تريزيجيه يسقط في اختبار الكحوليات أثناء القيادة في إيطاليا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
gettyimages

سبورت360- تورط اللاعب الفرنسي السابق دافيد تريزيجيه في مشكلة مع كمين للشرطة في مدينة تورينو الإيطالية، بعدما رفض الخضوع لفحص نسبة الكحول في الدم بعد إيقافه وهو يقود سيارته بسرعة أعلى من المسموح بها.

وفقاً لما ذكرته وسائل إعلام في إيطاليا، ظهر تريزيجيه (41 عاماً) مهاجم يوفنتوس السابق والفائز بكأس العالم مع فرنسا عام 1998 عصبياً، سريع الغضب وغير محترم، كما رفض في بادئ الأمر الخضوع لاختبار الكحول، قبل أن يستجيب لطلب الشرطة حيث كشف الاختبار عن مستوى كحول في الدم يقدر ما بين 1,5 و1,7 جرام/ لتر.

وخضع تريزيجيه، سفير نادي يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي في المواسم الثمانية الأخيرة، لاختبار قياس نسبة الكحول في الدم الخميس، بينما كان عائداً من سهرة مع أصدقائه.

View this post on Instagram

Can you tell what match this goal is from? ⚪️⚫️⚽️💥Questo goal di quale partita è?? #trezegol #drawing #finoallafine #juventus drawings by @nicomiyakawa

A post shared by David Trezeguet (@trezeguetofficial) on

وعلق وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني على مواقع التواصل: أشكر شرطة تورينو، ومن باب الرحمة سنغض النظر عن تصرف بطل العالم المتوج مع منتخب بلاده بلقب مونديال 1998 على أرضها.

ويعتبر “تريزيجول” أحد أهم الهدافين في تاريخ نادي “السيدة العجوز” الذي دافع عن ألوانه بين 2000 و2010، كما دخل ذاكرة الإيطاليين كصاحب الهدف الذهبي في مرمى بلادهم في نهائي كأس أوروبا 2000 الذي انتهى بفوز فرنسا 2-1،  واللاعب الذي أهدر ركلة الترجيح الوحيدة لمنتخب “الديوك” في نهائي مونديال 2006 الذي توجت به إيطاليا (5-3 بركلات الترجيح بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي).

الأكثر مشاهدة

صور.. ريبيري مع ابنته في القاهرة لتشجيع الجزائر في نهائي إفريقيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت360- وصل النجم الفرنسي فرانك ريبيري، اللاعب السابق لفريق بايرن ميونخ الألماني، إلى العاصمة المصرية القاهرة، برفقة ابنته حيزية على متن طائرة خاصة، من أجل حضور نهائي كأس أمم إفريقيا 2019 بين الجزائر والسنغال، المقرر مساء يوم الجمعة.

نشر ريبيري على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، صوراً من وجوده داخل الطائرة الخاصة برفقة حيزية، ثم أثناء تواجده داخل صالة الوصول في مطار القاهرة، وبعد ذلك داخل غرفته في الفندق الذي حجز فيه للإقامة فيه قبل حضور المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا.

على مدار بطولة كأس أمم إفريقيا، كان ريبيري يتابع مباريات الجزائر ويشارك في تشجيع الفريق برفقة زوجته الجزائرية وهيبة، وأطفالهما الذين يتباهون دائماً بأصولهم.

واحتفالاً بعيد ميلاده الابنة الكبرى حيزية التي بلغت عامها الـ14، سافر ريبيري معها بالطائرة الخاصة من أجل حضور نهائي كأس إفريقيا.

تنافس الجزائر على لقب كأس إفريقيا للمرة الثانية في تاريخها بعد التتويج السابق الذي تحقق عام 1990، بينما تريد السنغال أول لقب لها في بطولة الأمم.

الأكثر مشاهدة

ماتياس دي ليخت رفض التنس ليكون نجماً في كرة القدم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
gettyimages

سبورت 360- كان بإمكان النجم الهولندي الشاب ماتياس دي ليخت أن يكون لاعباً في رياضة التنس الأرضي مثل والده فرانك ووالدته فيفيان، لكنه فضل أن يخوض التجربة مع اللعبة المفضلة له وهي كرة القدم، ليكون في صفوف أياكس أمستردام منذ أن كان في التاسعة من عمره، والآن صار لاعباً في يوفنتوس الإيطالي.

تحدث صحيفة “tuttosport” عن نشأة دي ليخت في بيت رياضي خاصة أن والده ووالدته لعبا رياضة التنس الأرضي، ورغم أنه كان يملك المهارة والذكاء في تلك اللعبة ليكون من نجوم كرة المضرب على طريقة السويسري روجر فيدرر والإسباني رافاييل نادال، لكنه اختار طريقة كرة القدم.

عندما بلغ عامه التاسع، حسم قراره النهائي واختار كرة القدم لتكون هي مشواره الاحترافي السنوات المقبلة، ليدخل مباشرة إلى أكاديمية أياكس أمستردام.

View this post on Instagram

We fuel adrenaline. We ignite ambition. Are you ready? #LiveAhead #TURNDELIGTON

A post shared by Juventus Football Club (@juventus) on

ظل في فئة الناشئين والشباب خلال الفترة ما بين 2008 إلى 2016، وبعد ذلك تم تصعيده ليكون مع نجوم الفريق الأول، وخلال موسم (2018-2019) كان مشاركاً في الإنجازات الرائعة بالوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، والتتويج بلقب الدوري والكأس في هولندا.

قد تكون الرياضة الهولندي خسرت لاعباً في رياضة التنس، لكنها كسبت في نفس الوقت مدافعاً واعداً في لعبة كرة القدم.

الأكثر مشاهدة