4 قضايا تواجه نيمار أمام ساحات القضاء

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
gettyimages

سبورت360- لا تتسم حياة النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، هداف باريس سان جيرمان الفرنسي، بالاستقرار لأنه مسيرته الكروية تتعطل كثيراً بسبب تكرار تعرضه للإصابات ودائماً تطارده أخبار متضاربة حول الرحيل من فريقه والانتقال إلى نادي جديد، وأيضاً حياته الخاصة ليست وردية ومليئة بالملاحقات القانونية أمام ساحات القضاء بسبب جرائم متهم فيها وقعت في فرنسا والبرازيل وإسبانيا.

لخصت صحيفة “الموندو ديبورتيفو” الكتالونية الأزمات القانونية التي يواجهها نيمار في 4 قضايا مطروحة حالياً لتحقيقات الشرطة أو ساحة القضاء، في انتظار صدور حكم فيها.

القضية الأولى: هي أخر التهم الموجهة إلى نيمار بعد أن أدعت البرازيلية ناجيلا تريندادي إنها ضحية جريمة اغتصاب نفذها النجم الكروي أثناء لقاء جمعهما في العاصمة الفرنسية باريس في شهر مايو الماضي داخل غرفة فندق، بعد أن لبت دعوته للحضور إلى أوروبا لمقابلته، لكنه تحول إلى شخص عنيف واعتدى عليها جنسياً.

وبعد أن تخطت ناجيلا الصدمة الأولى لتلك الجريمة قدمت بلاغاً إلى الشرطة في البرازيل ضد نيمار، وحالياً يتم التحقيق في تلك التهمة غير الأخلاقية، التي يؤكد نيمار أنه بريء منها.

View this post on Instagram

Na torcida pela nossa Seleção … vamo BRASIL 🇧🇷

A post shared by 3n310ta 🇧🇷 👻 neymarjr (@neymarjr) on

القضية الثانية: في فبراير 2019، أحالت المحكمة في إسبانيا نيمار إلى المحاكمة بجانب مسئولين من نادى برشلونة الإسبانى بتهمة التلاعب والفساد، بسبب عملية إخفاء قيمة الصفقة الحقيقية عند انضمامه إلى “البارسا” وقت حدوثها.

ويرى صندوق الاستثمارات البرازيلى الذى كان يملك 40% من حقوق نيمار وقت إتمام الصفقة، أنها حصلت على تلك النسبة من قيمة صفقة انتقال اللاعب، عن إجمالى 17.1 مليون يورو قال برشلونة إنه سددها لسانتوس مقابل حقوق اللاعب، فى الوقت الذى يثمن فيه محققو المحكمة الوطنية الإسبانية القيمة الحقيقية للصفقة بنحو 83.3 مليون يورو.

وأوضحت الصحيفة أن نيمار تقاضى 40 مليون يورو من تلك القيمة مقابل التوقيع على عقد آخر بمقابل أقل.

القضية الثالثة: التهرب من الضرائب تهم تطارده في البرازيل لأنه تهرب من سداد أكثر من 15 مليون يورو للضرائب بعدم عملية نقله من سانتوس إلى برشلونة.

وتم حظر ما يصل إلى 36 عقارًا باسم نيمار من قبل الخزانة البرازيلية في إطار تحقيق معه في تلك القضية.

هذه العقارات المحظورة وعددها 36 منشأة باسم اللاعب أو العائلة أو شركاتهم، من بين هؤلاء سيكون هناك قصران يقيم فيه اللاعب عادةً عندما يكون في البرازيل والذي اشتراه عام 2011 بفضل الدفعة التي تلقاها من برشلونة مقابل التحويل من سانتوس.

القضية الرابعة: يقاضي برشلونة نيمار للمطالبة بتعويض قدره 8.5 مليون يورو بداعي انتهاك لبنود التعاقد ولاجبار النجم البرازيلي على رد مكافأة الولاء التي حصل عليها عند تجديد تعاقده قبل أقل من عام على انتقاله إلى باريس سان جيرمان الفرنسي بفسخ تعاقده.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة