شنايدرلين ينضم لمنتقدي فان خال.. الفيلسوف الذي قضى على أسباب الاندهاش؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هلوسة كروية” سلسلة مقالات رياضية ساخرة لا تهدف سوى إلى رسم ابتسامة بسيطة على شفتي القارئ.. دون أغراض أخرى دنيئة! قد يراها البعض كوميدية ومضحكة، وقد يراها البعض الآخر تافهة وسخيفة.. كما أرى أنا! لكن يجب أن نتفق على أن هذه الفقرة بريئة جداً، لدرجة أن الباحث عن أدلة براءتها سيجد الكثير.. من أدلة الإدانة! لكنها حقًا لا تُكتب تأثرًا بمشاعر حب أو كراهية تجاه أي فريق أو لاعب، حتى وإن بدا أنها تحمل مشاعر كراهية وحقد.. تجاه الجميع!

ترك الهولندي لويس فان خال فراغاً لم يستطع أحد أن يملأه، لذلك يعزي عشاقه أنفسهم بمتابعة أخباره، أو بقراءة تصريحاته الفلسفية التي تنافس مقولات سقراط وأرسطو!

عندما نلمح اسم فان خال في عنوان أحد الأخبار، فإننا نتوقع -لا إرادياً- أن يكون للخبر جانب كوميدي! وغالباً ما تصدق توقعاتنا، لأن الهولندي يرفض أن يأتي اسمه في خبر عادي مثل الأشخاص العاديين!

تصريح جديد يتحدث عن فان خال، يا له من شيء شيق! انتقد اللاعب الفرنسي مورجان شنايدرلين مدرب مانشستر يونايتد السابق، واتهمه بالتسبب في تقييد إبداعاته وتحويله إلى مجرد آلة! وهذا شيء لا يستطيع فعله سوى الفلاسفة!

قال لاعب إيفرتون: “لم يترك لي فان خال حرية التصرف، شعرت كأنني إنسان آلي، كان يقول لي: لا يجب أن تتقدم، لا تحتفظ بالكرة، ولا تتجاوز هذا الجزء من الملعب”! ما الغريب في ذلك؟ فان خال كان يفضل اللعب بواين روني في خط الوسط بمهام دفاعية! ولعب بأشلي يونج كمهاجم، ولهذا يجب أن يكون شنايدرلين سعيداً.. لأن المدرب الهولندي لم يضعه في مركز حراسة المرمى!

17841770_10210545563147036_2084929596_n

من هو مورجان شنايدرلين لكي يحتفظ بالكرة؟ فاللاعب الذي يحتفظ بالكرة مع مدرب مثل فان خال لا بد أن يكون لاعباً عظيماً.. مثل مروان فيلايني! وبعيداً عن السخرية من المدرب الهولندي الكبير، هل يمتلك شنايدرلين مهارة الحفاظ على الكرة والتقدم بها؟! هل هذا يعني أن مدربه كان محقاً وأننا نظلمه عندما نسخر منه؟! هذا شيء مؤكد، فان خال لا يخطئ أبداً!

لا يجب أن يتعجب شنايدرلين أو غيره، ولا يجب أن يندهش الجمهور والمشاهدون، لأننا لا يمكن أن نتفهم أفكار فيلسوف كبير مثل لويس فان خال! وهناك مثال بسيط يجعلنا نكف عن الاندهاش والتعجب للأبد، فيكفي أن نعرف أن فان خال كان لديه في اليونايتد واين روني وأنخيل دي ماريا وخوان ماتا ودالي بليند، لكن من كان يلعب الركلة الركنية؟ فيل جونز!

هذه الفقرة تهدف إلى الفكاهة فقط، وما يرد فيها لا يعبر بالضرورة عن حقيقة أو رأي أو موقف

تابع حلقات:  هلوسة كروية  –  هجمة مرتدة سريعة  –  هدف ملغى

الأكثر مشاهدة

فيديو.. خطأ طريف من الحارس يتسبب في خسارة فريقه في آخر لحظات المباراة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

تعتبر الخسارة في اللحظات الأخيرة من أكثر التجارب المؤلمة في كرة القدم، وتصبح التجربة أكثر ألماً عندما يأتي هدف الفوز في صورة هدية مجانية!

نجح كارلوس فييرو مهاجم شيفاز جوادالاخارا في تسجيل هدف الفوز لفريقه في مرمى بويبلا في الدوري المكسيكي، وجاء الهدف في الدقيقة 93 بعد خطأ كوميدي من الحارس كريستيان كامبستريني، حيث كانت النتيجة هي التعادل بهدفين لكل فريق، وظن الجميع أن المباراة قد انتهت عندما أمسك كامبستريني بالكرة، لكن ما حدث بعد ذلك يستحق المشاهدة!

الأكثر مشاهدة

صورة.. برافو لا يتصدى للتسديدات.. ماذا يفعل في مرماه؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

واصل كلاوديو برافو إبهارنا بأرقامه الفريدة، والتي يصعب أن يحققها أحد غيره، لذلك يحاول برافو أن يتحدى نفسه في كل مباراة، لأنه يعلم أنه لن يجد من يتحداه!

قبل مباراة الأمس التي فاز فيها مانشستر سيتي على هال سيتي بنتيجة 3-1، كان برافو قد حقق رقماً غريباً، حيث استقبل ستة أهداف من آخر ست تسديدات على مرماه في الدوري الإنجليزي! فعندما خسر فريقه برباعية نظيفة أمام إيفرتون، احتاج لوكاكو ورفاقه إلى أربع تسديدات فقط! وعندما تعادل فريقه مع توتنهام بهدفين لكل فريق، لم يحتج توتنهام سوى إلى تسديدتين ليسجل هدفين! لذلك قرر جوارديولا استبعاد حارسه الوهمي!

عاد حارس برشلونة السابق للمشاركة مع فريقه بالأمس، فواصل مسيرته مع الأرقام النادرة! حيث استقبل هدفاً في الدقيقة 85، وكالعادة جاء الهدف من التسديدة الأولى على مرماه! حيث تشير الإحصائيات إلى أن هال سيتي لم يسدد سوى تسديدة واحدة على المرمى، وهذا يعني أن حارس مان سيتي استقبل سبعة أهداف من آخر سبع تسديدات على مرماه!

5

الأكثر مشاهدة