كل ما فعله ميسي في إنجلترا قبل مباراة برشلونة القادمة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يسعى الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة لمواصلة تألقه الاستثنائي هذا الموسم عندما يحل ضيفاً على ملعب أولد ترافورد لمواجهة ليفربول يوم غد الثلاثاء في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وأذهل ميسي الجميع بالأداء الذي قدمه خلال مباراة الذهاب، حيث قاد برشلونة للفوز بثلاثية نظيفة وأحرز هدفين في غاية الروعة، ليرفع رصيده إلى 12 هدف في دوري الأبطال هذا الموسم ويحلق بعيداً في الصدارة.

وأثبت ميسي أنه جلاد الفرق الإنجليزية في البطولات الأوروبية، فقد تمكن من تسجيل 26 هدفاً في شباك كل من آرسنال، مانشستر سيتي، تشيلسي، مانشستر يونايتد، توتنهام وليفربول، أي أن ربع أهدافه في دوري الأبطال أحرزها ضد هذه الفرق تقريباً.

ورغم السجل المذهل لميسي ضد عمالقة البريميرليج، إلا أن معدله التهديفي ينخفض بشكل كبير عندما يسافر إلى إنجلترا ويواجه أحد الكبار خارج ملعب الكامب نو، وذلك على الرغم من تسجيله هدفين في شباك توتنهام على ملعبه في الموسم الحالي.

ومن 26 هدف سجلهم ميسي ضد الفرق الإنجليزية، كان منهم 7 أهداف فقط في الملاعب الإنجليزية، بنسبة لا تتجاوز 26% فقط من الأهداف الإجمالية، وهو ما يوضح أن البرغوث ينخفض مستواه قليلاً عندما يبتعد عن ملعب الكامب نو.

ميسي أحرز هدفين في ملعب توتنهام، وهدف واحد فقط في ملعب ستامفورد بريدج معقل تشيلسي، ولم ينجح بتسجيل أي هدف في مرمى مانشستر يونايتد على الأولد ترافورد، بينما زار شباك مانشستر سيتي وآرسنال مرتين على ملعبي الاتحاد والإمارات.

الأكثر مشاهدة

فالفيردي يفاضل بين خطتين لتعويض غياب ديمبيلي أمام ليفربول

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

خسر إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة خدمات نجمه الفرنسي عثمان ديمبيلي قبل مباراة ليفربول التي ستقام يوم غد الثلاثاء في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك بسبب الإصابة التي تعرض لها أمام سيلتا فيجو قبل يومين.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وتلقى ديمبيلي إصابة جديدة في الدقائق الأولى من مباراة سيلتا فيجو، واضطر لمغادرة أرض الملعب على الفور، بينما أكد بيان النادي معاناته من إصابة في العضلة الخلفية للفخذ الأيمن، ومن المتوقع ان يستمر غيابه عن الملاعب لقرابة 4 أسابيع.

وكان من المتوقع مشاركة عثمان ديمبيلي في مباراة الغد إلى جانب ليونيل ميسي ولويس سواريز، خصوصاً بعد غيابه عن لقاء الذهاب ودخوله كبديل في الشوط الثاني، لكن الإصابة ستحرمه من السفر إلى ليفربول والتواجد في انفيلد رود.

وبحسب صحيفة موندو ديبورتيفو، يفكر إرنستو فالفيردي بخطتين قبل مباراة ليفربول وبعد تأكيد غياب ديمبيلي، الأولى تتضمن الإبقاء على (4-3-3)، وإشراك فيليب كوتينيو كمهاجم ثالث مع ليونيل ميسي ولويس سواريز كما حدث في موقعة الكامب نو التي انتصر بها الفريق بثلاثية نظيفة.

أما الخطة الثانية، فتتمثل بإقحام نيلسون سيميدو كظهير أيمن، والدفع بسيرجي روبيرتو في خط الوسط، لتتحول الخط إلى (4-4-2)، والاكتفاء بميسي وسواريز في الهجوم، وذلك للحد من القوة الهجومية لليفربول والتي تتركز على الجناح الأيسر بتواجد الظهير المتألق أندرو روبيرتسون والجناح المميز ساي ماني.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها، أنه في كلتا الحالتين، سواء اعتمد فالفيردي على خطة 4-3-3 أو 4-4-2، سيكون إرتورو فيدال حاضراً في الملعب بعد المستوى الجيد الذي بذله في مباراة الذهاب.

الأكثر مشاهدة

برشلونة مدمر كبار أوروبا وإسبانيا .. سر التفوق

muthafark 5/05/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

برشلونة مدمر كبار أوروبا وإسبانيا .. سر التفوق

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

أزاح إرنستو فالفيردي، مدرب نادي برشلونة، الستار عن قائمة الفريق الكتالوني التي ستسافر إلى إنجلترا لمواجهة ليفربول، يوم الثلاثاء المقبل، لحساب إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

أزاح إرنستو فالفيردي، مدرب نادي برشلونة، الستار عن قائمة الفريق الكتالوني التي ستسافر إلى إنجلترا لمواجهة ليفربول، يوم الثلاثاء المقبل، لحساب إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وشهدت القائمة غياب عثمان ديمبيلي الذي تعرض للإصابة أمام سيلتا فيجو، مساء أمس السبت، كما قرر إرنستو فالفيردي استدعاء مجموعة من لاعبي لاماسيا على غرار موسى واجي وإناكي بينيا.


ما يجب على فان دايك فهمه قبل مواجهة ميسي مجدداً









فجأة، تحول من أفضل مدافع في العالم، إلى أكثر لاعب تعرض للسخرية والانتقاد خلال الأسبوع الماضي، هذا تماماً ما حدث مع فيرجيل فان دايك عندما واجه ليونيل ميسي في المباراة التي انتصر بها برشلونة بثلاثية نظيفة على ليفربول.


هناك نقطة مهمة يجب أن يدركها فان دايك وهي عدم وجود أي مدافع بالعالم قادر على إيقاف ميسي لاعب ضد لاعب بشكل دائم، فربما تنجح في ذلك بلقطة، وتفشل بأخرى، وفشلك لن يجعل منك مدافعاً سيئاً أو يقلل من قيمتك الإعلامية والجماهيرية، فسيرجيو راموس مثلاً يعد من أكثر اللاعبين الذين تم مراوغتهم من قبل ميسي، وهناك الكثيرين ينظرون له على أنه واحد من أفضل المدافعين في التاريخ، والأفضل في آخر 10 سنوات، نتحدث هنا عن اللاعبين والصحفيين والمحللين وليس عشاق كرة القدم.


عقلية الخوف أمام برشلونة، وضد ميسي تحديداً تسفر عن نتائج وخيمة دائماً، يجب على قائد خط الدفاع وأهم لاعب في الفريق هذا الموسم أن لا يكون مرتبكاً ويفكر بأرقامه الخاصة، لأن النتيجة ستكون كما شاهدناها في لقاء الذهاب.


ينبغي على فان دايك اللعب بعقلية مختلفة تماماً في لقاء العودة، ومحاولة أن يكون اللاعب الأقرب لميسي دائماً لكي يجعل زملائه يحصلون على الثقة التي يحتاجونها، كما يجب أن لا يفكر بمسألة مراوغته من قبل النجم الأرجنتيني لأن ذلك سيحدث في بعض اللقطات بشكل حتمي، وبالتالي الأهم هو فرض الشخصية واللعب بروح قتالية والتفكير بالمصلحة العامة.


فان دايك عكس صورة سلبية عنه في مباراة برشلونة، وبالأخص للجماهير التي لا تتابع الدوري الإنجليزي كثيراً ولم ترى مستواه الحقيقي هذا الموسم، ومباراة العودة يوم الثلاثاء ستكون فرصة جديدة له لكي يثبت أنه فعلاً أفضل مدافع بالعالم هذا الموسم، وأن الأمر لا يقتصر على “الشو الإعلامي”، وذلك لن يتحقق إلا إن تخلى عن خوفه وواجه ميسي بشخصية أقوى.



الأكثر مشاهدة