مورينو يروج إلى تعرضه للخيانة والاتحاد الإسباني يكشف الحقيقة !

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
لويس إنريكي وروبرت مورينو

موقع سبورت 360- يرى روبرت مورينو المدير الفني لمنتخب إسبانيا أنه تعرض للخيانة، بعد علمه بقرار اتحاد كرة القدم حول عدم الإبقاء عليه في منصبه، رغم أنه قاد الفريق بنجاح للتأهل إلى بطولة أمم أوروبا “يورو 2020”.

وجاء قرار عدم التفاوض مع مورينو لتجديد التعاقد، رغبة من مسؤولي الاتحاد الإسباني لإعادة المدرب السابق لويس إنريكي إلى منصبه، بعد أن سبق له الاعتذار عن عدم الاستمرار في مهمته في يونيو 2019، بسبب ظروف ابنته الصحية، قبل أن تفارق الحياة متأثرة بصراعها مع مرض السرطان في نهاية أغسطس الماضي.

وذكرت الصحافة الإسبانية أن مورينو ودع لاعبي المنتخب وسط الدموع، بعدما قاد إسبانيا للتأهل إلى نهائيات اليورو، محققاً الفوز في 4 مباريات مقابل تعادلين.

رئيس الاتحاد الإسباني يؤكد أن مورينو طلب الرحيل لإعادة إنريكي

ورفض المدرب الكتالوني الشاب صاحب الـ42 عاما الظهور في المؤتمر الصحفي عقب اكتساح رومانيا بنتيجة (5-0) في الجولة الأخيرة من التصفيات.

ورد رئيس الاتحاد الإسباني لويس روبياليس على موقف مورينو، قائلاً أثناء المؤتمر الصحفي لإعلان إنريكي مدرباً للمنتخب مجدداً: مورينو هو من أخبرنا برغبته في الرحيل حتى لا يقف عائقاً أمام عودة إنريكي مرة أخرى، وبناء على موقفه تواصلنا مع إنريكي الذي كان مستعداً للعودة ليقود الفريق في بطولة أوروبا حتى كأس العالم 2022.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة