محمد صلاح وعثمان ديمبيلي

لم يتبقَ الكثير على انتهاء الموسم الكروي 2018\2019 في أوروبا، هي أيام أو أسابيع قليلة ويسدل الستار على موسم لم يرتقِ لمستوى التوقعات في إسبانيا وإيطاليا، رغم وصوله لمستوى مرعب من التنافس الشديد في إنجلترا.

بطولات الدوري المحلية الخمس الكبرى في أوروبا (الدوري الإنجليزي، الإسباني، الألماني، الإيطالي، والفرنسي) شهدت خلال الأيام الماضية العديد من الأحداث الملفتة والمثيرة والتي أفرحت البعض وأحزنت البعض الآخر، وهو ما يدفعنا لتسليط الضوء على أبرز 5 أحداث منها.

محمد صلاح يفقد الوعي أو الإدارك بسبب إصابة خطيرة

كانت لحظات عصيبة تلك التي مررنا بها في العالم العربي كمتابعين وجماهير ووسائل إعلام حينما رأينا محمد صلاح يسقط على الأرض بدون حراك ويبدو أنه فقد الوعي أو الإدارك بما يجري حوله.

اصطدام محمد صلاح بحارس مرمى نيوكاسل في الجولة 37 من الدوري الإنجليزي، لا شك بأنه كان أحد أبرز الأحداث خلال الأسبوع وأكثرها إثارة للقلق لدى الجماهير، النجم المصري لم يستطع التحرك واضطر المسعفون لنقله خارج الملعب وتثبيته أثناء ذلك على النقالة، وهو ما منحنا تصور بتعرض صلاح لإصابة خطيرة.

لكن الأنباء الإيجابية توالت بعد ذلك واتضح أن هداف الدوري الإنجليزي لم يتم نقله للمستشفى بل تواجد في غرفة خلع الملابس ليتابع الدقائق المتبقية من اللقاء مثلما صرح مدربه يورجن كلوب، وهو ما يعني أن حالته الصحية جيدة مقارنة بالتصورات الأولية.

برشلونة يسقط في شراك الهزيمة لأول مرة منذ ثلاثة أشهر ونصف

حسم الصراع على لقب الدوري الإسباني رسمياً جعل برشلونة يلعب بدون أي هدف أو دافع ضد سيلتا فيجو في الجولة 36 من عمر المسابقة.

المدرب إرنستو فالفيردي قرر إراحة أبرز نجومه استعداداً لخوض لقاء العودة المرتقب ضد ليفربول الإنجليزي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو ما جعل البرسا يتلقى أول هزيمة له في جميع البطولات منذ 23 يناير الماضي وبهدفين دون رد، أي بعد 24 مباراة متتالية بدون هزيمة حقق خلالها 18 انتصاراً.

مانشستر يونايتد لن يشارك في دوري الأبطال وتشيلسي يحسم تأهله

طال الغياب وتعمقت الجراح، هذا لسان حال جماهير مانشستر يونايتد التي تتحسر بالوقت الحالي على وضعية فريقها في السنوات الأخيرة وبالأسابيع الأخيرة بالتحديد. اليونايتد خيب الآمال بفقدان فرصة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا بشكل رسمي بعد التعادل مع هادرسفيلد تاون متذيل ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز في الجولة 37 من عمر المسابقة.

حسرة جماهير اليونايتد على عدم التأهل للأبطال كبيرة لأن الفريق كان يستطيع حسم تأهله لو استغل تعثر المنافسين في الجولات الثلاث أو الأربع الماضية، لكن حال اليونايتد كان سيئاً كالباقيين وتلقى 3 هزائم في آخر 5 جولات.

بدوره أكد ماوريزيو ساري أنه مدرب جيد بصموده أمام موجة الانتقادات والسخرية التي طالته خلال الأشهر القليلة الماضية، بل نجح في أن يجعل تشيلسي ثالث فريق في إنجلترا يحسم تأهله إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد مانشستر سيتي وليفربول.

تعثر ملفت لدورتموند يضع بايرن ميونخ في طريق مفتوح لحسم اللقب

لا أحد يعلم ما الذي يحدث مع بوروسيا دورتموند، الفريق الذي كان يقدم أداءً مرعباً في مرحلة الذهاب من الموسم مما مكنه من تصدر ترتيب الدوري الألماني لفترة طويلة، انهار بشكل غريب في الأسابيع القليلة الماضية ليخسر المنافسة على جميع الألقاب توالياً.

آخر الصفعات التي تلقاها دورتموند أتت على يد فيردر بريمن وبشكل غير متوقع، فبعد تقدمه 2-0 لغاية الدقيقة 75 تلقى هدفين منحا المنافس نقطة التعادل، وهو ما جعل بايرن ميونخ يحلق بصدارة ترتيب الدوري الألماني بفارق 4 نقاط عن دورتموند قبل جولتين من نهاية المسابقة.

رامسي يبكي في يوم وداع جماهير آرسنال

لم تكن علاقة آرون رامسي مع جماهير آرسنال إيجابية في السنوات الأخيرة، النجم الويلزي لطالما تعرض لانتقادات حادة من الجماهير بسبب انخفاض مستواه أحياناً، ومعاناته من الإصابات في أحيانٍ أخرى، لكن وفي ذات الوقت فإن لاعب خط الوسط ترك ذكريات جميلة خلفه خصوصاً في الموسم الحالي الذي قدم فيه أداءً مميزاً.

رامسي ذرف الدموع وبكى وسط تصفيق الجماهير التي تواجدت في ملعب الإمارات لحضور حفل بسيط لتكريمه من قبل إدارة النادي، بكاء أثار عواطف عشاق الجانرز حول العالم والتي تعلم بأنه سيرتدي قميص يوفنتوس الإيطالي الموسم المقبل.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة