سرقة سامباولي أثناء قيامه بإجراءات بنكية!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Buenos Aires Times

سبورت 360- مر مدرب منتخب الأرجنتين السابق خورخي سامباولي، الذي يقود حالياً فريق سانتوس البرازيلي، بلحظات صادمة عندما تعرض لعملية سرقة أثناء قيامه بإجراءات بنكية في وسط المدينة.

تعرض سامباولي لعملية السرقة يوم الخميس بعد أن وصل إلى البنك في وسط المدينة بواسطة دراجته، التي يستخدمها أيضاً للذهاب إلى النادي وقت التدريب.

ترك سامباولي الدراجة دون أي قفل أو وسيلة أمان في المكان المخصص للدراجات، وعندما عاد بعد أن أنهى مهمته في البنك لم يجدها.

وأكدت وسائل الإعلام البرازيلية أن سامباولي غضب جداً بسبب عملية السرقة، وأنه يفكر في الرحيل من النادي والمدينة لأنه لا يشعر بالأمان.


View this post on Instagram

A post shared by Santos Futebol Clube (@santosfc) on

لكن رئيس سانتوس خوسيه كارلوس بيريز أكد على أن سامباولي لن يرحل، قائلاً: سامباولي تزوج بالنادي وبمدينة سانتوس، إنه رجل يروق للجميع، يذهب إلى الشاطئ للعب الكرة الطائرة، يتحدث مع الجميع ويعامل كل الأشخاص بشكل جيد.

وأضاف: سامباولي يحاول تعلم البرتغالية وقال لي أكثر من مرة أنه لا ينوي الرحيل عن البرازيل أو ترك الفريق، هو غضب لكن ليس لدرجة  تدفعه للرحيل.

تولى سامباولي تدريب سانتوس في يناير 2019، ويستعد حالياً للدوري البرازيلي الذي ينطلق في 27 أبريل، وسيواجه فيه بالجولة الأولى جريميو الذي يعد من المرشحين للقب هذا العام.

ويخوض سانتوس أيضاً كأس البرازيل الذي فاز فيه بهدفين نظيفين الأسبوع الماضي، على فاسكو دا جاما في مباراة ذهاب الدور الرابع، وسيقام لقاء الإياب الأربعاء المقبل.

الأكثر مشاهدة

مشجعو بنفيكا فشلوا في حضور مواجهة فرانكفورت بعد السفر لمدينة خاطئة!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت360- أراد عدد من مشجعي بنفيكا البرتغالي السفر إلى ألمانيا لمساندة فريقهم أثناء مواجهة أصحاب الأرض آينتراخت فرانكفورت، في إياب ربع نهائي الدوري الأوروبي، لكنهم ضلوا طريقهم بسبب خطأ جغرافي.

استخدم المشجعون سياراتهم للسفر إلى فرانكفورت الألمانية التي تبعد عن لشبونة مسافة تصل إلى 1800 ميلاً، لكنهم في النهاية اكتشفوا أنهم وصلوا إلى مدينة خاطئة لا تقام فيها المباراة.

وصل مشجعو بنفيكا إلى مدينة فرانكفورت أوير، التي تبعد مسافة 380 ميلاً عن مكان إقامة اللقاء في مدينة فرانكفورت ماين، أي كانوا في حاجة إلى العودة والقيادة لمدة 6 ساعات بالسيارة للوصول إلى المكان الصحيح.

ونظراً لاستحالة الوصول إلى الإستاد في وقت انطلاق المباراة، كان قرار المشجعون التوجه إلى برلين، ومشاهدة المباراة داخل أحد المقاهي عبر شاشة التلفزيون.

View this post on Instagram

📸 #SGESLB #UEL

A post shared by Sport Lisboa e Benfica (@slbenfica) on

ونشر المشجعون قصة رحلتهم الفاشلة إلى فرانكفورت، وعدم قدرتهم على حضور المباراة في الإستاد رغم حجز التذاكر وقطع مسافة طويلة بالسيارة داخل ألمانيا.

انتهت المباراة بتأهل فرانكفورت إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي، بفوز أصحاب الأرض إياباً بنتيجة (2-0)، وكان الذهاب انتهى (4-2) لصالح بنفيكا.

الأكثر مشاهدة

اللاعبون يقاطعون مواقع التواصل الاجتماعي لمدة 24 ساعة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
انستجرام

سبورت 360- شارك العديد من اللاعبين في حملة نظمتها رابطة اللاعبين المحترفين لمقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي لمدة 24 ساعة تعبيراً عن احتجاجهم على العنصرية.

وحثت الرابطة اللاعبين المحترفين في انجلترا وويلز على تطبيق المقاطعة اعتباراً من الساعة الثامنة صباح الجمعة، لكن الموضوع شهد مشاركة لاعبين من مختلف الجنسيات.

ولإعلان عن المشاركة نشر العديد من اللاعبين صورة باللون الأحمر مكتوب عليها “كفاية” قم بخطوة ضد العنصرية، مثل جاريث بيل وكريس سمولينج وداني روز وجيسي لينجارد وآرون رامسي وهيكتور بيليرين وديفيد بيكهام وكيفين دي بروين وأندير هيريرا وغيرهم.

وقال الاتحاد في بيان إن الحملة محاولة لزيادة الضغط على شركات التواصل الاجتماعي والمؤسسات الرياضية لاتخاذ إجراءات أقوى في مواجهة أي إساءة عنصرية.

وقال داني روز مدافع توتنهام:  لا أريد أن يمر أي لاعب في المستقبل بما مررت به خلال مسيرتي الكروية، بشكل عام نحن ببساطة غير مستعدين للوقوف دون أن نحرك ساكنا في وقت تبذل فيه مؤسسات كرة القدم وشركات التواصل الاجتماعي جهدا ضئيلا لحماية اللاعبين من هذه الإساءة البغيضة.

وأعلن كريس سمولينج مدافع مانشستر يونايتد دعم الحملة بعد أيام قليلة من تعرض زميله اشلي يانج لإساءة عنصرية على تويتر بعد هزيمة يونايتد أمام برشلونة وخروجه من دوري أبطال أوروبا.

وقال تروي ديني قائد واتفورد الذي أوقف خاصية التعليق على حسابه على انستجرام بعد تعرضه لإساءة في وقت سابق هذا الشهر: الجمعة سنبعث برسالة إلى أي شخص يوجه إساءة إلى اللاعبين أو إلى أي شخص آخر سواء كان من بين الجمهور الحاضر في الملعب أو عبر الإنترنت أننا لن نتهاون في تلك الأمور في كرة القدم.

الأكثر مشاهدة