فان خال ينتقم من اليونايتد مالياً.. ويريد الانتقام الرياضي!

محمود حمزة 10:59 16/01/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

للمتعة أسباب كثيرة في عالم كرة القدم، مثل أهداف ميسي ورونالدو، وتصديات دي خيا، ومراوغات نيمار، وتصريحات فان خال!

درب لويس فان خال مانشستر يونايتد لمدة موسمين، أنهى الموسم الأول في المركز الرابع، وأنهى الموسم الثاني في المركز الخامس وفاز بكأس الاتحاد الإنجليزي، وظن أنه حقق إنجازاً عظيماً! واعتقد أنه يستحق تمديد عقده لمدة عشر سنوات إضافية! لكنه تفاجأ بقرار إقالته، فشعر بالظلم، وقرر أن ينتقم!

قدم الهولندي كرة قدم مملة جداً مع الشياطين الحمر، لكننا استمتعنا بتصريحاته الغريبة والمضحكة، وهذه التصريحات الحكيمة أهم من كرة القدم الجميلة! لكن إدارة اليونايتد أقالته، لأن التصريحات لا تحقق البطولات! وجاء جوزيه مورينيو ليحقق بطولة الدوري الأوروبي بفضل فان خال.. الذي نجح في التأهل إلى تلك البطولة!

في الشهر الماضي أكد مدرب مانشستر يونايتد السابق أنه لن يعود إلى تدريب الأندية إلا في حالة واحدة، إذا تلقى عرضاً من نادٍ إنجليزي كبير، لتتاح له فرصة الانتقام من اليونايتد! ما هذه الثقة؟! إذا كان آرسنال يبحث عن مدرب جديد بدلاً من آرسين فينجر الذي قد يرحل.. بعد 100 عام! فلن يجد أفضل من فان خال!

عاد لويس فان خال ليبهرنا بتصريحاته الفكاهية عندما أعلن عن سبب رفضه تدريب منتخب بلجيكا بعد يورو 2016، وسبب الرفض الغريب هو أن عقده مع مانشستر يونايتد كان ينص على أنه في حالة الإقالة يستمر النادي في دفع راتب المدرب حتى نهاية عقده، إلا إذا تولى تدريب فريق (أو منتخب) آخر، ولذلك رفض المدرب العبقري تدريب بلجيكا حتى يجبر ناديه السابق على دفع راتب العام المتبقي من عقده، تفكير رائع!

قال فان خال: “تدريب منتخب بلجيكا شيئ عظيم، لكنني كنت أشعر بالغضب ولدي رغبة في الانتقام، ولذلك أضعت الفرصة، كان قراراً غبياً لأن القيمة الرياضية يجب أن تأتي دائماً في مقدمة الأولويات”.. عندما يكون الأمر متعلقاً بفان خال، تصبح القيمة الكوميدية أهم من القيمة الرياضية!

أضاف المدرب الهولندي: “لم يكن الأمر متعلقاً بالمال، بل كان متعلقاً بالانتقام، استخدمت غريزتي ولم أستخدم عقلي”.. لماذا يريد الانتقام؟ لم يكن أول مدرب تتم إقالته، ولن يكون الأخير، والأهم من ذلك هو أنه كان يستحق الإقالة.. قبل نهاية الموسم الأول! لكنه رفض الطريقة التي تعاملوا بها معه في النادي، ووصف تعاملهم بـ “الوضيع والدنيء”!

لم ينتقم لويس فان خال من مانشستر يونايتد عن طريق الفوز عليه حتى الآن، لكنه انتقم من النادي عن طريق الحصول على راتب عامه الأخير دون أن يعمل، ويستحق الإشادة بسبب ذلك! فكلنا نتمنى الحصول على راتب كبير.. دون أن نفعل شيئاً!

هذا المقال يهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيه لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

فيديو.. لوفرين يحتفل مثل ميسي!

محمود حمزة 10:34 15/01/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

رغم أن أداء ديان لوفرين مدافع ليفربول لا ينال رضا جماهير النادي، إلا أن احتفاله بهدف روبرتو فيرمينو في مرمى مانشستر سيتي بالأمس نال إعجاب الجماهير!

عندما سجل فيرمينو هدفه في مرمى السيتي عاد إلى ممارسة عادته القديمة، وهي نزع القميص في الاحتفال بالهدف.. ثم الحصول على بطاقة صفراء!

ألقى البرازيلي قميصه على الأرض، فالتقطه لوفرين ورفعه أمام الجماهير بطريقة أشاد بها جمهور ليفربول، وتحدثوا عن التشابه بين احتفال الكرواتي واحتفال ليونيل ميسي أمام جمهور سانتياجو برنابيو في الموسم الماضي!

الأكثر مشاهدة

فيديو.. فيرمينو يسجل هدفاً سجله فاولر في عام 1995!

محمود حمزة 10:03 15/01/2018
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

فاز ليفربول بالأمس على مانشستر سيتي 4-3 في الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي، وسجل روبرتو فيرمينو هدف الريدز الثاني في المباراة، وجعل فيرمينو جمهور فريقه يشعر وكأنه يشاهد هدفاً قديماً!

فاز البرازيلي بالصراع البدني ضد جون ستونز مدافع السيتي، ثم سدد تسديدة متقنة من فوق الحارس إيدرسون مورايس، ويشبه هذا الهدف هدفاً سجله روبي فاولر لاعب ليفربول السابق في مرمى مانشستر يونايتد في عام 1995، عندما فاز بالصراع البدني ضد جاري نيفيل بنفس الطريقة بعد تمريرة حاسمة مشابهة، ثم سدد الكرة بنفس الطريقة من فوق الحارس بيتر شمايكل!

شاهد الهدف الثاني في هذا الفيديو، ستشعر وكأنك تشاهد نفس الهدف الذي سجله فيرمينو!

والفيديو التالي يعرض الهدفين.. أو الهدف الذي سجله ليفربول مرتين!

https://twitter.com/StudgeIsMyMate/status/952604406352138240

الأكثر مشاهدة