قصة كفاح.. رياض محرز تعلم الكرة في حواري باريس ليصبح أسطورة جزائرية

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رياض محرز

سبورت 360- يوم الثلاثاء المقبل 7 يناير 2020، سوف يقف النجم الجزائري رياض محرز بجوار المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني على مسرح حفل جائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2019، على أمل أن يكون الفائز بالجائزة للمرة الثانية في مسيرته الرياضية.

محرز الفائز سابقاً بجائزة أفضل لاعب إفريقي عام 2016، وصل إلى النجومية العالمية بعد أن قطع محطات شاقة في حياته الشخصية منذ أن كان مراهقاً حتى انضم لصفوف ليستر سيتي الإنجليزي في موسم (2014-2015).

رياض محرز من مواليد 21 فبراير عام 1991، ونشأ في حي سارسيل وهو الذي يبعُد 10 أميال فقط عن شمال العاصمة الفرنسية ، وهذه المنطقة تُعتبر من أخطر الأحياء في باريس، بسبب الاضطرابات والجرائم العرقية والدينية بسبب المهاجرين المستقرين في هذا الحي.

 رياض محرز فقد والده أثناء فترة المراهقة بشكل مفاجئ

View this post on Instagram

🇩🇿🇩🇿 Champions of Africa !!!

A post shared by RM26 (@riyadmahrez26.7) on

تعرض محرز لصدمة قوية وهو في عمر الـ 15، عندما توفى والده بسبب مضاعفات صحية بعد عملية جراحية في القلب، والعلاقة بين رياض ووالده كانت قوية جداً، خاصة أن الأب هو من اكتشف موهبة الابن.

والد محرز كان لاعب كرة قدم لفترة طويلة في دوريات الهواة بفرنسا مع أكثر من فريق، وقد لاحظ في نجله بأنه سيكون جناح مهاري مميز فقام بتنمية موهبته وإلحاقه بأحد أندية الهواة في باريس.

View this post on Instagram

Day off 💛🖤 #Chillin

A post shared by RM26 (@riyadmahrez26.7) on

انتقال محرز إلى ليستر سيتي نقطة تحول في مسيرته الكروية

قال رياض محرز عن وفاة والده في حديث لصحيفة الجارديان: لا أعلم ماذا حدث لي فعلاً بعد وفاة والدي، ولكن شعرت بأن الأمور أصبحت جدية وبأن الحياة قصيرة ويجب أن أتقدم وأعمل بجهد حتى أصل لحلمي”.

بعد وفاة والد رياض محرز أكملت أمه معه المسيرة، فكانت الداعم الأول له، وانتقل النجم الجزائري إلى صفوف فريق كويمبر الذي يلعب في الدرجة الرابعة الفرنسية عام 2009، بتوصية من محمد كوليبالي مدربه في فترة الشباب.

تألق محرز في كويمبر أدى لانتقاله لنادي لو هافر العريق ولكنه لم يُشارك مع الفريق الأول وظل مع الفريق الثاني حتى عام 2013 وخلال هذه الفترة سجل 24 هدف في 60 مباراة.

في بداية موسم (2013/2014) تم تصعيد محرز للفريق الأول بنادي لو هافر وقدم مستوى مميز مع الفريق الأول بتسجيله 6 أهداف في دوري الدرجة الثانية، ومع تألقه اللافت للنظر للأندية الأوروبية رحل عن فرنسا في يناير 2014،  لينضم لنادي ليستر سيتي الإنجليزي الصاعد حديثاً الدوري الإنجليزي الممتاز.

View this post on Instagram

Ending the year with a smile 💙

A post shared by RM26 (@riyadmahrez26.7) on

انتقال محرز إلى ليستر سيتي كانت نقطة تحول كبيرة في مسيرته الكروية، هو ظل في صفوف الفريق خلال الفترة ما بين (2014-2018)، ولعب في 179 مباراة وسجل 48 هدفاً، وكان بطلاً من أبطال التتويج بلقب الدوري الإنجليزي خلال موسم (2015-2016) في إنجاز تاريخي غير مسبوق لفريق “الثعالب”.

وبفضل هذا الموسم، توج محرز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وأفضل لاعب في قارة إفريقيا لعام 2016.

انتقل محرز إلى صفوف مانشستر سيتي في موسم (2018-2019) بتوصية خاصة من المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا، مع فريقه الحالي حقق الثلاثية المحلية (دوري وكأس إنجلترا وكأس الرابطة) في إنجاز لم يحققه أي فريق في إنجلترا من قبل.

محرز شارك مع الجزائر في بطولة كأس العالم 2014، وقدم مستوى رائعاً حتى خسر الفريق أمام ألمانيا في دور الـ16 بعد اللجوء للشوطين الإضافيين، وفي عام 2019 توج بلقب كأس أمم إفريقيا بعد الفوز على السنغال في المباراة النهائية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة