Mundo Deportivo

موقع سبورت 360 – يخوض صامويل أومتيتي، مدافع نادي برشلونة، معركة طاحنة مع الإصابة التي ألمت به خلال شهر سبتمبر الماضي، الأمر الذي دفع الفريق الكتالوني للتحرك في سوق الانتقالات وجلب جيسون موريلو من فالنسيا، بُغية تقليل وطأة غياب اللاعب الفرنسي.

وذكرت القناة الكتالونية الثالثة، أن صامويل أومتيتي عاد إلى مدينة برشلونة وخضع لفحوصات طبية صباح اليوم من طرف الجهاز الطبي للبلاوجرانا، لكن النتائج لم تكن مُبهجة ومُفرحة، حيث تبين أن غضروف الركبة اليسرى للمدافع الفرنسي لم يتحسن.

وأوضحت القناة المذكورة، أن النادي الكتالوني لن يُرغم صامويل أومتيتي على ولوج غرفة العمليات احتراماً لرغبة اللاعب الفرنسي الذي يريد اتباع خطة علاج جديدة في إسبانيا بعد العودة من عطلة الكريسماس، حيث سيتم اختبار ركبته مرة أخرى.

وفي سياق متصل، أضافت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، أن إدارة برشلونة غير متفائلة بخصوص حالة صامويل أومتيتي، ولا تستبعد دخول اللاعب إلى غرفة العمليات، على الرغم من أن المدافع صاحب الـ24 عاماً يقاوم إصابته كيْ لا يُجري العملية الجراحية.

ويُعاني أومتيتي من إصابة في غضروف الركبة اليسرى منذ آواخر الموسم الماضي، ما أجبره على الغياب عن جل مباريات برشلونة خلال الموسم الحالي، مع العلم أن إجراءه للعملية الجراحية سيُبعده عن الملاعب لفترة طويلة قد تصل إلى 4 أشهر.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: الدوري الإسباني.. الصائبون والخائبون

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة