بيكيه يكشف السبب الحقيقي وراء كارثة أنفيلد رود

رامي جرادات 10:07 24/05/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

كشف جيرارد بيكيه مدافع برشلونة عن أحد أهم الأسباب التي كانت وراء الهزيمة المذلة من ليفربول في ملعب أنفيلد رود والتي أدت إلى إقصاء الفريق مع نصف نهائي دوري أبطال أوروبا رغم فوز الفريق ذهاباً بثلاثية نظيفة.

وأوضح بيكيه أن الصدمة النفسية التي تعرض لها الفريق في ربع نهائي دوري الأبطال أمام روما الموسم الماضي، أثرت بشكل مباشر على الأداء في مباراة العودة ضد ليفربول.

كما أوضح الدولي الإسباني السابق أن كارثة أنفيلد رود سوف تخلق أزمة نفسية جديدة داخل الفريق، لكن شدد على ضرورة التفكير بالمستقبل، والبداية ستكون من التتويج بلقب كأس الملك الذي سيكمل الثنائية المحلية.

وقال بيكيه في تصريحات أبرزتها صحيفة ماركا الإسبانية “عندما تخسر بهذا الشكل، فإنه يكون قد حدث خطأ ما في كل شيء تقريباً، اعتقد أن بعض اللاعبين تأثروا نفسياً بما حدث في روما، لقد شكل هذا عقبة عقلية بالنسبة لنا”.

وتابع “لكن كان هناك أيضاً نقص على مستوى كرة القدم، لقد ضغطوا علينا بشكل كبير، كما كان لملعب أنفيلد رود دوره، لم نكن قادرين على مجاراتهم، كان من الصعب استعادة التوازن عاطفياً، لقد مرت الأيام دون أن نتمكن من نسيان الهزيمة، لكن علينا أن نأخذ خطوة للأمام، تحقيق لقب كأس الملك والتتويج بالثنائية هو أفضل طريقة لنسيان ما حدث في دوري الأبطال”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة