قصة كفاح.. داني ألفيس ابن المزارع الفقير الذي أصبح ملك الألقاب

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
داني ألفيس

سبورت 360- عاش النجم البرازيلي داني ألفيس رحلة طويلة في ملاعب أوروبا على مدار 17 عاماً قبل أن يقرر العودة إلى بلاده واللعب في الدوري المحلي مع فريق ساو باولو العريق، هو يبلغ من العمر 36 كما أنه أكثر اللاعبين تتويجاً بالبطولات على صعيد الأندية والمنتخبات، لكنه مازال متعطش للمزيد.

ساهمت ظروف طفولة وتربية داني ألفيس في تكوين شخصيته كإنسان ولاعب كرة قدم، فهو دائماً البطل الساعي لتحقيق الألقاب والانتصارات وتخطي أي محطة صعبة في مسيرته خاصة أثناء فترة الإصابات التي تتطلب علاجاً طويلاً، وخارج الملعب تجده الشخص المرح المحب للرقص والغناء مثل الكثير من البرازيليين.

داني ألفيس من مواليد 6 مايو عام 1983، من أب مزارع “دومينجوس دا سيلفا” وأم فرغت حياتها للاهتمام بشئون المنزل وتربية الأطفال والاهتمام بالزوج “دونا لوسيا”، ونظراً للحالة المادية الصعبة للأسرة كان الطفل داني ألفيس يذهب مع والده كثيراً من أجل مساعدته في أعمال الزراعة.

View this post on Instagram

😂🤪, tudo que vem da terra e que é bem cuidado, será barril dobrado🤪😂 Que esse sonho possa se transformar em mais um grande livro e mais uma grande história! “Não existe sonho demasiado grande nem sonhador demasiado Pequeno”. #Deusnocomandosempre🙏🏾

A post shared by DanialvesD2 My Twitter (@danialves) on

اهتم الأب بالمهارات الكروية الواضحة على ابنه الصغير داني ألفيس وكانت بدايته كلاعب جناح، لكن قلة تسجيله للأهداف حولت من مركزه داخل الملعب إلى ظهير أيسر، ومنذ أن كان في العاشرة من عمر جمع بين التدريب ولعب المباريات وبين مساعدة الأب في الزراعة وبيع المحصول في السوق بعد ذلك، لحصد المال وتحسين الأوضاع لأسرته.

في الفترة ما بين 1996 إلى 2001 لعب داني ألفيس لفريقين ينتميان إلى المنطقة التي ولد فيها “جوازيرو، وباهيا، وفي عام 2001 صعد للفريق الأول مع باهيا وبعد موسم واحد فقط، فُتح له الطريق إلى الاحتراف في أوروبا بعدما انتقل إلى إشبيلية الإسباني.

ظل داني ألفيس في صفوف إشبيلية لمدة 6 مواسم (2002 إلى 2008) ولعب مع الفريق 250 مباراة وسجل 16 هدفاً، وحقق بطولات كأس ملك إسبانيا والسوبر المحلي “مرة لكل بطولة”، وكأس الدوري الأوروبي “مرتين”، والسوبر الأوروبي “مرة”.

ثم انتقل ألفيس إلى برشلونة وظل في صفوفه 8 مواسم (2008 إلى 2016)، ولعب مع الفريق 391 مباراة وسجل 21 هدفاً، وفاز بـ23 بطولة مع “البارسا” محلياً وقارياً وعالمياً، بمعنى أنه توج بكل بطولة ممكنة مع ناديه.

ثم خاض مغامرة من موسم واحد مع يوفنتوس الإيطالي (2016-2017) حيث لعب 33 مباراة وسجل 6 أهداف، محققاً الدوري والكأس في إيطاليا، ثم انتقل إلى باريس سان جيرمان لمدة موسمين ولعب 73 مباراة وسجل 8 أهداف، والآن صار في صفوف ساو باولو في انتظار ظهوره الأول مع الفريق.

مسيرة داني ألفيس مع الأندية وصلت إلى 788 مباراة، و55 هدفاً في انتظار زيادة هذه الأرقام مع بداية مشاركته مع ساو باولو.

على الصعيد الدولي، يملك داني ألفيس 115 مباراة مع منتخب البرازيل الأول، وسجل 8 أهداف، وحقق 2 كوبا أمريكا، و2 بطولة قارات، ولقب كأس العالم للشباب.

تزوج داني ألفيس مرتين، الأولى عام 2008 من دينورا سانتانا، وأنجب منها طفلين “دانيل وفيتوريا”، لكن الارتباط لم يستمر أكثر من 3 سنوات بسبب الغيرة نظراً لتواجد النجم البرازيلي وسط الجميلات، ورغم الطلاق ظلت الزوجة السابقة في منصب وكيل أعمال داني ألفيس المسؤولة عن مفاوضاته الكروية.

في عام 2017، تزوج ألفيس للمرة الثانية وكانت عروسه هذه المرة عارضة الأزياء خوانا شانز، وكان حفل الزفاف في نطاق ضيق على جزيرة إيبيزا الإسبانية.

ويعتبر ألفيس اللاعب الوحيد الحائز على 40 لقبا مع الأندية والمنتخبات، عبر التاريخ، ولهذا السبب وصفه نادي ساو باولو عند التعاقد معه بملك الألقاب في ملاعب كرة القدم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة