نصيحة فان خال تدمر دي بور!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هجمة مرتدة سريعة” هي النسخة المصغرة من فقرة “هلوسة كروية”، سخرية وفكاهة، وضحك وتفاهة! لا أكثر ولا أقل، ولذلك لا يجب أن يتعامل معها القارئ بجدية، حتى لا يصبح كمن ينتظر أحداثًا واقعية، بينما يشاهد إحدى حلقات توم وجيري!

عندما تولى فرانك دي بور مهمة تدريب إنتر ميلان في بداية الموسم الماضي تمت إقالته بعد 85 يوماً، ويبدو أنه شعر بالملل.. بسبب طول تلك الفترة! لذلك تعلم من أخطائه، وبدأ هذا الموسم مع كريستال بالاس، فخسر أول أربع مباريات في الدوري الإنجليزي دون تسجيل أي هدف، وتمت إقالته بعد 77 يوماً.. هناك تحسن ملحوظ!

تابع: الدوري الانجليزيمباريات الدوري الانجليزي – ترتيب الدوري الانجليزي

قبل مواجهة بيرنلي التي خسرها ثم خسر وظيفته، أعلن المدرب الهولندي أنه تحدث مع لويس فان خال قبل أن يأتي لتدريب كريستال بالاس، حيث سأله عن طبيعة البريميرليج.. عندما يريد أحد المدربين أن ينجح في مهمته، فلا يجب أن يستعين بنصائح فان خال! أو يمكنه التحدث معه.. ليفعل عكس ما سيقوله!

قال دي بور: “الشيء الوحيد الذي ندم عليه فان خال هو تغيير فلسفته، لعب في الفترة التحضيرية بطريقة 3-4-3، ثم خسر مباراته الأولى فغير الطريقة إلى 4-3-3، ولذلك يجب أن تتمسك بفلسفتك الخاصة، هذا درس في غاية الأهمية”!

لم يلتزم فان خال بفلسفته فاستمر مع مانشستر يونايتد موسمين، لو تمسك بفلسفته بشكل كامل لرحل بعد شهر! أما دي بور؛ فإنه تمسك بفلسفته رغم خسارة المباريات الثلاث الأولى دون تسجيل أي هدف، فخسر المباراة الرابعة دون تسجيل أي هدف أيضاً! ثم خسر عمله، لكن المبادئ وثبات المستوى أهم من النجاح!

إذا أراد فرانك دي بور أن ينجح في عالم التدريب، فيجب أن يتجاهل نصائح لويس فان خال، يمكنه أن يتحدث معه عن السينما.. أو عن أحوال الطقس! وليس عن كرة القدم، ويجب أن يبتعد عن الفلسفة أيضاً، فمن الواضح أنها تفسد المدرسة الهولندية! أو يمكنه التمسك بفلسفته حتى لا يندم مثل فان خال، وربما في المرة القادمة تتم إقالته بعد أول حصة تدريبية!

هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى
لمتابعة صفحة الكاتب: 

الأكثر مشاهدة

فيديو.. مراوغة جريئة من لوكا زيدان!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يلعب لوكا زيدان في مركز حراسة المرمى، لكنه يمتلك مهارات كبيرة، لذلك لا يلتزم بقواعد مركزه!

خسر ريال مدريد كاستيا بثلاثية نظيفة أمام ديبورتيفو لاكورونيا B في الدوري الإسباني الدرجة الثانية B، وبينما كان الفريق متأخراً بثلاثة أهداف كان زيدان الصغير يستعرض مهارته بشجاعة!

تابع: ريال مدريدالدوري الاسبانيمباريات اليوم

قام لوكا بمراوغة رائعة بالقرب من خط مرماه رغم ضغط اثنين من لاعبي المنافس، ونجح في المرور بسلام دون أن يتسبب في استقبال الهدف الرابع!

تابعونا على فيسبوك

الأكثر مشاهدة

بداية كارثية لريناتو سانشيز في الدوري الإنجليزي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

خطف ريناتو سانشيز الأضواء بتألقه مع بنفيكا، ولذلك ارتبط اسمه بالانتقال إلى أندية كبيرة، ونجح بايرن ميونخ في التعاقد معه، لكن اللاعب الذي تألق في يورو 2016 وحقق لقب البطولة مع منتخب البرتغال لم يشارك كثيراً مع البافاري في الموسم الأول.

قال عنه جوزيه مورينيو: “لو جئت إلى مانشستر يونايتد مبكراً لقاتلت من أجل التعاقد معه”.. وبعد نهاية الموسم الماضي ارتبط اسمه مرة أخرى بالانتقال إلى أندية كبيرة مثل ميلان وليفربول وتشيلسي، لاعب بهذه المواصفات لا بد أن يلعب في الأندية التي تنافس على البطولات، لكنه انتقل على سبيل الإعارة إلى نادٍ ينافس.. من أجل عدم الهبوط!

تابع: الدوري الانجليزيمباريات الدوري الانجليزي – ترتيب الدوري الانجليزي

شارك البرتغالي في مباراته الأولى مع سوانزي في الدوري الإنجليزي بالأمس ضد نيوكاسل، لكنه ظهر بمستوى سيء للغاية، حيث فشل في ترك أي بصمة خلال الـ69 دقيقة التي لعبها، وتشير الإحصائيات إلى أنه خسر الكرة لصالح المنافس 14 مرة خلال 28 دقيقة! هناك لاعبون لا يستطيعون تقديم 14 تمريرة لزملائهم خلال 28 دقيقة! لكن سانشيز أهدى الكرة للمنافس 14 مرة خلال هذا الوقت القصير.

انتهت المباراة بخسارة سوانزي بهدف نظيف، وتعرض ريناتو سانشيز لعاصفة قوية من السخرية والانتقادات، لكن لا يزال أمامه فرصة لإثبات جودته في المباريات القادمة، فهل سيعود للتألق مرة أخرى، أم سيواصل تقديم الهدايا للمنافسين؟!

تابعونا على فيسبوك

الأكثر مشاهدة