جوارديولا لا يستطيع الفوز بدوري الأبطال من دون ميسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – تحدث أسطورة كرة القدم الهولندية رود خوليت عن الأسباب التي منعت المدرب بيب جوارديولا من الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا خلال مشواره التدريبي في ألمانيا وإنجلترا.

وفشل المدرب الإسباني بالوصول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا طوال فترة إقامته مع بايرن ميونخ الألماني ومانشستر سيتي الإنجليزي ، لكنه نجح بالحصول على اللقب مرتين مع برشلونة في 2009 و 2011.

وأشار رود جوليت الحائز على ألقاب كبيرة إن مدرب مانشستر سيتي لا يمكنه الفوز في دوري أبطال أوروبا بسبب عدم تواجد لاعب مثل ليونيل ميسي ، والذي كان مفتاح نجاح جوارديولا في النادي الكتلوني.

وقال النجم الهولندي السابق في مقابلة مع شبكة “بي إن سبورت” التلفزيونية : “جوارديولا فشل في الحصول على لقب دوري الأبطال مع أندية أخرى لأنه لا يمتلك ميسي ، هذا اللاعب يصنع الفارق بشكل كبير”.

وتابع بقوله : “لقد حاول جوارديولا مع بايرن ميونخ وقد كان قريباً في كل مرة ، لكنه لم يستطع ذلك ، الفوز بلقب الدوري الألماني مع بايرن ميونخ لم يعد إنجازاً ، لأنهم يفوزون بهذا اللقب في كل عام تقريباً.

وأعرب رود خوليت عن شعوره بالأسف بسبب خروج بيب جوارديولا من المنافسة على لقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم واضاف : “أعلم أن لقب كأس دوري أبطال أوروبا هو ما يريده ، ولهذا أشعر بالأسف له”.

الأكثر مشاهدة

لهذا السبب لم يحتفل شتيجن بهدف برشلونة الثاني!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360- ذكر موقع ” sportbible” أن الألماني تير شتيجن لم يحتفل بالهدف الثاني لفريقه برشلونة الإسباني في مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي، خلال المباراة التي جمعت الفريقين في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب “كامب نو”.

المواجهة التي انتهت بتأهل برشلونة بفوزه ذهاباً (1-0)، ثم إياباً (3-0)، شهدت ارتكاب الحارس الإسباني ديفيد دي خيا لخطأ محرج في لقاء العودة عندما فشل في التصدي لتسديدة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، التي كانت زاحفة وليست بالقوة التي تجعله عاجزاً عن إيقافها.

وعكس جميع لاعبي برشلونة، كان شتيجن متحفظاً في الاحتفال بالهدف واكتفى فقط بشرب القليل من الماء، والسبب أنه كان يشعر بالتعاطف مع نظيره الإسباني دي خيا الذي يتحمل مسؤولية الهدف في مرمى مانشستر يونايتد.

بعد المباراة، قال شتيجن: تحدثت مع دي خيا وأخبرته بأننا جميعاً بشر، وخطأ الهدف الثاني قد يتعرض له أي حارس مرمى، بما فيهم أنا شخصياً.

View this post on Instagram

@mterstegen1 has landed ✈️

A post shared by FC Barcelona (@fcbarcelona) on

وتابع: بعدما رأيت الهدف والخطأ الذي ارتكبه دي خيا في الحقيقة، احتجت لوقت لكي احتفل قليلاً، هو يلعب في نفس مركزي، وبالتالي يجب أن أشاركه شعوره بالألم، لكن في النهاية الحياة تستمر.

الأكثر مشاهدة

5 أرقام يسعى ميسي لتحقيقها في مباراة برشلونة القادمة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يسعى الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة لمواصلة تألقه المعتاد عندما يحل فريق ريال سوسيداد ضيفاً على ملعب الكامب نو يوم غد السبت ضمن إطار الجولة 33 من بطولة الدوري الإسباني.

ويبصم ميسي على موسم استثنائي بجميع المقاييس، فهو يتربع على صدارة هدافي الليجا والحذاء الذهبي برصيد 33 هدف، كما يتصدر سباق الهدافين في بطولة دوري أبطال أوروبا بتسجيله 10 أهداف هذا الموسم.

وهناك 5 أرقام يطمح البرغوث لتحقيقها بمواجهة الفريق الباسكي غداً وهي على النحو التالي:-

تحطيم رقم منافسه رونالدو

ريال سوسيداد من الأندية الإسبانية القليلة التي لا يعد ميسي الهداف التاريخي ضدها، فهناك من أحرز أهداف أكثر في شباكه، وهو كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد السابق ويوفنتوس الحالي والذي أحرز 15 هدفاً في مرمى سوسيداد ببطولة الليجا.

وتمكن ميسي من تسجيل 13 هدفاً في شباك الفريق الباسكي على صعيد الدوري، ويحتاج لتسجيل هدفين في مباراة الغد لكي يعادل الرقم القياسي لغريمه التقليدي، بينما يتطلب تحطيم هذا الرقم إحراز هاتريك جديد، علماً أن النجم الأرجنتيني لم يهز شباك المرمى في آخر مباراتين ضد سوسيداد.

الوصول للهدف رقم 600 مع برشلونة

خلال 679 مباراة رسمية خاضها ميسي بقميص برشلونة في جميع المسابقات، نجح في تسجيل 597 هدفاً، ويحتاج في مباراة سوسيداد لتسجيل هاتريك لكي يصل للهدف رقم 600 خلال مسيرته مع النادي الكاتالوني، ليصبح ثاني لاعب بتاريخ كرة القدم يصل لهذا الرقم مع نادٍ واحد بعد الأسطورة البرازيلية بيليه الذي أحرز 643 هدف مع سانتوس.

كسر سجل الموسم الماضي

بهدفيه في شباك بايرن ميونخ، وصل ميسي للهدف رقم 45 في جميع المسابقات في الموسم الحالي، وهو نفس عدد الأهداف الذي سجله طوال الموسم الماضي، وبالتالي يحتاج لهز شباك المرمى ولو لمرة واحدة أمام سوسيداد لكي يتخطى سجله التهديفي، علماً أنه خاض حتى الآن 42 مباراة فقط، بينما شارك في الموسم المنصرم في 54 لقاء.

تحطيم رقمه في الليجا

يسعى ميسي أيضاً لكسر سجله التهديفي في الموسم الماضي لكن على صعيد الليجا، حيث يملك هذا الموسم 33 هدف في البطولة، بينما كان قد سجل 34 بموسمه الأخير، وبالتالي يريد تسجيل هدفين غداً لكي يحطم رقمه قبل 5 جولات على نهاية الموسم.

الوصول للهدف رقم 25

يتربع ميسي على صدارة الهدافين في العالم خلال عام 2019، حيث أحرز حتى الآن 24 هدف في جميع البطولات، وفي حال أحرز هدف في شباك سوسيداد، فإنه سيصل للهدف رقم 25 رغم أنه لم يمضي سوى 3 أشهر ونصف على بداية العام.

الأكثر مشاهدة