فيديو.. نجوم بايرن ميونخ يبكون لحظة إعلان مغادرة رافينيا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
gettyimages

سبورت 360- كانت لحظات مليئة بالمشاعر والدموع أثناء المؤتمر الصحفي الأخير للنجم البرازيلي رافينيا، الذي أعلن عن رحيله عن فريقه بايرن ميونخ الألماني مع نهاية الموسم الجاري.

رافينيا البالغ من العمر 33 عاماً، قال في حديث للجماهير والإعلام وزملائه: عشت 8 سنوات رائعة هنا، وعاصرت الكثير من اللحظات العظيمة، بالتأكيد كان أعظمها في 2013 عندما حققنا الثلاثية.

وأضاف: كل يوم كنت أشعر بأننا عائلة واحدة، جميع هنا أصدقائي وهذا أعظم ما في بايرن ميونخ بالتأكيد.

وقد ظهر رافينيا في المؤتمر الصحفي أثناء الحديث عن رحيله والسنوات التي قضاها في بايرن ميونخ، وهو يحاول التماسك وعدم البكاء لكن الدموع كان أقوى منه، ونفس الأمر بالنسبة إلى زملائه خاصة الفرنسي فرانك ريبيري.

View this post on Instagram

Final Press Conference of Rafinha. @r_13official: #MiaSanMia – forever! #Family #FCBayern #FCBayernFamily #Rafinha #😥

A post shared by FC Bayern Official (@fcbayern) on

كان رافينيا انضم إلى صفوف بايرن ميونخ عام 2011 قادماً من جنوى الإيطالي، وخلال تلك الفترة لعب 266 مباراة وسجل 6 أهداف، وحقق 6 بطولات دوري ألماني (السابعة قد تضاف في حالة التتويج مع الجولة الأخيرة هذا الموسم)، و3 بطولات كأس ألمانيا، ولقب في دوري أبطال أوروبا.

لن يكون رافينيا الوحيد الراحل عن بايرن ميونخ هذا الصيف مع نهاية عقده، فهناك أيضاً الهولندي آريين روبن الذي حرمته الإصابة من استكمال المشوار مع الفريق، وريبيري الذي يغادر مع نهاية الموسم الجاري.

الأكثر مشاهدة

ميدو خسر 50 كيلوجراماً في 12 شهراً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Instagram

سبورت 360- اهتمت صحيفة “ذا صن” البريطانية بالتغيير الكبير الذي حدث عن وزن النجم المصري السابق أحمد حسام “ميدو”، الذي سبق له اللعب في أكثر من نادي إنجليزي بالدوري الممتاز توتنهام هوتسبير، وميدلسبره، وويجان” في الفترة ما بين 2005 إلى 2009.

نجح ميدو في الأشهر الأخيرة في خسارة الكثير من الدهون التي كانت سبباً في زيادة وزنه بدرجة كبيرة، وأصبح شكله في هذه الأيام أكثر رشاقة، بعد أن فقد 50 كيلوجراماً في 12 شهراً.

يبلغ ميدو الآن من العمر 36 عاماً، وكانت مهمته الأخيرة مع عالم التدريب عندما كان يقود نادي الوحدة السعودي، قبل أن تتم إقالته بسبب تغريدة وجه فيها إساءة لأحد المشجعين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رغم أنه يؤكد أن حسابه تم اختراقه.

تبع ميدو حالياً برنامج تدريبي وغذائي خاص تحت إشراف مدربه علي مظهر، الذي تحدث عن تحول مهاجم أياكس وروما السابق الكبير، قائلاً: هو أدرك مدى ضرورة بدء التغيير وفقدان الكثير من الوزن الزائد، هو أجرى جراحة واتبع برنامج تدريب وغذائي ملتزم به بشكل كامل.

View this post on Instagram

#workhardplayhard💪 @newbalance @newbalanceegypt

A post shared by Mido (@ahmedhossammido) on

وأضاف: ميدو لديه إرادة قوية للالتزام بما يفعله بشكل يومي، ولا يهتم بأي سلبيات تؤثر عليه، هذا هو ميدو الذي نعرفه.

أصبح ميدو ينشر الكثير من الصور على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” مستعرضاً تواجده في صالة الجيم، وأيضاً الأطعمة التي يتناولها في نظامه الغذائي، وكثيراً ينشر صوراً له بملابس البحر لكي يكشف كم فقد من الوزن وتغير شكل جسده؟.

الأكثر مشاهدة

رونالدو يحقق أمنية طفل يخضع للعلاج من ورم في المخ

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360- استضاف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف يوفنتوس الإيطالي، الطفل الإنجليزي جوزيف البالغ من العمر 10 سنوات، في مقر تدريب ناديه في تورينو، بعد أن علم بقصته ورغبته في مقابلة نجمه المفضل.

تكفل رونالدو بسفر جوزيف وأفراد عائلته من مسقط رأسه في بريستول بجنوب غرب إنجلترا، ليحضور إلى تورينو حيث يمكن للطفل “الذي يخضع للعلاج بعد جراحة لإزالة ورم في المخ” من مقابلة النجم البرتغالي في مقر تدريب يوفنتوس.

عندما وصلت تفاصيل قصة مرض جوزيف ورغبته في مقابلة رونالدو، اهتم النجم البرتغالي بتنظيم رحلة للمشجع الصغير إلى تورينو بمجرد أن تكون حالته الصحية مناسبة للسفر، وهذا ما حدث بالفعل.

التقط جوزيف العديد من الصور مع رونالدو مرتدياً قميص يوفنتوس داخل مقر التدريب، وقد علقت والدة الطفل على تلك الزيارة قائلة: لا يمكنني تصديق ذلك، ولا أجد الكلمات الكافية لأشكر رونالدو على موقفه مع ابني، جوزيف في قمة السعادة، رغم مشقة السفر لكنها كانت رحلة تستحق هذا العناق، كل الأجواء كانت رائعة ولا يمكن نيسانها أبدأ.

كان رونالدو حقق لقب الدوري الإيطالي مع ناديه يوفنتوس في الموسم الأول له مع الفريق، منذ أن انضم إلى صفوف “السيدة العجوز” قادماً من ريال مدريد الإسباني، لكنه لم ينجح في تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا للموسم الرابع على التوالي بعد أن ودع “اليوفي” المنافسات أمام أياكس الهولندي في ربع النهائي.

الأكثر مشاهدة