أوين وشيرار

سبورت360- وقعت أزمة بين النجمين السابقين للكرة الإنجليزية مايكل أوين وآلان شيرار بسبب كتابه نشره الأول، تحدث فيه عن أسباب هبوط نيوكاسل من الدوري الممتاز بعد ختام منافسات موسم (2008-2009).

قال أوين في الكتاب الذي يحمل اسم “ريبوت” إنه يحمل شيرار مسؤولية الصراع الحاد بينهما بعد هبوط نيوكاسل.

وكان شيرار يعمل آنذاك مدرباً مؤقتاً لنيوكاسل في آخر ثماني جولات من هذا الموسم.

وكتب أوين في سيرته الذاتية: جاء إلى سانت جيمس بارك في مهمة إنقاذ.. كان يمكن أن تكون قصة نجاح رائعة، لكنه فشل وهبط نيوكاسل يونايتد، ولكن بدلا من دراسة أوجه القصور الخاصة به، لكن كان الأسهل عليه إلقاء اللوم على مايكل أوين.

لكن شيرار رد على ما كتبه أوين في تغريدة في حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”،على هيئة “فيديو” يظهر فيه أوين يقول إنه لم يكن يطيق صبراً حتى يعتزل في آخر سبع سنوات في مسيرته.

وكتب شيرار معلقاً: نعم مايكل، اعتقدنا ذلك أيضاً، بينما كنت تتقاضى 120 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع.

ورد أوين قائلاً إنه لم يكن واثقا أن شيرر (49 عاماً) كان “مخلصاً لنيوكاسل” كما يحاول أن يظهر.

وأضاف أوين: تذكر جيداً أنك كنت قاب قوسين أو أدنى من الانضمام إلى ليفربول بعد أن وضعك بوبي روبسون على مقاعد البدلاء. بذلت كل ما بوسعك لمغادرة النادي، جذب كتابي الجديد اهتمام وسائل الإعلام هذا الصباح لكن يجب وضع الأمور في نصابها. التزمت الصمت لسنوات بينما كنت أتلقى الكثير من الانتقادات، القارئ سيتخذ قراره بعد قراءة الكتاب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ميسي يتسلم الكرة الذهبية التعليمية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت360-  تسلم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، هداف برشلونة الإسباني، الكرة الذهبية التعليمية المقدمة من مؤسسة “مدارس”، التي أنشأها بابا الفاتيكان فرانسيس.

في حضور ميسي، قام رئيس مؤسسة “مدارس” خوسيه ماريا دل كورال، بتسليم الجائزة إلى قائد برشلونة، لإبراز القيمة الكبيرة التي يمثلها النجم الأرجنتيني.

و نال ميسي جائزته بعد أن فاز بالمركز الأول في التصويت الذي جرى حول هذه الجائزة، وشارك فيه آلاف الأطفال والشباب عبر الشبكة الإلكترونية التي تربط فروع المؤسسة في 190 دولة مختلفة حول العالم.

ومؤسسة “مدارس” هي شبكة عالمية مكونة من معاهد تعليمية، ويصل عدد مدارسها إلى 500 ألف.

View this post on Instagram

En un gran orgullo recibir el Balón Educativo por parte de @scholasoccurrentes, fundación creada por el Papa Francisco (@franciscus). Les animo a que sigan con su misión de lograr la integración de todos sus alumnos del mundo a través de propuestas tecnológicas, deportivas y artísticas que promueven la educación desde la cultura del encuentro. #ScholasDeporte #FutVal

A post shared by Leo Messi (@leomessi) on

وقد أنشئت من خلال برنامج تم تدشينه في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، قبل أن تنتشر في عدة دول.

وتهدف هذه المؤسسة إلى ضمان اندماج الطلاب حول العالم في العملية التعليمية من خلال تدشين مبادرات في مجالات التكنولوجيا والرياضة والفن.

وصنعت الكرة التي قدمت لميسي من الأقمشة البالية بأيدي أطفال من مدينة “كوكومو” في موزمبيق، حيث تمثل “لعبة كرة القدم النقية”، على حد وصف المؤسسة البابوية.

الأكثر مشاهدة

لوكاكو يرد على أول أعدائه في إيطاليا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
لوكاكو

سبورت360- رد النجم البلجيكي روميلو لوكاكو، مهاجم إنترميلان الإيطالي، على الهجوم العنصري الذي تعرض له في ثاني جولات بطولة الدوري أثناء مواجهة نابولي، لتكون أول المشاكل التي تواجهه مع فريقه الجديد.

كتب لوكاكو الذي ساهم في فوز إنترميلان بنتيجة (2-1) على نابولي: العديد من اللاعبين تعرضوا لإساءات عنصرية في الشهر الماضي. أنا أيضا تعرضت لذلك أمس. كرة القدم هي لعبة نستمتع بها ولا يجب أن نقبل أي نوع من التمييز الذي سيلقي بالعار على رياضتنا، أتمنى أن يكون رد فعل كل اتحادات الكرة حول العالم قوياً في جميع حالات التمييز.

وأضاف لوكاكو: شبكات التواصل الاجتماعي بحاجة للعمل بشكل أفضل مع أندية كرة القدم لأن في كل يوم ترى على الأقل تعليقا عنصرياً في حساب شخص ملون. نقول ذلك منذ سنوات وحتى الآن لا يوجد أي رد فعل.

وتابع: السيدات والسادة نحن في 2019 وبدلاً من التقدم للأمام نحن نعود إلى الخلف.. كلاعبين نحن بحاجة للاتحاد وتوجيه رسالة في هذا الشأن للحفاظ على نظافة هذه الرياضة وجعلها ممتعة للجميع.

View this post on Instagram

A post shared by Romelu Lukaku (@romelulukaku) on

الأكثر مشاهدة