جواو فيلكس

موقع سبورت 360 – يبدو أن الدوري الإسباني مقبل على خطوة تاريخية ومثيرة للجدل أيضاً، وذلك بشأن اقتراح إقامة بعض المباريات في الولايات المتحدة الأمريكية، والبداية قد تكون من مباراة أتلتيكو مدريد وفياريال ضمن إطار الجولة 16.

واقترحت رابطة الأندية الإسبانية برئاسة خافيير تيباس أن يتم إقام بعض مباريات الليجا في أمريكا، والهدف من ذلك ترويجي، وتحقيق أرباح مالية أكبر، بالإضافة إلى نشر البطولة على نطاق أوسع عالمياً.

فياريال وأتلتيكو مدريد قد يدخلان التاريخ بطريقة مميزة

وبحسب صحيفة آس الإسبانية، فإن أول مباراة قد تقام خارج نطاق إسبانيا وفي أمريكا تحديداً، ستجمع أتلتيكو مدريد وفياريال، وحتى الآن لا يوجد أي تأكيدات رسمية بهذا الخصوص، لكن الفكرة مطروحة ويتم دراستها بشغف.

وأعرب رئيس فياريال فرناندو رويج إعجابه بالفكرة، وصرح قائلاً “أتمنى أن تأتي بثمارها هذه المرة، لقد بدأنا ندرس فيما إن كان يمكن إقامة مباراة فياريال وأتلتيكو في مدينة ميامي، نحن وأتلتيكو مدريد نوافق على الاقتراح، لكن نريد أن تكون الموافقة بالإجماع”.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن أتلتيكو مدريد هو من يسعى لنقل مباراته مع فياريال إلى أمريكا، وذلك بهدف توسيع علامته التجارية واستغلال سوق الولايات المتحدة الأمريكية الذي ما زال وليداً في عالم كرة القدم.

وسبق أن تم اقتراح نقل مباراة برشلونة وجيرونا إلى أمريكا الموسم الماضي، لكن الاتحاد الإسباني رفض الأمر حينها بشكل قاطع، وعارض اقتراح رابطة الأندية.

وكان نادي ريال مدريد قد رفض خوض بعض المباريات في أمريكا، حيث يرى فلورنتينو بيريز أنه لا يوجد أي فائدة مالية مباشرة، بحكم أن رابطة الليجا لا تنوي توزيع أية أرباح على الأندية من هذا الاقتراح.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

إدينسون كافاني يحتفل مع لاعبي باريس

موقع سبورت 360 – كشفت تقارير صحفية إسبانية أن نادي أتلتيكو مدريد الإسباني يستهدف التوقيع مع إدينسون كافاني نجم باريس سان جيرمان الفرنسي خلال سوق الانتقالات الشتوية المقبلة.

ويعاني الروخي بلانكوس من قلة عدد الأهداف التي سجلها خلال المباريات الثماني الأولى في مشوار الدوري الإسباني هذا الموسم، حيث لم يحرز لاعبوه سوى 7 أهداف فقط.

ورغم امتلاك فريق العاصمة الإسبانية لعدد من المهاجمين الأكفاء، أبرزهم النجم الإسباني دييجو كوستا، ومواطنه ألفارو موراتا وجوهرة البرتغال الشابة جواو فيلكس، إلا أن المدير الفني الأرجنتيني دييجو سيميوني لا يزال يحاول إخراج أفضل ما لدى عناصر فريقه.

أتلتيكو يستهدف التعاقد مع كافاني في يناير

صحيفة آس الإسبانية الشهيرة والمعروفة بميولها المدريدية ذكرت أن الأتلتي يخطط للتعاقد مع الدولي الأوروجوياني في انتقالات يناير، كأحد الحلول لتسجيل المزيد من الأهداف.

قدوم كافاني قد يفسح المجال لرحيل دييجو كوستا عن ملعب واندا ميتروبوليتانو، في ظل وجود اهتمام من جانب نادي الريان القطري، حيث أن المهاجم المزعج لم يقدم أفضل مستوياته منذ العودة من تشيلسي الإنجليزي إلى صفوف أتلتيكو.

وينافس أتلتيكو على خدمات اللاعب الذي ينتهي عقده مع النادي الباريسي الصيف المقبل، نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، الذي لم يوقع مع مهاجم بديل لروميلو لوكاكو بعد انتقاله إلى إنتر ميلان الإيطالي الصيف الماضي.

الأكثر مشاهدة

دييجو سيميوني

موقع سبورت 360 – اعترف دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، أن فريقه لم يصل إلى مستوى الأندية العالمية مثل برشلونة وريال مدريد، مشيراً في السياق نفسه، إلى أن اللحظة الوحيدة التي شعر بها بالفشل كانت في نهائي دوري أبطال أوروبا 2016.

ودفع أتلتيكو مدريد مبالغ كبيرة في الميركاتو الصيفي الماضي، فقد كان في حاجة إلى تعويض فوري لرحيل نجمه الفرنسي أنطوان جريزمان، ولذلك تحرك الروخي بلانكوس سريعاً لضم البرتغالي جواو فيليكس قادماً من بنفيكا مقابل 120 مليون يورو، ليكون أغلى لاعب في تاريخ اللوس كولتشينيروس.

وتراجعت نتائج أتلتيكو مدريد في الجولات الماضية من الليجا الإسبانية، مع العلم أن بعض النقاد الرياضيين رشحوه للتتويج باللقب هذا الموسم، بسبب الترسانة البشرية التي يمتلكها دييجو سيميوني، وكذا تذبذب أداء ريال مدريد وبرشلونة.

أتلتيكو مدريد لا يدفع ببذخ مثل برشلونة وريال مدريد:

وقال دييجو سيميوني في تصريحات صحفية اليوم السبت: “نحن لسنا مثل ريال مدريد وبرشلونة الذين يدفعون مبالغ طائلة دائماً، نحن بدأنا الدفع قليلاً هذا الموسم ولكن الأمر مختلف لأننا تعاقدنا مع فيليكس البالغ من العمر 19 عاماً مقابل 120 مليون ويجب أن نساعده وليس هازارد البالغ من العمر 28 عاماً”.

وتابع في نفس السياق: “هم دائماً يقارنون أتلتيكو مدريد بريال مدريد، برشلونة وبايرن ميونخ، ولكن لم نصل لهم بعد، يجب أن نقول الحقيقة.. زيدان (مدرب ريال مدريد) كان محقاً عندما قال إن الفرق بين الناديين هو حسب آراء الناس الاجتماعية وليس بسبب الميزانية.

وتحدث دييجو سيميوني عن خسارته لدوري الأبطال في 2016، قائلاً: “اللحظة الوحيدة التي شعرت فيها بالفشل كانت بعد نهائي ميلانو، تساءلت عما إذا كان بإمكاني الاستمرار في امتلاك القوة لتكوين فريق تنافسي”.

الأكثر مشاهدة