برشلونة يتراجع عن ضم راشفورد .. عادة الانسحاب !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

في كل أسبوع بتنا نشاهد برشلونة ينحسب من صفقة مهمة، واليوم جاء الدور على ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد الشاب الذي كان النادي الكاتالوني يسعى للتعاقد معه خلال الفترة الماضية لخلافة لويس سواريز الذي بدأ يتقدم بالسن.

تجمد مفاوضات تجديد عقد ماركوس راشفورد مع مانشستر يونايتد جعله محط أنظار كبار أندية أوروبا، ويعد البرسا من أكثر الأندية المعجبة باللاعب، فهو يتناسب مع الشروط التي يضعها النادي بشأن المهاجم الجديد، لأنه النجم الإنجليزي ليس رأس حربة صريح بل يمكنه اللعب بعدة مراكز هجومية، ويتحرك بشكل مستمر، عدا عن امتلاكه سرعة كبيرة وقدرة على المراوغة.

حتى الآن، ما زالت صفقة المهاجم هي الأكثر غموضاً في النادي الكاتالوني، وقد ارتبط العديد من اللاعبين بخلافة سواريز، آخرهم راشفورد، لكن يبدو أن إدارة البرسا ما زالت لم تجد هذا المهاجم حتى الآن.

اليوم نشرت صحيفة ديلي إكسبريس تقريراً تؤكد من خلاله أن برشلونة انحسب من صفقة ماركوس راشفورد، والسبب الرئيسي لذلك هو التكلفة المالية للصفقة سواء من ناحية سعر اللاعب أو راتبه المرتفع.

راشفورد يطالب مانشستر يونايتد بالحصول على 200 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً في عقده الجديد، وهذا ما تسبب في تعثر المفاوضات بين الطرفين، ولذلك يجب على البرسا منحه راتب مشابه لإقناعه بالانتقال إلى ملعب الكامب نو.

بالإضافة إلى راتب راشفورد المرتفع، لن يسمح مانشستر يونايتد برحيله بأقل من 150 مليون يورو، وبالطبع برشلونة غير مستعد لدفع هذا المبلغ الخيالي بعد الصفقات الضخمة التي قام بها في آخر عامين، خصوصاً وأن اللاعب ما زال لم يثبت أنه يستحق مبلغ كهذا.

وليس جديداً على برشلونة الانسحاب من الصفقات، فكما أسلفنا، قد فعل ذلك بأكثر من مناسبة بالفترة الماضية، حيث غض النظر عن التعاقد مع أنتوان جريزمان الذي فُتح ملف رحيله عن أتلتيكو مدريد مرة اخرى.

البرسا غير مقتنع بمستوى جريزمان خلال الموسم الحالي، كما أن الصفقة ستكون مكلفة أيضاً، عدا عن أن الجماهير لا ترغب بقدومه بسبب ما قام به في الصيف الماضي عندما فاجأ الجميع بإعلان استمراره مع أتلتيكو مدريد، في الوقت الذي كان يملك فرصة ذهبية للالتحاق بصفوف البرسا.

وخلال الأسبوع الماضي، أكدت معظم المصادر أن برشلونة لم يعد مهتماً بضم لوكا يوفيتش مهاجم فرانكفورت أيضاً، والسبب هذه المرة ليس مادياً، بل بعدم اقتناع الإدارة بأنه يناسب طريقة لعب الفريق لكونه يعد مهاجم صندوق تقليدي.

برشلونة يعلم أهمية التعاقد مع لاعب يخلف لويس سواريز مستقبلاً، لكنه لا يريد التعجل بحسم هذه الصفقة، ويفضل الانتظار للبحث عن خيارات أخرى قد تكون أقل تكلفة ومناسبة أكثر لفلسفة النادي.

الأكثر مشاهدة

لونجليه مع برشلونة .. موسم ناجح يثمر عن هدفه الأول

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360 – نجح المدافع الفرنسي الشاب كليمون لونجليه، في تسجيل هدفه الأول مع نادي برشلونة في ملعب كامب نو، خلال الفوز ضد نادي ريال سوسيداد في بطولة الدوري الإسباني بنتيجة 2-1 ضمن الجولة الثالثة والثلاثين.

ولم ينجح المدافع الفرنسي كليمون لونجليه فقط في إحراز هدفه الأول مع برشلونة في الكامب نو، بل تمكن أيضاً من حجز مقعد أساسي في تشكيلة الفريق الكتالوني منذ وصوله في الصيف الماضي من نادي إشبيلية.

وبفضل مستواه الرائع والثابت مع نادي برشلونة منذ وصوله في الصيف من النادي الأندلسي، تمكن الشاب كليمون لونجليه أيضاً من خطف المركز الأساسي من مواطنه صامويل أومتيتي الذي عانى هذا الموسم من كثرة الإصابات

وأعرب المدافع الفرنسي المتألق كليمون لونجليه لاعب نادي برشلونة الإسباني والذي يبلغ من العمر 23 عاماً، عن سعادته الكبيرة بتسجيله الهدف الأول في ملعب الكامب معقل فريقه، من بوابة نادي ريال سوسييداد.

Getty Images

Getty Images

وتحدث كليمون لونجليه في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية قائلاً: “هدفي الأول في ملعب الكامب نو هو بالطبع خاص، لكن الهدف الذي سجلته ضد ليونيسا في كأس ملك إسبانيا كان رائعاً بالنسبة لي لأنه كان في اللحظة الأخيرة من اللقاء”.

وأضاف: “الهدف قبل نهاية الشوط الأول يساعدنا دائماً لأن المباراة كانت بدون أهداف، وقد تمكنا من المضي قدماً في مواجهة فريق صعبة ويتمتع بالجودة”.

وأكمل: “نريد أن نكون أبطال الدوري الإسباني في أسرع وقت ممكن، ولكن يجب أن نعمل على ذلك، ويمكن أن ينتهي هذا الأسبوع وسنحاول القيام بذلك من أجل الاحتفال مع جماهيرنا”.

الأكثر مشاهدة

لماذا خسر برشلونة الاستحواذ على الكرة أمام سوسيداد ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

من المرات النادرة التي نجد برشلونة يخسر فيها الاستحواذ على الكرة، فربما لم يحدث هذا الأمر سوى 4 أو 5 مرات فقط منذ عام 2008، أي منذ بداية العصر الذهبي مع بيب جوارديولا.

برشلونة حقق فوزاً ثميناً على ريال سوسيداد يوم أمس بهدفين مقابل هدف، واقترب خطوة أخرى نحو اللقب، لكنه خسر الاستحواذ على الكرة بفارق ضئيل جداً، بلغ 50.4% لفريق الباسكي مقابل 49.6 لرجال المدرب إرنستو فالفيردي.

ولم يمر هذا الأمر مرور الكرام على الصحافة الكاتالونية، التي سلطت الضوء على خسارة البرسا الاستحواذ وحاولت إيجاد تفسير لما حدث، حيث ترى صحيفة موندو ديبورتيفو أن الخروج بنسبة استحواذ منخفضة يجعل الفريق يتخلى عن فلسفته المعتادة والتي يبنى كل شيء على اساسها.

نفس الصحيفة حاولت التقليل من أهمية خسارة الاستحواذ بالأمس، مشيرة إلى أنها مجرد مباراة واحدة تحكمها ظروف معينة، وأوضحت أن برشلونة كان يتفوق بالسيطرة على الكرة طوال الشوط الأول وبنسبة كبيرة وصلت إلى 57%.

لكن بعد التقدم بهدف عثمان ديمبيلي، قرر البرسا التراجع لمناطقه ومحاولة اصطياد سوسيداد المندفع بالهجمات المرتدة، وكان هناك إصرار واضح من الفريق الباسكي على تسجيل هدف التعادل، لذلك حاول الاستحواذ على الكرة وشن الهجمات المستمرة في الشوط الثاني، وهو ما جعل نسبة الاستحواذ ترتفع بشكل كبير.

ما تريد إيصاله صحيفة موندو ديبورتيفو أن برشلونة اختار بنفسه هذا السيناريو لكي يفوز بالمباراة بأقل مجهود ممكن، لكن في الوقت ذاته، كان سوسيداد عازماً على إحداث ردة فعل بالشوط الثاني.

لكن ما غفلته عنه الصحيفة الكاتالونية، أن أرتورو فيدال كان حاضراً في المباراة، ورغم أنه لاعب خط وسط قوي، لكنه يفتقر للقدرة على الاستحواذ، خصوصاً أنه كان يلعب بدلاً من سيرجيو بوسيكتس.

وفي الشوط الثاني، ازدادت الأمور سوءاً بخروج آرتور ميلو الذي يعد أفضل لاعب في الفريق من حيث السيطرة على الكرة وضبط الإيقاع، بينما دخل بدلاً منه سيرجيو بوسكيتس الذي كان إقحامه لأسباب دفاعية بحتة بعد انتفاضة ريال سوسيداد.

من الأمور المهمة أيضاً، أن ريال سوسيداد معروف بقدرته على الاستحواذ، فهو يملك أفضل نسبة استحواذ كمعدل عام بعد برشلونة، ريال بيتيس، ريال مدريد وإيبار، وبالتالي لم يكن غريباً جداً أن يزاحم البرسا على الكرة.

الأكثر مشاهدة