يوفنتوس يتخلى عن تقليد تاريخي مدته 116 عاماً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
TWITTER

سبورت 360- تخلى نادي يوفنتوس الإيطالي عن تقليد اتبعه لمدة 116 عاماً يتعلق بتصميم القميص الأساسي للفريق بداية من الموسم المقبل (2019-2020)، بعد أن تم تسريب مشاهد من جلسة تصوير اللاعبين بالزي الجديد داخل ” أليانز ستاديوم” في تورينو.

منذ عام 1903، اعتمد يوفنتوس في تصميم قميصه الأساسي على الخطوط السوداء الطولية، لكن في موسم (2019-2020) سيكون الزي الأول لفريق “السيدة العجوز” مختلف تماماً.

يظهر في الصور المنتشرة على صفحات التواصل الاجتماعي أن قميص يوفنتوس الجديد، تم تقسيمه إلى نصفين بالطول، على اليمين أبيض وعليه شعار الشركة المصنعة للقميص، واليسار أسود وشعار النادي بالأبيض ويحمل الثلاث نجوم، ويفصل ما بين الأبيض والأسود شريط وردي اللون.

JUVENTUS11

وشارك ثنائي يوفنتوس باولو ديبالا و فيديريكو بيرنارديسكي في جلسة تصوير خاصة بالقميص الجديد، تمهيداً للإعلان عنه بشكل رسمي خلال الساعات القليلة المقبلة.

كان يوفنتوس احتفل بالتتويج رسمياً بلقب الدوري الإيطالي للموسم الثامن على التوالي، في رقم غير مسبوق على مستوى الدوريات الكبرى في أوروبا، متفوقاً على نادى ليون الفرنسى الذى حقق الدورى في بلاده لسبع سنوات متتالية.

الأكثر مشاهدة

قصة كفاح.. رحلة مبابي من ملعب الرمل إلى التتويج بكأس العالم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360- على ملعب نادي “بوندي”، كان النجم الفرنسي كيليان مبابي يتعلم ويثقل موهبته الكروية عندما كان لاعباً ناشئاً عمره 6 سنوات وصولاً إلى عمر 15 عاماً، قبل أن ينتقل إلى صفوف موناكو في 2013، ليشق طريقه بعدها نحو عالم الشهرة بانضمامه إلى باريس سان جيرمان بعدها بـ4 أعوام.

في مرحلة الطفولة، كان مبابي يتدريب في نادي بوندي برفقة والده، واهتم كثيراً بتطوير قدراته في إنهاء الهجمات والتسديدات والمراوغات.

في منطقة بوندي تعيش عائلة كيليان مبابي، وهي أسرة ذات شهرة بين السكان قبل أن يكون ابن العشرين عاماً لاعباً شهيراً.

عائلة رياضية

أم كيليان مبابي جزائرية الجنسية، كانت لاعبة سابقة في كرة اليد، ووالده لعب كرة القدم وتحول بعد ذلك لمجال التدريب، لذا فهو تربى في بيت رياضي، وهذا ساعده كثيراً على حب كرة القدم بالذات خاصة أنه يعيش في منطقة تعتبر فيها الساحرة المستديرة أكثر من مجرد لعبة.

بشهادة مدربه السابق في نادي بوندي “أنطونيو ريكاردي”، كان مبابي لا يتوقف عن لعب كرة القدم، فهو بعد التدريب كان يواصل اللعب مع أصدقائه في الشارع لذا تطور كثيراً، ونجح في اكتساب الكثير من المهارات الفردية وصارت جزء من موهبته.

ملعب الرمل

رغم أن ملعب بوندي قبل تطويره كانت أرضيته رملية، لكنها ساعدت مبابي على تعلم الكرة بالطريقة الأصعب وبالتالي برزت موهبته الذي كان وقتها في الـ13 من عمره.

كيليان مبابي من مواليد 20 ديسمبر عام 1998، أي بعد تتويج فرنسا بلقب كأس العالم في العاصمة باريس، والده اسمه ويلفريد من أصول كاميرونية، وأمه الجزائرية فايزة، ولديه شقيق أكبر اسمه جيريس كيمبو إكوكو يلعب حالياً في نادي بورصا سبور التركي وعمره 31 عاماً.

والشقيق الثاني أصغر  (12 عاماً)، اسمه أديمي مبابي يلعب في فريق ناشئي باري سان جيرمان ويتواجد في ملعب “حديقة الأمراء” كجامع للكرات أثناء المباريات.

حياته العاطفية

عاطفياً، لا يوجد ارتباط رسمي ومؤكد لمبابي، لكن دائماً الأخبار تتحدث عن علاقته مع ملكة جمال فرنسا لعام 2017 أليسيا أيليس، وهو تظهر كثيراً في المدرجات أثناء مباريات فرنسا، لكنها لم تظهر مع مبابي في أي صور، وسابقاً ظهرت شائعات بأنَّ مباني يواعد كاميل جوتليب ابنه ستيفاني أميرة موناكو.

أخر تقدير لثروة مبابي وصلت إلى 82 مليون دولار، مع دخلٍ سنوي ضخم يبلغ 23 مليون دولار، وتبلغ قيمة مُجمل استثماراته الشخصية حوالي 44 مليون دولار متضمنة المنزل.

View this post on Instagram

Always together 😍..

A post shared by Kylian Mbappé (@k.mbappe) on

يمتلك مبابي العديد من السيارات الفخمة مثل أودي ومرسيدس بنز وفيراري.

التواصل الاجتماعي

ينشط مبابي على مواقع التواصل الاجتماعي ولديه 28.5 مليون متابع على إنستجرام، و1.8 مليون معجب على “فيس بوك”، و2.6 مليون متابع على “تويتر”. و63 ألف مشترك على قناته في “يوتيوب”.

بطولات مبابي التي حققها: لقب دوري فرنسي (3 مرات)، وكأس فرنسا (مرة)، وكأس الرابطة الفرنسية (مرة)، وكأس العالم (2018).

الأكثر مشاهدة

مبابي أسرع رجل في العالم ويسبق بولت!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Twitter

سبورت 360- يعرف العالم بأن العداء الجاميكي المعتزل يوسين بولت هو الأسرع بين البشر، لكن النجم الفرنسي كيليان مبابي خطف هذا اللقب من أسطورة ألعاب القوى بعد أن وصلت سرعته إلى 23.6 ميلاً في الساعة لحظة تسجيله هدفاً لصالح باريس سان جيرمان في شباك موناكو في الجولة 33 من بطولة الدوري.

حطم مبابي بتلك السرعة الرقم العالمي الذي كان مسجلاُ باسم بولت (23.35 ميلاً في الساعة) أثناء سباق الـ100 متراً في بطولة العالم لألعاب القوى عام 2009، وظل هذا الرقم صامداً أمام محاولات العديد من محترفي رياضة العدو إلى أن جاء مبابي صاحب الـ20 عاماً ليكسره في ملعب كرة القدم.

بذلك تكون لعبة كرة القدم لعنة على يوسين بولت، فهو فشل أولاُ في أن يكون لاعباً محترفاً فيها بعد اعتزاله لمنافسات ألعاب القوى، وثانياً نجح لاعب كرة في تحطيم رقمه القياسي رغم أن مبابي ليست رياضته الأساسية الجري.

حطم مبابي الرقم القياسي عندما انطلق مسرعاُ من منتصف الملعب تقريباً وصولاً إلى منطقة جزاء موناكو، قبل أن يسجل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 15، ووصلت أعلى سرعة له أثناء الجري إلى 23.6 ميلاً في الساعة.

سجل مبابي في تلك المباراة ثلاثية ليفوز باريس سان جيرمان بنتيجة (3-1)، ليرفع عدد أهدافه في الدوري إلى 30 هدفاً، منافساً على الحذاء الذهبي مع الأرجنتيني ليونيل ميسي صاحب الـ33 هدفاً مع برشلونة في الدوري الإسباني.

الأكثر مشاهدة