دييجو سيميوني

موقع سبورت 360 – اعترف دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، أن فريقه لم يصل إلى مستوى الأندية العالمية مثل برشلونة وريال مدريد، مشيراً في السياق نفسه، إلى أن اللحظة الوحيدة التي شعر بها بالفشل كانت في نهائي دوري أبطال أوروبا 2016.

ودفع أتلتيكو مدريد مبالغ كبيرة في الميركاتو الصيفي الماضي، فقد كان في حاجة إلى تعويض فوري لرحيل نجمه الفرنسي أنطوان جريزمان، ولذلك تحرك الروخي بلانكوس سريعاً لضم البرتغالي جواو فيليكس قادماً من بنفيكا مقابل 120 مليون يورو، ليكون أغلى لاعب في تاريخ اللوس كولتشينيروس.

وتراجعت نتائج أتلتيكو مدريد في الجولات الماضية من الليجا الإسبانية، مع العلم أن بعض النقاد الرياضيين رشحوه للتتويج باللقب هذا الموسم، بسبب الترسانة البشرية التي يمتلكها دييجو سيميوني، وكذا تذبذب أداء ريال مدريد وبرشلونة.

أتلتيكو مدريد لا يدفع ببذخ مثل برشلونة وريال مدريد:

وقال دييجو سيميوني في تصريحات صحفية اليوم السبت: “نحن لسنا مثل ريال مدريد وبرشلونة الذين يدفعون مبالغ طائلة دائماً، نحن بدأنا الدفع قليلاً هذا الموسم ولكن الأمر مختلف لأننا تعاقدنا مع فيليكس البالغ من العمر 19 عاماً مقابل 120 مليون ويجب أن نساعده وليس هازارد البالغ من العمر 28 عاماً”.

وتابع في نفس السياق: “هم دائماً يقارنون أتلتيكو مدريد بريال مدريد، برشلونة وبايرن ميونخ، ولكن لم نصل لهم بعد، يجب أن نقول الحقيقة.. زيدان (مدرب ريال مدريد) كان محقاً عندما قال إن الفرق بين الناديين هو حسب آراء الناس الاجتماعية وليس بسبب الميزانية.

وتحدث دييجو سيميوني عن خسارته لدوري الأبطال في 2016، قائلاً: “اللحظة الوحيدة التي شعرت فيها بالفشل كانت بعد نهائي ميلانو، تساءلت عما إذا كان بإمكاني الاستمرار في امتلاك القوة لتكوين فريق تنافسي”.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ألفارو موراتا

موقع سبورت 360 – تحدث ألفارو موراتا، لاعب أتلتيكو مدريد، عن كواليس حصوله على بطاقة حمراء أمام ريال مايوركا في الجولة السادسة من مسابقة الدوري الإسباني، والتي منعته من اللعب أمام ريال مدريد في ديربي العاصمة.

وأهدر موراتا فرصة المشاركة ضد فريقه السابق، علماً أنه لعب في ديربي الدور الثاني من الليجا الموسم الماضي، والذي خسره الروخي بلانكوس بنتيجة (3/1) وكان الإسباني قد سجل هدفاً لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

وتلقى موراتا بطاقتين صفراوين، خلال 20 ثانية فقط، أثناء مواجهة فريقه ضد ريال مايوركا، وبدا الغضب واضحاً على المهاجم الإسباني عقب المباراة، إذ انفعل على الصحفيين، حين سُئل عن سبب مشاجرته مع سالفا سيفيا، الذي تسبب في طرده.

ألفارو موراتا يسرد كواليس الطرد السريع:

وتحدث الدولي الإسباني اليوم بهدوء، عن حيثيات هذا الطرد، قائلاً: “أعتقد أنني لم أفعل شيئاً خطيراً، لم أهن أحد، واجهت سالفا سيفيا لأنني لست حجراً، لقد قال لي أشياء غير مقبولة”.

وتابع في نفس السياق: “بالنسبة لإدارة النادي، كان الطرد مبالغاً فيه فيما يتعلق بكيفية قياس هذه المسرحيات في الأندية الأخرى، عندما يتعلق الأمر بوضع العقوبات، يبدو أنهم يريدون أخذنا كمثال”.

وأضاف: “أعتذر لجماهير أتلتيكو مدريد، لأنني أجبرت الفريق على اللعب بعشرة لاعبين ضد مايوركا، وكذلك لأنني غبت عن لقاء مهم كالديربي”.

واختتم موراتا تصريحاته بالتأكيد على أنه سعيد في أتلتيكو مدريد، بقوله: “لقد جعلوا الأمر سهلاً للغاية بالنسبة لي، وكان الوصول إلى هذا الفريق أفضل شيء حدث لي على الإطلاق، آمل أن أستمر هنا لفترة طويلة”.

الأكثر مشاهدة

أتلتيكو مدريد ضد بلد الوليد

موقع سبورت 360 – تعادل أتلتيكو مدريد مع مضيفه ريال بلد الوليد، بدون أهداف، في اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم الأحد، على ملعب “نيوفو جوسي زورييلا”، لحساب فعاليات الجولة الثامنة من بطولة الدوري الإسباني.

وانحصر اللعب بين الفريقين في خط الوسط، إذ لم تشهد المباراة محاولات كثيرة، وشهدت الدقيقة 36 حصول ريال بلد الوليد على ركلة جزاء، لكن ساندرو راميريز أهدرها.

وبهذا التعادل، رفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى المرتبة الثانية مؤقتاً برصيد 15 نقطة، بينما وصل ريال بلد الوليد إلى النقطة العاشرة محتلاً بذلك المركز الثاني عشر في جدول ترتيب الدوري الإسباني.

وتراجعت نتائج أتلتيكو مدريد في المباريات الخمس الأخيرة بالدوري الإسباني، إذ لم يحقق الفريق سوى انتصاراً وحيداً، بينما تعادل في 3 مواجهات بنفس النتيجة (0/0)، وخسر لقاءً وحيداً.

وفي لقاء آخر، فاز سيلتا فيجو على ضيفه أتلتيك بلباو بهدف نظيف في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب بالايدوس، وسجل هدف أصحاب الأرض الوحيد المهاجم إياجو أسباس في الدقيقة 74 من عمر المباراة.

وبهذا الفوز الثاني له في البطولة، رفع سيلتا فيجو رصيده إلى 9 نقاط في المركز الرابع عشر، بينما توقف رصيد بلباو عند 12 نقطة في الترتيب السابع.

الأكثر مشاهدة