ميسي يتفوق بفارق كبير على جميع لاعبي الليجا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

عادت أمس وأول أمس منافسات بطولة الدوري الإسباني الليجا بعد توقف دام حوالي أسبوعين بسبب التوقف وأعياد نهاية العام التي شهدتها الدول الأوروبية الأيام الماضية.

ويحل برشلونة مساء اليوم ضيفاً ثقيلاً على خيتافي لحساب الجولة الثامنة عشر من عمر الدوري الإسباني، وهدفه مواصلة تصدر الليجا بعد العودة من إجازات منتصف العام.

ويدخل برشلونة المباراة وهو متصدر الدوري الإسباني الليجا بفارق 3 نقاط عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني و5 نقاط عن إشبيلية صاحب المركز الثالث.

وتتجه الأنظار أيضاً نحو الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الذي كعادته يتفوق على جميع لاعبي الدوري الإسباني هذا الموسم حتى الآن.

ويمتلك ليونيل ميسي في سجل التهديفي 15 هدفاً حتى الآن، أكثر بفارق 4 أهداف عن أقرب ملاحقيه كريستيان ستيواني مهاجم جيرونا.

ويتفوق ليونيل ميسي أيضاً على جميع لاعبي الليجا في عدد الاسيستات هذا الموسم، حيث نجح الأرجنتيني بصناعة 10 أهداف لزملاءه في برشلونة أكثر من أى لاعب أخر في الدوري الإسباني.

الأكثر مشاهدة

عام كامل لكوتينيو مع برشلونة .. ماذا فعل وهل استحق المبلغ القياسي ؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيتي إيميج

في مثل هذا اليوم من العام الماضي، أعلن برشلونة عن التعاقد مع النجم البرازيلي فيليب كوتينيو بعد مفاوضات طويلة مع ليفربول، ووصل اللاعب إلى الفريق الكاتالوني في منتصف الموسم ليكون بديلاً لنيمار الذي كان قد رحل عن الفريق قبل بضعة أشهر.

كوتينيو كلف خزائن برشلونة 120 مليون يورو، بالإضافة إلى 40 مليون يورو كحوافز ومكافآت، ليصبح أغلى لاعب في تاريخ النادي، وأكمل اليوم عام كامل في ملعب الكامب نو وبات يمكن تقييم صفقته بشكل مبدئي.

ولم تكن الأشهر الماضية جيدة لكوتينيو بعد تعرضه لإصابة أبعدته لبضعة أسابيع عن الملاعب، وعندما عاد، وجد نفسه خارج التشكيلة الأساسية، حيث أصبح المدرب إرنستو فالفيردي يعتمد بشكل أكبر على عثمان ديمبيلي، الذي يعد ثاني أغلى لاعب في تاريخ النادي.

وخاض كوتينيو مع برشلونة 44 مباراة في جميع المسابقات منذ وصوله، وتمكن من تسجيل 15 هدفاً، وصنع 10 آخرين، أي أنه ساهم بتسجيل 25 هدف، وهذه أرقام جيدة نسبياً كونه ليس مهاجم صريح ويخوض عامه الأول في النادي.

ورغم أن كوتينيو نجح بشكل نسبي على صعيد الأرقام، إلا أنه لم يصل لمستوى طموحات جماهير برشلونة من حيث الأداء، وما زال لم يبرر المبلغ الكبير الذي أنفقه النادي لانتدابه، كما نشعر أنه لا يحظى بشخصية البطل أو القائد كما كان مع ليفربول، وهذا قد يراه البعض أمراً طبيعياً بوجود ليونيل ميسي، لكن هناك لاعبين آخرين في البرسا يظهرون الجانب القيادي في شخصيتهم بالكثير من الأحيان مثل لويس سواريز، وجيرارد بيكيه، وحتى نيمار نفسه قبل رحيله عن الفريق، وهذا تماماً ما ينقص كوتينيو حتى الآن.

كما لم ينجح كوتينيو بتأدية دور أندريس إنييستا بالربط بين خطي الوسط والهجوم، وما زال ميسي يقوم بهذه المهمة وحده منذ رحيل الرسام، ولا نشعر بخطورة النجم البرازيلي إلا عندما يمتلك الكرة بالقرب من منطقة الجزاء ويكون لديه مساحة للتسديد.

ويواجه اللاعب معضلة كبيرة في الوقت الراهن، تتلخص بعدم وجود مركز أساسي متاح في الفريق، حيث تفوق عليه عثمان ديمبيلي بخطوة في الآونة الأخيرة في مركز المهاجم الثالث مع ميسي وسواريز، بينما يتجنب فالفيردي الاعتماد عليه في خط الوسط لكي لا يفقد الفريق توازنه في العملية الدفاعية.

ويمكن تلخيص عام كوتينيو مع برشلونة بأنه من متوسط إلى جيد، لكن بحكم سعره المرتفع، ما زال أمامه الكثير ليقدمه كي يرضي الجماهير والصحافة والمدرب، وهو قادر على ذلك بحكم المهارة العالية التي يملكها، ولكونه صغيراً في السن أيضاً، فما زال يبلغ 26 عام فقط.

الأكثر مشاهدة

ميسي في مهمة مستحيلة أمام خيتافي لكسر رقم رونالدو القياسي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيتي إيميج

يستعد ليونيل ميسي نجم برشلونة لخوض أول مباراة في عام 2019 عندما يحل فرقه ضيفاً ثقيلاً على ملعب “كولسيوم ألفونزو بيريز” لمواجهة خيتافي ضمن إطار الجولة 18 من بطولة الدوري الإسباني.

ويملك ميسي سجل تهديفي مذهل ضد خيتافي، فقد خاض أمامه 22 مباراة في بطولتي الليجا وكأس الملك، ونجح في تسجيل 18 هدفاً، كما صنع 12 هدف آخرين، مما يعني أنه ساهم بتسجيل 30 هدف.

ورغم السجل التهديفي المرعب لميسي، إلا أن هناك لاعب يتفوق عليه ويعد أكثر من سجل في شباك خيتافي عبر التاريخ، وهو غريمه التقليدي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد السابق ويوفنتوس الحالي.

ويعد رونالدو الهداف التاريخي أمام ختافي، فقد سجل 23 هدفاً خلال 14 مباراة فقط، بمعدل 1.6 هدف في المباراة الواحدة، كما صنع 5 أهداف آخرين.

ويحتاج ميسي لتسجيل 5 أهداف في مباراة اليوم لكي يعادل رقم رونالدو أمام الفريق المدريدي، و6 أهداف ليكسر هذا الرقم ويتخطى الدون، لكن حتى مع ذلك، يبقى الأخير متفوقاً في المعدل التهديفي كونه خاض 6 مباريات أقل من البرغوث.

الأكثر مشاهدة