الأندية الأكثر حصولاً على البطاقات الملونة في الدوري الإسباني

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – نستعرض في هذا التقرير الخاص الأندية الأكثر حصولاً على البطاقات الصفراء وأيضاً الحمراء في بطولة الدوري الإسباني هذا الموسم بعد انتهاء الجولة الثامنة عشرة.

ويعتبر أتلتيك بلباو صاحب العدد الأكبر في البطاقات الصفراء برصيد 64 بطاقة صفراء حتى الآن ، أكثر من أي فريق آخر في الدوري الإسباني ، في حين يحتل أتلتيكو مدريد المركز الثاني (54).

ويحتل خيتافي المركز الثالث من حيث أكثر الأندية حصولاً على البطاقات الصفراء في الليجا خلال هذا الموسم برصيد (52) بطاقة ، بينما يحتل هويسكا المركز الرابع منافصفه مع إشبيلية (51).

وفيما يتعلق بالأندية الأقل حصولاً على البطاقات الصفراء في الدوري الإسباني هذا الموسم ، يحتل برشلونة المركز الأول في هذا الجانب برصيد (30) ، يليه ريال مدريد (31) وجيرونا (32) بطاقة.

ومن ناحية أخرى ، يحتل ليفانتي المركز الأول في ترتيب الأندية الأكثر حصولاً على البطاقات الصفراء برصيد أربع بطاقات مناصفة مع رايو فاليكانو ، فيما يحتل أتلتيك بلباو المركز الثاني برصيد ثلاث بطاقات بالتساوي مع خيتافي.

* أكثر الأندية حصولاً على البطاقات الصفراء في الدوري الإسباني هذا الموسم:-

1- أتلتيك بلباو (64) بطاقة صفراء

2- أتلتيكو مدريد (54) بطاقة صفراء

3- خيتافي (52) بطاقة صفراء

4- هويسكا (51) بطاقة صفراء

5- إشبيلية (51) بطاقة صفراء

6- ليفانتي (50) بطاقة صفراء

7- فالنسيا (49) بطاقة صفراء

8- ليجانيس (48) بطاقة صفراء

9- ديبورتيفو ألافيس (46) بطاقة صفراء

10- فياريال (44) بطاقة صفراء

* أقل الأندية حصولاً على البطاقات الصفراء في الدوري الإسباني:-

1- برشلونة (30) بطاقة صفراء

2- ريال مدريد (31) بطاقة صفراء

3- جيرونا (32) بطاقة صفراء

4- بلد الوليد (34) بطاقة صفراء

5- أيبار (36) بطاقة صفراء

* الأندية الأكثر حصولاً على البطاقات الحمراء في الدوري الإسباني هذا الموسم:-

1- ليفانتي (4) بطاقات حمراء

2- رايو فاليكانو (4) بطاقات حمراء

3- أتلتيك بلباو (3) بطاقات حمراء

4- خيتافي (3) بطاقات حمراء

5- سيلتا فيجو (3) بطاقات حمراء

* أندية لم تحصل على أي بطاقة حمراء في الدروي الإسباني هذا الموسم:-

1 – ريال بيتيس

2- إسبانيول

3- بلد الوليد

للتواصل مع الكاتب ..

الإيميل .. [email protected]

الأكثر مشاهدة

دي يونج يرفض أموال باريس والسيتي لعيون برشلونة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

قالت وسائل الإعلام الفرنسية مساء اليوم الأربعاء، منذ قليل أن نادي برشلونة اقترب من التوصل لاتفاق مع آياكس أمستردام الهولندي للتعاقد مع صانع الألعاب الدولي فرينكي دي يونج.

وذكرت صحيفة “لي بريسين” الفرنسية، أن رغبة اللاعب الهولندي فرينكي دي يونج بارتداء قميص برشلونة تلعب دوراً كبيراً لإنهاء الصفقة لصالح النادي الكتالوني.

وتابعت الصحيفة الفرنسية تقريرها، أن فرينكي دي يونج يفضل الانتقال إلى برشلونة على رحيله إلى مانشستر سيتي الإنجليزي أو باريس سان جيرمان الفرنسي.

وأفادت هذه المعلومات، أن أندية باريس سان جيرمان الفرنسي، مانشستر سيتي الإنجليزي وريال مدريد الاسباني تواصلوا من قبل مع إدارة آياكس أمستردام للتعاقد مع فرينكي دي يونج، ولكن رغبة الأخير بارتداء قميص برشلونة تلعب دوراً كبيراً خلال الفترة الحالية.

الأكثر مشاهدة

تعنت الحدادي يضع أكاديمية برشلونة في مهب الريح

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – تميل شمس أكاديمية نادي برشلونة، نحو الغروب، حيث تحول البلاوجرانا خلال السنوات القليلة الماضية، من فريق يُفرخ المواهب الشابة إلى سوق لبيع عناصره والتخلص منها بأقل الأضرار، لدرجة أن بطل الدوري الإسباني لم يستفد من اللاعبين الذين أنتجتهم مدرسة “لاماسيا” مؤخراً، ومنهم من رحل بالمجان أو بمبالغ منخفضة.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن أكاديمية لاماسيا فشلت في تفريخ المهاجمين المميزين خلال السنوات القليلة الماضية، حيث انضم منير الحدادي إلى النهايات غير السعيدة من المدرسة المعروفة بإنتاج عدد من اللاعبين الذين انضموا للفريق الأول وساهموا بصورة واضحة في توهج البلاوجرانا.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية، أن تعنت منير الحدادي ورفضه تمديد عقده مع النادي الكتالوني، يفضح انهيار أكاديمية لاماسيا، حيث كان اللاعب المغربي الأصل، أحد المواهب الشابة التي بزغ نجمها في عام 2014، وكان الجميع يتوقع له مستقبلاً مزدهراً.

وأشارت الصحيفة الإسبانية، إلى أن مدرسة لاماسيا والتي تعني المنزل الريفي باللغة الكتالونية، أنتجت العديد من المهاجمين الذين فشلوا في إيجاد موطئ قدم في تشكيلة برشلونة خلال السنوات الأخيرة، ويتعلق الأمر بكل من: ساندرو راميريز، كريستيان تيو، بويان كركيتش، كوينكا، دوس سانتوس وجيرارد دولوفيو.

وقد تشهد مسيرة منير الحدادي مع برشلونة، نهاية مأسوية وسيئة، حيث يرغب النادي الكتالوني في عدم الاعتماد على اللاعب المغربي الأصل في أي مباراة إلى غاية نهاية عقده، الأمر الذي يعني أنه سيُدفئ مقاعد البدلاء حتى شهر يونيو القادم.

DwdWyEZX0AEc9sa

الأكثر مشاهدة