برشلونة لا يعرف الخسارة على الكامب نو في دوري أبطال أوروبا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستعد فريق برشلونة الإسباني لاستضافة نظيره مانشستر يونايتد الإنجليزي في مباراة هامة ضمن منافسات الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب كامب نو مساء غد الثلاثاء.

ويدخل برشلونة لقاء الإياب غداً على ملعب كامب نو متسلحاً بنتيجة مباراة الذهاب التي حققها بالفوز على مانشستر يونايتد بنتيجة هدف نظيف في ذهاب الدور ربع النهائي على ملعب أولد ترافورد مسرح الأحلام الأسبوع الماضي.

ويتسلح برشلونة غداً أيضاً بمعلقه كامب نو، الملعب الشهير في إقليم كتالونيا الذي لا يعرف فيه النادي الكتالوني طعم الخسارة في دوري أبطال أوروبا منذ وقت طويل.

ولم يعرف برشلونة طعم الخسارة في أخر 30 مباراة على ملعبه في دوري أبطال أوروبا حيث حقق الفوز في 27 لقاء وتعادل 3 آخرين.

وسجل برشلونة 93 هدفاً في شباك الخصوم على ملعبه كامب نو في أخر 30 مباراة بعدل 3.1 هدف في اللقاء الواحد.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

شتيجن يقترب من تحقيق إنجاز كبير مع برشلونة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يستعد فريق برشلونة الإسباني لاستضافة نظيره مانشستر يونايتد الإنجليزي في مباراة هامة ضمن منافسات الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب كامب نو مساء غد الثلاثاء.

ويدخل برشلونة لقاء الإياب غداً على ملعب كامب نو متسلحاً بنتيجة مباراة الذهاب التي حققها بالفوز على مانشستر يونايتد بنتيجة هدف نظيف في ذهاب الدور ربع النهائي على ملعب أولد ترافورد مسرح الأحلام الأسبوع الماضي.

وقدم برشلونة أداءاً رائعاً على المستوى الهجومي والدفاعي حيث خرج بشباك نظيفة خارج ملعبه، الأمر الذي سيكون في صالحه في مباراة العودة غداً.

وشهدت مباراة الذهاب تألقاً كبيراً من جانب الحارس الألماني مارك تير شتيجن حارس برشلونة، الذي يقدم موسماً رائعاً برفقة النادي الكتالوني.

ويلعب تير شتيجن غداً كما هو المتوقع والطبيعي مباراته رقم 50 بقميص برشلونة في دوري أبطال أوروبا منذ انتقاله له من صفوف بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني عام 2015.

وحقق تير شتيجن في 50 مباراة مع برشلونة في دوري أبطال أوروبا الفوز في 34 مباراة وتعادل في 8 آخرين بينما تلقى الهزيمة في 7 مباريات واستقبلت شباكه 42 هدف.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

فالفيردي .. فرصة سولشاير الذهبية كي يتأهل لنصف النهائي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 – يستضيف فريق برشلونة الإسباني مساء غد الثلاثاء على ملعبه “كامب نو” ضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي في إياب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكانت مباراة الذهاب على ملعب “الأولد ترافورد” معقل مانشستر يونايتد قد انتهت بفوز برشلونة خارج أرضه بهدفٍ نظيف.

فوز برشلونة بهدفٍ نظيف خارج ملعبه تجعل الجميع يظن بأن مسألة التأهل باتت شبه محسومة لصالح البرسا، ليكسر الفريق الكتالوني لعنة الخروج من دور ربع النهائي التي لازمته طيلة الثلاث نسخ الماضية.

ولكن إذا نظرنا للمباراة بشكلٍ أعمق سنجد أن مانشستر يونايتد بقيادة سولشاير لديه فرصة للتأهل لنصف النهائي، وقد يساعده في ذلك مدرب برشلونة الحالي إرنستو فالفيردي.

مباراة الذهاب


لقاء الذهاب قد يعطي الأمل للمدرب النرويجي أولي جونار سولشاير في التأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا، والسبب في ذلك فالفيردي.

إرنستو فالفيردي تعامل مع المباراة بشكل حذر للغاية، وجعل مانشستر يونايتد يحول خوفه من ملاقاة الفريق الكتالوني إلى شجاعة من خلال زيادة الفرص على مرمى الألماني آندريه تير شتيجن، نعم فرص الشياطين الحمر لم تكن خطيرة، ولكنها أعطت للاعبي اليونايتد ثقة كبيرة في أنفسهم قد يستغلها سولشاير في مباراة الإياب.

تحفظ فالفيردي

getty images

getty images

بدأ برشلونة لقاء الذهاب بكل قوة، وكان الأفضل على جميع الأصعدة، وتُرجمت سيطرة البرسا بهدفٍ مبكر في الدقيقة 12.

ولكن كما هي عادة فالفيردي في المباريات الكبيرة، تراجع الفريق بشكل مبالغ فيه، مما أعطى سولشاير الفرصة كي يظهر فريقه مانشستر يونايتد بصورة جيدة في نهاية الشوط الأول وفي الشوط الثاني.

وبالنظر لتبديلات برشلونة، سنرى أن فالفيردي يلجأ أيضًا لتأمين دفاعه ليس أكثر بخروج فيليبي كوتينيو “المهاجم”، ودخول أرتورو فيدال “المدافع”، وخروج آرثور ميلو ودخول سيرجي روبيرتو صاحب المهام الدفاعية، ليقتل بذلك فالفيردي الإبداع في خط وسط البرسا، ويعطي الفرصة لليونايتد كي يهاجم.

أسلوب فالفيردي الذي يتسم بالتحفظ في المباريات الكبيرة، سيجعل سولشاير يلعب مباراة الإياب بشكل هجومي أكثر لمعادلة النتيجة، ناسيًا الخوف والقلق الذي ظهر عليه الشياطين الحمر في بداية لقاء الذهاب، مما سيسبب الكثير من المشاكل لبرشلونة.

اللعب بدون ضغط

getty images

getty images

الآن وبعد خسارة مباراة الذهاب بهدفٍ نظيف، بات مانشستر يونايتد مُطالبًا بالفوز ولا غير الفوز من أجل التأهل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

سولشاير سيلعب المباراة بدون أي ضغوط، فاللقاء خارج أرضه، واليونايتد في فترة انتقالية، وسواء فاز الفريق الإنجليزي أو خسر فالأمر لن يشكل فارقًا كبيرًا عكس الحال في برشلونة.

الفريق الكتالوني مع فالفيردي مُطالب بالفوز في مباراة الإياب والتأهل لدور نصف النهائي، وكسر لعنة “دور ربع النهائي”، لذلك سيكون المدرب الباسكي تحت ضغطٍ شديد، وقد يستغل سولشاير هذا الأمر لصالحه بمباغتة الفريق الكتالوني.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360 

الأكثر مشاهدة