صورة.. باتيستوتا يطمئن الجماهير بعد جراحة القدم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جابرييل باتيستوتا

موقع سبورت360- عاد من جديد النجم الأرجنتيني السابق جابرييل باتيستوتا ليطمئن الجماهير على وضع حالته الصحية، بعد أن بدأ مرحلة الجراحة لعلاج الإصابات المزمنة التي يعاني منها في قدمه اليسرى منذ عدة سنوات.

نشر باتيستوتا صورة على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، وهو على سريره في المستشفى وبجوار الطبيب المعالج له، وكتب تعليقاً: شكراً لك دكتور بيت هنترمان وفريقك الطبي على الجراحة التي أعادت لي الأمل مجدداً في أن أسير على قدمي بشكل طبيعي.

وأضاف: أريد أن أخبر كل المتابعين لي على صفحتي أنني الآن في مرحلة النقاهة، وعندما أفك الجبس من قدمي سوف أعود إلى الأرجنتين، شكراً لكم جميعاً على الرسائل والاهتمام بصحتي.

كان باتيستوتا كشف قبل سنوات عن رغبته في قطع ساقه، نظرا لشدة الألم الذي يشعر به منذ إصابته في نهاية مسيرته، والتي أدت لاعتزاله عام 2005.

وتسببت هذه الإصابة في بقاء باتيستوتا لفترات طويلة في فراشه، نظرا لعدم قدرته على الوقوف والمشي، بسبب احتكاك العظام ببعضها.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

شاب إنجليزي يحكي قصة إسلامه بسبب محمد صلاح

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
محمد صلاح

موقع سبورت360- اهتمت وسائل الإعلام بقصة شاب إنجليزي تأثر كثيراً بما أنجزه النجم المصري محمد صلاح منذ قدومه إلى ليفربول، والمكانة التي استطاع الوصول إليها بأدائه داخل الملعب وسلوكه في حياته الخاصة، ليقرر اعتناق الإسلام بسبب “مو”.

تحدث الشاب بن يرد لصحيفة “جارديان” البريطانية، وهذا الحديث تم نقله بواسطة العديد من المنصات الإعلامية حول العالم، قائلاً: شهادتي عن دراسات الشرق الأوسط في جامعة ليدز، وهذه الفترة ساعدتني كثيراً في تغيير أفكاري عن الإسلام.

وأضاف: كنت أظن أن الإسلام دين يدعو إلى الرجعية، وأنهم لا يندمجون في المجتمع، وكنت أريد القضاء عليه، وكنت أنظر إلى المسلمين كأشخاص غرباء وغير مرغوب فيهم، لقد كنت أكره المسلمين، في ذلك الوقت لم أكن أعرف أي مسلمين.

وتابع بن يرد: أثناء دراستي كان مطلوباً مني تقديم بحثاً، كنت أواجه صعوبة في إيجاد الموضوع، معلمي أخبرني ماذا عن أغنية محمد صلاح؟ كنت على دراية بها، واعتقدت أنها رائعة، لكني لم أفكر فيها كموضوع بحث.

View this post on Instagram

⚽️⚽️

A post shared by Mohamed Salah (@mosalah) on

وقال: تأثرت كثيراً بالأغنية.. وكلماتها إذا كان يسجل العديد من الأهداف، فسأكون مسلمًا أيضًا، ويبدو أنني طبقت الأمر بحذافيره.

وكان السؤال الذي طرحه بن يرد في بحثه متأثراً بأغنية جماهير ليفربول عن محمد صلاح: هل يشعل أداء محمد صلاح نقاشًا مجتمعيًا لمحاربة الإسلاموفوبيا في الأوساط الإعلامية والسياسية؟.

وعندما تحدث بن يرد مع أحد المصريين عن محمد صلاح وما يمثله في المجتمع الإسلامي، قال له: صلاح يشكل رمزاً لما يجب أن يكون عليه المسلم، صلاح ساعد على نشر الصورة الحقيقية للدين بعد حملات التشويه، عندما يسجل فهو يحرز هدفاً يقوي من مكانة دينه وصورته الطيبة، عندما توج بلقب دوري الأبطال كان بمثابة نصر للإسلام، صلاح يحرز الأهداف ويسجد شكراً له، وهذا المشهد يتابعه الملايين حول العالم، لأن جمهور الدوري الإنجليزي بالملايين.

ساعد صلاح بن يرد في أن يكتشف مدى إمكانية أن تكون مسلماً ومندمجاً مع مجتمعك حتى لو كنت غريباً عنهم، هو لاعب رائع ويحظى باحترام الجميع.

وأنهى بن يرد حديثه، قائلاً:لا أعتقد أن أصدقائي يصدقون أمر اعتناقي للإسلام، وأنا مازالت أتعلم الكثير وكلما قرأت القرآن اكتشف الجديد وحقائق عكس ما كان يتم ترديدها في الإعلام، نمط حياتي تغير كثيراً.

الأكثر مشاهدة

فيديو.. جمهور نابولي يتحرش بالمذيعة الإيطالية ديليتا لوتا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ديليتا لوتا

موقع سبورت360- تعرضت المذيعة الإيطالية ديليتا لوتا لموقف مزعج أثناء عملها لتغطية أحداث مباراة نابولي أمام بريشيا في بطولة الدوري المحلي ضمن منافسات الجولة السادسة.

رصدت كاميرا أحد المشجعين، ديليتا التي تعمل محررة رياضية ومذيعة في محطة “سكاي سبورتس” التلفزيونية، وهي تسير برفقة زملاء لها بجوار أرض الملعب في طريقها إلى المكان المخصص للإعلاميين، وعند مرورها أمام مدرج لجمهور نابولي قام بعضهم بإطلاقات عباراة غير لائقة للتحرش بها.

وكان رد فعل ديليتا بأنها أشارت إليهم بعلامة “لا” من أجل التوقف عن تلك الهتافات غير اللائقة، ثم أشارت لهم بعلامة “غير جيد” لوصف سلوك هؤلاء المتحرشين.

تبلغ ديليتا من العمر 28 عاماً، وهي ذات شهرة كبيرة أيضاً على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” حيث يتابعها 4.6 مليون شخصاً، وهي تحمل شهادة جامعية من كلية الحقوق.

وسبق للمذيعة الإيطالية أن فازت بجائزة ملكة جمال في إيطاليا قبل 10 سنوات، وبعدها قررت الدخول إلى مجال العمل الإعلامي، وقد انفصلت ديليتا مؤخراً عن خطيبها هذا الصيف.

View this post on Instagram

1 Ottobre in Sardegna 😍☀️

A post shared by 🌸Diletta Leotta🌸 (@dilettaleotta) on

الأكثر مشاهدة