن دفع ما لا يقل عن 200 مليون يورو لاستعادته سيكون مجازفة اقتصادية كبيرة ومتهورة، خصوصاً وأن النادي لن يسترد نصف هذا المبلغ عند بيعه هذه المرة، لأنه بمجرد بلوغه عامه الـ30 سينخفض سعره بشكل كبير جداً.

برشلونة ليس مضطراً لاستعادة نيمار بهذه الأموال الطائلة، فالآن الوضع مختلف عما كان عليه قبل عامين، هناك عثمان ديمبيلي الذي قدم موسم مميز، وأنتوان جريزمان في طريقه للالتحاق بالنادي، دون أن ننسى طبعاً تدهور نيمار على الصعيد البدني وغيابه لأكثر من شهرين في كل موسم قضاه مع باريس.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة