فيديو.. آلام فرناندو ريكسن تدفعه إلى الموت الرحيم

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
gettyimages

سبورت360- وصلت حالة مرض اللاعب الهولندي السابق فرناندو ريكسن إلى مرحلة صعبة جداً لا يتحملها، لذا قرر الإقدام على رفع الأجهزة الطبية عنه التي تساعده للبقاء حياً لإنهاء الآلام التي يشعر بها دون وجود علاج فعال.

يعاني ريكسن البالغ من العمر 42 عاماً مرض شلل الأعصاب أو ما يدعى “التصلب الجانبي الضموري” منذ عام 2013، وهذا أجبره على الإعتزال.

ورغم الأبحاث الطبية التي أجريت عليه وجمع التبرعات للمساهمة في علاجه، لكن لم يحدث أي تطور إيجابي لحالته.

لعب ريكسن لأندية ألكمار الهولندي، وجلاسكو رينجرز الاسكتلندي، وزينيت بطرسبورج الروسي، و فورتونا سيتارد الهولندي، وهو يخضع حالياً للعلاج داخل إحدى المستشفيات في اسكتلندا، التي تخضع للقوانين البريطانية التي تسمح بالموت الرحيم، لإنهاء حياة مريض للتخفيف من الآلام الميؤوس من علاجها.

لكن قبل الإقدام على تلك الخطوة، أعلن ريكسن عن ظهوره لمرة أخيرة أمام الجماهير يوم 28 من شهر يونيو، بأحد الفنادق في ليلة تحمل عنوان “أمسية مع فرناندو ريكسن” بحضور المقدم التلفزيوني ديفيد تانر، ومن يرغب في الحضور سيكون عليه دفع مبلغ 70 جنيه إسترليني، ليكون العائد مخصص للأبحاث الطبية لعلاج مرض شلل الأعصاب.

بعد تدهور الحالة الصحية لريكسن صار غير قادراً على الحديث وأصبح وزنه 38 كيلوجراماً فقط، ولجأ إلى جهاز إلكتروني يحول ما يريد نطقه من خلال الأعصاب والمخ إلى رسالة صوتية إلكترونية.

قال ريكسن في “الفيديو”: مرحبا.. لدي أمسية خاصة في 28. وذلك لأن الأمر أصبح صعبا جدا بالنسبة لي، ستكون هذه ليلتي الأخيرة. تعالوا واجعلوها ليلة لا تنسى. آمل أن أراكم قريبا، فرناندو.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة