أسباب تجعل فالنسيا خطيراً على برشلونة في نهائي الكأس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – يُقبل نادي برشلونة على مباراة مهمة، مساء غدٍ السبت، حينما يواجه نظيره فالنسيا، في نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا، على ملعب بينتو فيامارين.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

ويسعى الفريق الكتالوني لتحقيق اللقب وحصد الثنائية المحلية له هذا الموسم، بعدما توج مؤخراً بلقب الدوري الإسباني، فيما يحلم فالنسيا بتفجير المفاجأة وخطف الكأس من أنياب إرنستو فالفيردي ولاعبيه.

ونستعرض معكم في هذا التقرير، الأمور التي تجعل فالنسيا خطيراً على رفاق ليونيل ميسي:

انتفاضة الخفافيش:

رغم أن فالنسيا قدم مستويات باهتة في النصف الأول من الموسم، إلا أنه نجح في العودة إلى السكة الصحيحة، حيث أنهى الفريق الموسم ضمن المربع الذهبي، بعد أن فاز في 7 من بين آخر 10 مباريات في الدوري، ليضمن التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وبدأ فالنسيا، موسمه بشكل صعب، ففي أول 4 جولات من الليجا، حصد الفريق 3 نقاط فقط، وتلقى الهزيمة في الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري الأبطال ضد يوفنتوس.

واستمر التخبط على مستوى نتائج الخفافيش، حيث كان فالنسيا أكثر فريق سقط في فخ التعادل بالدوري المحلي هذا الموسم بواقع 16 مباراة، وقضى معظم فترات الموسم بعيداً عن المراكز الأربع الأولى.

لكن في غضون 4 أشهر فقط، نجح مارسيلينو في التسلل بالخفافيش إلى المربع الذهبي للدوري الإسباني، كما تأهل الفريق إلى نصف نهائي بطولة الدوري الأوروبي، قبل الإقصاء على يد آرسنال.

وسيُقاتل رجال المدرب مارسيلينو، من أجل إسعاد الجماهير في موسم المئوية للنادي، وتحقيق اللقب الغائب منذ موسم 2007/2008، إذ لم تصل كتيبة الخفافيش للنهائي منذ آخر مرة توجت فيها باللقب.

حالة سيئة:

وسيُعول مدرب فالنسيا على الروح العالية للاعبيه بعد إنهاء الموسم في المربع الذهبي، وحسم التأهل إلى دوري الأبطال، بجانب الحالة المعنوية السيئة التي يتخبط فيها برشلونة حالياً.

FBL-ESP-CUP-BARCELONA-PRESSER

ويشكو رفاق ليونيل ميسي من حالة سيئة، عقب الإقصاء من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، أمام ليفربول في سيناريو درامي، علاوة على وجود العديد من الغيابات البارزة نظراً للإصابات التي لحقت بالفريق خلال الأيام الماضية، مما سيمنح فالنسيا القليل من الأفضلية في هذه المباراة.

وأكد ليونيل ميسي، قائد برشلونة، أن زملاءه يحاولون التعافي من السقوط المخزي أمام الريدز، حيث قال: “ما زلنا نتعافى من ليفربول، لقد كانت ضربة قاسية للغاية.. نحن حزينون ومتأثرون”.

وصفة قديمة:

ونجح فالنسيا في فرض نتيجة التعادل بهدفين لمثلمها، على برشلونة بملعب الكامب نو في شهر فبراير الماضي، وهو ما يؤكد أن الأمور لن تكون سهلة على رجال إرنستو فالفيردي.

وإذا أراد مارسيلينو تعقيد الأمور على برشلونة، فإنه مطالب باللجوء للوصفة الفنية التي واجه بها الكتلان في المباراة الأخيرة بينهما، حين طبق الضغط العالي في ثلث ملعبه بطريقة مميزة قللت فاعلية ميسي وسواريز كثيراً على مرمى نيتو، كما جعلت البارسا يعاني في عملية صناعة اللعب.

وارتكز أسلوب مارسيلينو في تلك المباراة، على منع ميسي من مواجهة المرمى، وهو الأمر الذي حاول تطبيقه لاعبو الوسط باريخو وكوكلين أو كوندوبيا، ثم استغلال المساحات خلف الأظهرة والاستفادة من سرعة الطرفين والثنائي الهجومي في المرتدات.

ونجح فالنسيا في تنفيذ ما أراد بنسبة كبيرة، فباريخو كان أحد نجوم المباراة ولعب دوراً كبيراً في ربط الدفاع بالهجوم، وكذلك الثلاثي رودريجو وفاس وتشيرشيف الذين أنهكوا دفاعات برشلونة.

لكن غياب التركيز وقتها، أدى إلى إفشال مساعيهم في العودة لفالنسيا بالعلامة الكاملة، حيث سجل ليونيل ميسي هدفين قبل أن يتعرض للإصابة وينخض منسوب خطورته.

الأكثر مشاهدة

الثلاثي المصاب يدخل قائمة برشلونة لملاقاة فالنسيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – أزاح إرنستو فالفيردي، مدرب نادي برشلونة، الستار عن قائمة الفريق الكتالوني التي ستسافر إلى إقليم الأندلس لمواجهة فالنسيا، مساء غدٍ السبت، لحساب نهائي كأس ملك إسبانيا.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

وقرر فالفيردي استدعاء الثلاثي المصاب، فيليب كوتينيو وآرتور ميلو ونيلسون سيميدو، رغم عدم حصولهم على التصريح الطبي، علماً أنهم شاركوا في التدريبات الجماعية اليوم، بشكل طبيعي.

وعرفت القائمة تواجد جميع اللاعبين المصابين، والذين تأكد غيابهم عن المباراة، ويتعلق الأمر بالحارس مارك أندريه تير شتيجن، ومثلث الخط الأمامي لويس سواريز وكفين برينس بواتينج وعثمان ديمبيلي، بالإضافة إلى لاعب الوسط رافينيا ألكانتارا.

وجاءت قائمة برشلونة على النحو الآتي:

تير شتيجن، سيميدو، بيكيه، إيفان راكيتيتش، بوسكيتس، فيليب كوتينيو، آرتور ميلو، لويس سواريز، ليونيل ميسي، ياسبر سيليسين، مالكوم، كليمون لونجليه، جوردي ألبا، سيرجي روبيرتو، موريلو، فيدال، صامويل أومتيتي، رافينيا، فيرمايلن، بواتينج، عثمان ديمبيلي، كارليس ألينيا، أبيل رويز، إناكي بينيا وكارليس بيريز.

ويسعى الفريق الكتالوني لتحقيق اللقب وحصد الثنائية المحلية له هذا الموسم، بعدما توج مؤخراً بلقب الدوري الإسباني، فيما يحلم فالنسيا بتفجير المفاجأة وخطف الكأس من أنياب إرنستو فالفيردي ولاعبيه.

الأكثر مشاهدة

فالفيردي يخالف رأي ميسي.. ويعترف بالخطأ الواضح

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – اعترف إرنستو فالفيردي، مدرب نادي برشلونة، بأنه ارتكب خطأً واضحاً قبل مباراة الإياب ضد ليفربول، مشيراً في سياق آخر إلى أنه لا يتفق مع رأي ليونيل ميسي.

شاهد حسرة نيمار على عدم رحيله لبرشلونة

ويُقبل برشلونة على نهائي كأس ملك إسبانيا، مساء غدٍ السبت، حيث سيواجه فالنسيا بملعب بينتو فيامارين، مع العلم أن الفريق الكتالوني يبحث عن التتويج باللقب للمرة الخامسة على التوالي.

السعي وراء الثنائية:

وقال إرنستو فالفيردي في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الغد: “الطريقة التي يلعب بها فالنسيا مميزة، لديهم السرعة والقوة، علينا ألا نخاطر ونركز جيداً”.

وتابع: “الطريق لنهائي كأس ملك إسبانيا كان صعباً للغاية، واجهنا ريال مدريد وإشبيلية وغداً سنركز ضد فالنسيا حتى نخرج ونحن نبتسم”.

وأضاف: “هذه فرصة لا تصدق للحصول على الثنائية المحلية، على المستوى الشخصي هذا لا يقلقني كل ما أريده هو استعادة الأحاسيس بعد ما حدث لنا أمام ليفربول”.

المستقبل:

كالعادة، تلقى فالفيردي عدة أسئلة عن مستقبله، ليجيب بالقول: “أنا أحظى بدعم الرئيس والإدارة، كان عملي دائماً موضع تقدير وأنا سعيد بذلك”.

واستتلى موضحاً: “الشيء الوحيد الذي يقلقني هو الفوز غداً، ومن الواضح أن مباراة فالنسيا لن تحدد مستقبلي.. نحن نعلم أن مستقبل المدربين يكون من مباراة لمباراة ومن يوم ليوم، نحن جزء من هذا العرض، هذا لا يحدث لي فقط”.

كارثة ليفربول والاعتراف بالخطأ:

تطرق مدرب البلاوجرانا للخروج من دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول، حيث قال: “الخسارة أمام ليفربول كانت مؤلمة حقاً”.

وواصل: “عندما يتم إقصاؤك من منافسة يكون ذلك دائماً صعباً ولكن عليك مواجهة الأمور بنزاهة، ما لا يمكنك فعله هو وضع رأسك في حفرة والاختباء، الآن لدينا إمكانية الفوز بلقب آخر”.

وعن الأخطاء التي ارتكبها قبل هذه المباراة، قال إرنستو: “لقد فكرت كثيراً بالأخطاء التي فعلتها، ربما لم يكن علي الزج بديمبيلي أمام سيلتا فيجو.. لا يمكننا أن نتجاهل ذلك، إنه شيء واضح، علينا مراجعة ما فعلنا”.

رأي ميسي:

في تصريحات صحفية اليوم، أشار ليونيل ميسي إلى أن اللاعبين هم من يتحملون مسؤولية الإقصاء من دوري أبطال أوروبا، وليس إرنستو فالفيردي.

لكن فالفيردي رد على هذا الأمر، بالقول: “جميعنا مسؤولون عن الخروج من دوري الأبطال، لاعبين وجهاز فني (مدرب)، ما حدث في أنفيلد، هو خطأ الجميع”.

وتابع في نفس السياق: “لا أعرف ما الذي يدفع ليونيل ميسي للدفاع عني، لكن ما أعرفه هو أننا جميعاً ندرك أننا مسؤولون عن الإقصاء، لاعبين ومُدرب”.

واختتم بالقول: “يجب أن نتحمل جميعاً الذنب، ميسي قام بذلك وأنا لدي أيضاً نصيبي من الذنب”.

الأكثر مشاهدة