وفاة جوتندورف صاحب الرقم القياسي بتدريب 55 فريقاً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رودي جوتندورف

سبورت360- أعلنت وسائل إعلام ألمانية عن وفاة المدرب المخضرم رودي جوتندورف، صاحب الرقم القياسي العالمي بتدريب 55 فريقاً من بينهم 18 منتخباً، عن عمر 93 عاماً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وبدأ جوتندورف مسيرته كلاعب مع فريق توس نويندورف بمسقط رأسه، قبل أن يستهل مشواره التدريبي مع بلو ستارز زوريخ السويسري في الخمسينات.

بعد ذلك ذاع صيته حول العالم بعدما تولي تدريب أندية بارزة في ألمانيا الغربية، وانتقل لتدريب تشيلي في الفترة ما بين (1972-1973)، ثم استراليا (1978-1979)، انتقل إلى الصين (1988 و1991-1992).

وتوالت مناصبه كمدرب في منتخبات أخرى خلال مشوار تدريبي على مدار نصف قرن، مستغلاً حب المغامرات ودعم الحكومة الألمانية، ليتنقل بين منتخبات متواضعة في إفريقيا وآسيا وبدول مطلة على المحيط الهادئ.

View this post on Instagram

Den Ruf als "Fußball-Aufbauhelfer" bekam Weltenbummler Rudi Gutendorf vor allem aufgrund seiner Trainer-Stationen in Entwicklungsländern wie Samoa, Bermuda, Botswana, Grenada, Nepal sowie Trinidad und Tobago. #kicker #geburtstag #happybirthday #rudigutendorf #gutendorf #trainer #legende #weltenbummler #msvduisburg #vfbstuttgart #schalke04 #kickersoffenbach #tebeberlin #hsv #herthabsc

A post shared by kicker (@kicker) on

ودرب جوتندورف منتخب رواندا بين 1999 و2000 خلال تعافي البلد الافريقي من حرب أهلية.

وقال في مقابلة لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أجريت معه عام 2013: لا يمكن تصديق هذا الكم من الكراهية لكنني كنت قادراً على توحيد قبيلتين للعب كرة القدم بشكل جيد، في إشارة إلى قبيلتي هوتو وتوتسي المتنازعتين آنذاك.

وكانت آخر تجاربه مع منتخب ساموا في عام 2003.

الأكثر مشاهدة

بواتينج اشترى 3 سيارات في يوم واحد.. ليكون سعيداً  

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كيفين برنس بواتينج

سبورت360- اعترف النجم الغاني كيفين برنس بواتينج، المنضم هذا الصيف لصفوف فيورنتينا الإيطالي، بأنه قام بشراء ثلاث سيارات في يوم واحد عندما كان لاعباً في توتنهام هوتسبير الإنجليزي، وذلك من أجل أن يشعر بالسعادة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

قال بواتينج في حديثه لصحيفة”La Repubblica ”  الإيطالية: عندما كنت لاعباً في توتنهام اشتريت ثلاث سيارات من طراز لامبورجيني وهامر وكاديلاك، فقط لأكون سعيداً، وقتها كنت طائشاً وأملك الكثير من المال.

وأضاف: كنت لا أتعامل مع كرة القدم وقتها كمهنة، كنت أحمقاً وسعيداً بأنني أملك الموهبة وألعب في نادي كبير.

View this post on Instagram

He is here 💜 welcome mon frere @acffiorentina #handmade

A post shared by Kevin Prince Boateng (@princeboateng) on

لعب بواتينج في صفوف توتنهام خلال الفترة ما بين 2007 إلى 2009 وظهر فقط في 14 مباراة بالدوري الإنجليزي.

وتابع: لم أكن أتدرب بقوة، اكتفيت بالحد الأدنى من بذل المجهود، كنت أخر من يصل للتدريب وأول من يغادر، أردت أن أعيش مثل الملك، لم أذهب مطلقاً للتدريب في الجيم، لكن الآن وبعد أن صرت أكبر في العمر وتعلمت من أخطاء الماضي أقول للشباب إن السعادة لا يمكن شرائها.

الأكثر مشاهدة

فيديو.. طفلة ترفض التصوير مع فان دايك بسبب الخجل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فيرجيل فان دايك

سبورت360- أصيبت طفلة هولندية بحالة خجل شديد عندما واجهت النجم فيرجيل فان دايك، مدافع ليفربول الإنجليزي، أثناء تواجده مع منتخب بلاده في فترة التوقف الدولي الأخير.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

رصدت الكاميرا هذا الموقف الطريف، عندما أصرت الطفلة على إخفاء وجهها في صدر والدها، ورفضت حتى النظر إلى الكاميرا لالتقاط الصورة التذكارية مع فان دايك.

وبعدما فشل فان دايك في إقناع الفتاة للتخلي عن خجلها، قام بالتوقيع على ظهر قميصها، وهي رافضة أن تنظر إليه من الخجل.

وعاد فان دايك لمنافسات الدوري الإنجليزي بالمشاركة مع ليفربول في الفوز المثير على نيوكاسل بنتيجة (3-1) في الجولة الخامسة من المسابقة.

وأبدى قائد خط الدفاع فيرجيل فان دايك فخره بما حققه الفريق من عودة، حيث تقدم نيوكاسل في البداية (1-0)، قبل أن ينتفض ليفربول بثلاثة أهداف.

وتحدث النجم الهولندي لشبكة بي تي سبورتس بعد المباراة فقال: كان من المهم للغاية أن نفز بالثلاث نقاط..لقد قمنا بدراسة نيوكاسل جيداً بعد ما قدموه أمام توتنهام..إنهم قادرون على البقاء في الدفاع في مناطقهم وانتظار الفرص وأخطاء الخصم.

استطرد اللاعب المرشح للفوز بجائزة الاتحاد الدولي كأفضل لاعب في العالم: لم يكن من الجيد أن نتأخر في النتيجة في وقتٍ مُبكر ولكن ردة فعلنا كانت جيدة.

واختتم حديثه معبراً عن الامتنان الكبير لروبي فيرمينو والذي دخل كبديل وصنع هدفين: إنه لاعب مهم للغاية لنا جميعاً..إنه يجعل الحياة صعبة على أي مدافع في العالم من وجهة نظري..إنه جيد للغاية وأنا سعيد لأنه في فريقي.

الأكثر مشاهدة