لمحة عن الجوكر المُبدع

18:22 23/07/2015
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
عضو فريق إبداع سبورت 360 قتيبة الخطيب

** هذا المقال مقدم من فريق إبداع 360، وهو فريق من الكتاب المميزين الناشطين في شبكات التواصل الاجتماعي، من غير العاملين بشكل دائم في المجال، حيث وجدوا في هذا الفريق مظلة تخرج أفضل ما لديهم لينشروا أفكارهم ويفيدوا الجمهور العربي.

الجوكر بالتعريف: هو الشخص الذي يستطيع أن يفعل أي شيء، يمكن أن يلعب أي دور يحلو له.

اللاعب الجوكر هو اللاعب الذي يستطيع أن يلعب بأكثر من مركز يطلبه منه المدرب، مضحي، متفان و محب لعمله. هو لاعب تكتيكي بالمقام الأول أكثر منه مهاري، اللاعب المفضل لأي مدرب، اللاعب الذي ينصاع لأوامر مدربه أكثر من استماعه لرغبات عقله وقلبه.

أكثر ما يستخدم لسد الفراغات في بعض المراكز التي تصيب الفريق عندما تجتاحه الإصابات، وأيضا يستعمل كمفاجأة تكتيكية من المدرب لإرباك الخصم. ولا يشترط أن يكون هذا اللاعب نجماً كبيراً من نجوم الكرة، أو أسطورة، فجميعنا رأى كيف انسحب رود خوليت من معسكر منتخبه في أوائل التعسينات لرغبة مدربه في تغيير مركزه من صانع ألعاب إلى جناح أيمن، ورأينا انزعاج ميسي أوائل الموسم الماضي عندما فكر أنريكي في تقييده بالجناح الأيمن المهاجم أو المهاجم الأيمن، والأمثلة كثيرة.

يمكن أن يكون اللاعب جوكر في خط الهجوم بأكثر من مركز، أو في الدفاع كإمكانية لعبه كظهير أيمن وقلب دفاع مثلا، أو في الوسط كقاطع كرات حقيقي أو لاعب وسط مركزي.

لكننا الآن سنتكلم عن تلك الفئة من اللاعبين التي تلعب في مركزين مختلفين، كاستطاعته اللعب في خط الهجوم وفي خط الوسط، أو في خط الوسط وخط الدفاع، وطبعا هذا الأكثر صعوبة. وسنذكر لكم أمثلة عن لاعبين كانوا جواكر الموسم الماضي بكل جدارة :

فيليب لام : من تابع فريق بايرن ميونيخ الموسم سيعلم كم كان لام عوناً للفريق، فكان لام كحجر الشطرنج بيد غوارديولا وأنقذه كثيراً في أخر الموسم عندما أجتاحت الإصابات الفريق، فلعب لام كظهير أيمن، ولاعب وسط مركزي، وفي مرة أو مرتين جناح أيمن. ولكن المثير في الأمر أن لام كان أحيانا يلعبهم في ذات المباراة!.

ديفيد ألابا : كثير من المتابعين يعتبرون غياب ديفيد ألابا أثر كثيراً على بايرن ميونيخ في أخر الموسم، فألابا كان ورقة مهمة لغوارديولا في جميع خططه، قلب دفاع، ظهير أيسر،لاعب وسط مركزي، وفي مرات نادرة جناح أيسر، تخيل تلك المراكز التي أتقنها ديفيد لتعلم كم أفتقده غوارديولا.

كيرت زوما: هذا اللاعب من نوعية اللاعبين المفضلين لجوزيه مورينهو، استعمله السبيشل ون في قلب الدفاع مركزه الأساسي، ولكنه تميز في مركز قاطع الكرات DM ،خصوصاً أمام مانشستر حيث شل حركة فيلاييني الذي كان مفتاح لعب الفريق في إياب الدوري، وأيضا أمام توتنهام في مكان ماتيتيش الغائب عن المباراة في نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

خيميس رودريغيز : الكولومبي كان ورقة مهمة لأنشيلوتي الموسم المنصرم، فساعد أنشيلوتي كثيراً في موجة إصابات الفريق التي أصيب بها، خيميس لعب كلاعب وسط كجناح في ال 4 4 2 ، ولاعب وسط مركزي في خطة ال 4 3 3 أيضا أمام كروس، وفي الحالتين كان مقيدا بوجبات دفاعية كبيرة، وجناح مهاجم في ال 4 3 3، ولعب مرة كمهاجم في غياب كريستيانو عن الفريق أمام سوسيداد وسجل هدف التعادل.

أردا توران : لاعب برشلونة المنتقل حديثا من أتليتيكو مدريد، وقد يكون أهم سبب من أسباب شرائه هي قدرته في اللعب في العديد من المراكز، فأردا لعب الموسم الماضي في أكثر من مركز، أكثر مركز مثله هو ال RM لاعب الوسط الأيمن في خطة ال 4 4 2، ولكنه لعب عدة مباريات ك LM ومهاجم أيمن ومهاجم أيسر وصانع ألعاب هجومي وصانع ألعاب وسط مركزي، أردا جوكر حقيقي في الوسط والهجوم.

أنتونيو فالنسيا : قد لا يكون فالنسيا قدم أداء جيد هذا الموسم مع الشياطين الحمر، ولكن لولاه لما استطاع فان خال تطبيق خطة ال 4 1 4 1 أو ال 4 4 2 أو ال 4 2 3 1، عندما أراد تغيير خطة الفريق من خطته التي لم تنجح 3 5 2، فكان البديل الوحيد لرافاييل رجل الإصابات في الظهير الأيمن، كما شارك في عدة مباريات كجناح أيمن في خطة 3 5 2.

داني بليند : لاعب أياكس الهولندي السابق كان أهم أوراق فان خال في الموسم الماضي، فداني عوض غياب كاريك في مهمة قاطع الكرات، وعوض غياب لوك شاو في الرواق الأيسر الدفاعي، وشارك بضعة مباريات كقلب دفاع أيضا. بليند كان كالإبن المطيع للمدرب.

واين روني : هناك صورة تراجيدية انتشرت حديثا لشايفني وروني يقول فيها شفايني لروني : لقد أتيت لأريحك، تفرغ للهجوم و هو ما يعبرر عن مدى معاناة روني منذ 2013 في سد نقص الفريق في خط الوسط.

المهاجم الدولي الانكليزي لم يبخل على مدربه وفريقه بأي جهد سواء في المراكز أو المجهود، روني لعب كمهاجم، وكصانع ألعاب، وكجناح. فكان من أهم جواكر فان خال وساعده كثيراً في ترقيع خططه المتعددة عبر الموسم وإن لم يكن أدائه مستقرا نظرا للعبه كثيراً مباريات في غير مركزه الحقيقي.

أليكس فيدال : اللاعب المنتقل حديثاً لبرشلونة من أشبيلية كان أهم لاعبي الفريق المتوج بالدوري الأوروبي والمتأهل لدوري الأبطال، فشارك فيدال في الجناح الأيمن في خطة ال 4 2 3 1، وفي الجناح الأيسر مرتين، وكظهير أيمن دفاعي، فبرشلونة الآن كسب لاعب يستطيع اللعب في عدة مراكز في الجناح الأيمن سواء كمدافع أم كجناح مهاجم.

توماس مولر : اللاعب المطلوب بشدة من مانشستر يونايتد كان من منقذي غوارديولا الموسم الماضي، فمولر سد مكان روبين في الجناح الأيمن وفي مرة أو مرتين مكان ريبيري، وشارك كصانع ألعاب، مهاجم متحرك و مهاجم مركزي. وبأداء متميز في معظم المباريات.

لم أذكر سيرخيو راموس لسببين:

الأول أنه لم يلعب سوى في مباراتين وواحدة منها كانت مفيدة للريال بينما الثاني هو أن أنشيلوتي كان لديه أياراميندي ولوكاس سيلفا في مكان مودريتش، ولكنه فضل راموس لأسباب فنية بحتة، وهذا لا يندرج ضمن إطار حديثنا عن اللاعبين الذي كانوا مؤثرين هذا الموسم.

ولكن هذا لا يعني أنه لم يكن جوكر.

للمشاركة في فريق إبداع سبورت 360 اضغط هنا

أقرأ أيضاً جميع أبداعات فريق سبورت 360 اضغط هنا

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة