أكدت صحيفة “دون بالون” الإسبانية صباح اليوم الأثنين، على أن نادي برشلونة أنهى صفقة النجم الشاب فرينكي دي يونج لاعب نادي أياكس أمستردام الهولندي، استعدادًا لضمه في سوق الانتقالات الصيفية القادمة.

ووفقاً للصحيفة الشهيرة عبر موقعها الألكتروني الرسمي، فإن ليونيل ميسي قائد نادي برشلونة الإسباني، كان يشعر بخيبة أمل بعد التعاقد مع جيسون موريلو الذي يعد من اللاعبين أصحاب المستوى المتوسط، ولكن صححت إدارة البرسا خطأها عن طريق إنهاء صفقة دي يونج.

وأشارت إلى أن برشلونة قد أنهى صفقة فرينكي دي يونج الذي يبلغ من العمر 21 عاما من نادي أياكس الهولنديً بالفعل، ولكن ليس في يناير بل في الصيف بعد صراع قوي مع كبار أوروبا.

وقالت أن صفقة دي يونج من أياكس في الميركاتو الصيفي القادم، ستكلف نادي برشلونة الإسباني حوالي 68 مليون يورو، وبالإضافة إلى راتب سنوي يتراوح بين ستة إلى ثمانية ملايين يورو.

وذكرت أن فرينكي دي يونج لا يريد سوى الانتقال إلى النادي الكاتالوني برشلونة، وذلك من أجل اللعب بجانب الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، وسيكون بديلاً للكرواتي إيفان راكيتيتش الذي يقترب من باريس سان جيرمان الفرنسي.

الأكثر مشاهدة

كوتينيو يخطط للإطاحة بديمبيلي مع بداية دوري أبطال أوروبا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جيتي إيميج

نشرت صحيفة سبورت الإسبانية تقريراً يسلط الضوء على وضع فيليب كوتينيو في برشلونة خلال الأسابيع الأخيرة بعد خسارة مركزه الأساسي لمصلحة زميله الشاب عثمان ديمبيلي.

وبدأ كوتينيو الموسم بشكل مثالي ونجح في الحصول على مقعد أساسي في تشكيلة المدرب إرنستو فالفيردي، سواء كمهاجم ثالث في خطة 4-3-3، أو كلاعب خط وسط رابع في خطة 4-4-2 التي تمنح الفريق الكثير من التوازن.

ولم يكن النجم البرازيلي محظوظاً كونه تعرض لإصابة قبل مباراة ريال بيتيس في العضلة ذات الرأسين الفخذية، وقد تسببت في غيابه عن الملاعب لقرابة أسبوعين وعرقلت تقدمه للوصول إلى أفضل مستوى ممكن.

خلال هذه المدة، رفع ديمبيلي من نسقه وقدم عروض مميزة مكنته من إقناع إرنستو فالفيردي بالاعتماد عليه في المباريات الأخيرة بشكل أساسي، مما تسبب في جلوس كوتينيو على دكة البدلاء في آخر 3 مباريات خاضها الفريق في بطولة الليجا.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أنه رغم خسارة كوتينيو مركزه الأساسي، إلا انه لا يشعر بالقلق، لأنه يعلم تماماً أن فالفيردي سيراهن عليه في بطولة دوري أبطال أوروبا، والبداية ستكون من مباراة الذهاب ضد ليون الفرنسي في 19 من شهر فبراير.

وأضاف التقرير أن كوتينيو يريد الاستفادة مع عطلة أعياد الميلاد لكي يحصل على قسط كافي من الراحة ويستعيد كامل لياقته البدنية، من ثم سيبدأ باستعادة الحالة المثالية التي كان عليها قبل الإصابة في مباريات الليجا وكأس الملك ببداية العام الجديد، حتى يصل لأفضل حالة ممكنة على الصعيدين البدني والفني قبل مباراة ليون.

ويبدو أن فالفيردي يثق بكوتينيو في بطولة دوري الأبطال بشكل كبير بسبب الخبرة التي يملكها مقارنة بعثمان ديمبيلي، ومشاركته في المباريات الستة بدوري المجموعات بشكل أساسي دليل قوي على ذلك.

الأكثر مشاهدة

برشلونة يريد التوقيع مع دي يونج ورابيو معاً !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن برشلونة لن يتنازل عن أهدافه في سوق الانتقالات فيما يخص تدعيم خط الوسط، والتركيز ينصب على الثنائي أدريان رابيو نجم باريس سان جيرمان وفرينكي دي يونج لاعب أياكس الصاعد بقوة.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن برشلونة لا يفاضل بين دي يونج ورابيو، بل يريد انتداب اللاعبين معاً إلى صفوف الفريق رغم أن لديه وفره بلاعبي وسط الميدان، وذلك لخدمة أهداف بعيدة المدى.

وأضاف التقرير أن سيرجيو بوسكيتس بدأ يتقدم بالسن، والأمر نفسه ينطبق على إيفان راكيتيتش، أما أرتورو فيدال فدوره يقتصر كلاعب أزمات، تماماً كما كان باولينيو في الموسم الماضي.

ويعد آرثور ميلو هو الرهان الوحيد لبرشلونة على المستقبل، لكنه تعرض لإصابة في الفترة الأخيرة واشترك كبديل في آخر مباراتين من الليجا، وبالتالي ما زال بحاجة لبعض الوقت لكي يكون جاهزاً كي يقود خط وسط البلوجرانا.

ويجب عدم نسيان معاناة دينيس سواريز ورافينيا من إصابات خطيرة، ولا أحد يعلم إن كانا سيعودان لمستواهما المعهود بعد الشفاء، بينما أثبت فيليب كوتينيو أنه فعال أكثر عندما يلعب كمهاجم ثالث بدلاً من شغل مركز في وسط الملعب.

ولجميع هذه الأسباب، سيواصل برشلونة سعيه للتوقيع مع دي يونج ورابيو معاً، خصوصاً وأن اللاعبين لا يتعارضان في المهام، بل هما مكملان لبعضهما، ومن المتوقع أن يصل الأخير في الميركاتو الشتوي كون عقده مع النادي الباريسي سينتهي عقب نهاية الموسم، كذلك سيحاول البرسا انتداب النجم الهولندي في يناير، لكن قد تتأجل الأمور حتى الصيف القادم.

وأشارت ماركا إلى أن المشكلة التي تواجه برشلونة بهذا المشروع تتلخص في التكلفة المالية للاعبين، حيث سيتوجب على النادي منح رابيو عرضاً مغرياً لأنه يحصل على راتب ضخم في النادي الباريسي، أما دي يونج فسوف تكلف صفقته ما يقارب 80 مليون، وبالتالي فقد يواجه البرسا مشاكل مالية خصوصاً أنه يعاني بالأصل من ارتفاع فاتورة أجور اللاعبين.

الأكثر مشاهدة