ألكاسير و ألبا و فيرمايلين

حصل إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة الإسباني على الثناء من قبل صحيفة ماركا المقربة من ريال مدريد نتيجة إعادته بعض اللاعبين لقمة مستواهم الفني خلال الموسم الحالي.

ماركا وضحت في تقريرها بأنه من الصعب على لاعبي الدكة، أو حتى الأساسيين، أن يبرزوا في فريق يحتوي على العديد من النجوم، لكن مع فالفيردي أصبح الأمر ممكناً حيث منح تشكيلة برشلونة العمق اللازم باكتشافه بعض اللاعبين الذين لم يكونوا مؤثرين في تشكيلة الفريق خلال المواسم الماضية.

لمزيد من أخبار برشلونة اليوم

وسلطت الصحيفة الضوء على 3 لاعبين وهم: جوردي ألبا، توماس فيرمايلين، وباكو ألكاسير. حيث أعاد فالفيردي هذا الثلاثي إلى قمة مستواه وجعلهم مؤثرين في طريقة لعب الفريق بل وفي نتائجه أيضاً.

جوردي ألبا استفاد من رحيل نيمار دا سيلفا ليحصل على أدوار هجومية أكبر من مدربه فالفيردي، وهو ما سمح له بإعادة اكتشاف نفسه ليقدم واحداً من أفضل مواسمه في برشلونة حتى الآن خصوصاً في ظل تواصله مع ليونيل ميسي بطريقة رائعة.

ألكاسير بدوره عانى في الموسم الحالي تحت إمرة فالفيردي، لكن المدرب أعده بشكل جيد حتى استطاع استغلال الفرص التي تمنح له باللعب أساسياً أو كبديل ليصبح مؤثراً في تحقيق الانتصارات في المباريات الأخيرة.

فيرمايلين هو الآخر استطاع أن يعوض صامويل أومتيتي بشكل جيد حيث لعب 5 مباريات حتى الآن وهو شيء لم يحدث منذ أن تواجد في آرسنال.

رغم كل ذلك، ما زال أندريه جوميز وأليكس فيدال ودينيس سواريز وجيرارد ديولوفيو لم يقدموا الأداء المطلوب على الرغم من الفرص التي تمنح لهم في اللعب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة