وفاة أجوستين هيريرين منقذ الريال في دوري الأبطال 98

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360- أعلن ريال مدريد عن وفاة أجوستين هيريرين (86 عاماً)، الذي كان يتولى سابقاً منصب مدير ملعب “سانتياجو برنابيو” لمدة 18 عاماً، وتم تكريمه من النادي الملكي بتاريخ 20 أكتوبر 2018 قبل مباراة الفريق أمام ليفانتي في بطولة الدوري الإسباني.

أجوستين هيريرين دائماً تتذكر له الجماهير أنه كان البطل في قصة إنقاذ مباراة ريال مدريد أمام بوروسيا دورتموند الألماني من الإلغاء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1998، وهذه النسخة التي انتهت بتتويج الريال باللقب بعد غياب 32 عاماً.

كانت المباراة في طريقها للإلغاء لأن أحد المرميين تعرض للإنهيار بسبب تسلق الجماهير سياج الحديد الذي كان يتم استخدامه للفصل بين المدرجات والملعب، وكان أيضا يتم من خلاله تثبيت المرمى.

وكاد اللقاء أن يتم إلغاؤه قبل انطلاقه بسبب إنهيار المرمى وفشل فريق الصيانة في إصلاحه بسبب الضرر الكبير، فكان الحل الوحيد بناء على اقتراح أجوستين هيريرين “وقتها كان نائب مدير إستاد سانتياجو بيرنابيو” أن يذهب بسيارة نقل إلى ملعب المدينة الرياضية على بعد 2 كيلومتر من الإستاد للحصول على مرمى بديل.

View this post on Instagram

Hoy nos ha dejado nuestro querido Agustín Herrerin, un gran madridista y una fabulosa persona al que todos los jugadores teníamos un cariño especial. Mi más sentido pésame a su gran familia. Siempre fuiste uno de los nuestros, y lo seguirás siendo. Descansa en paz.

A post shared by Álvaro Arbeloa (@17arbeloa) on

وعندما ذهب أجوستين هيريرين إلى المدينة الرياضية وجد أن رجال الأمن غائبون عن أماكنهم والأبواب مغلقة ولا يتبقى إلا أقل من ساعتين على بداية اللقاء، لذا تسلق السور بنفسه (عمره 65 عاماً وقتها).. وفتح الأبواب من الداخل، لكن اكتشف أن سيارة النقل صغيرة ولا تتسع للمرمى، فأوقف سيارة نقل أكبر على الطريق ووافق السائق على المشاركة في المهمة العاجلة لإنقاذ ريال مدريد.

ثم اكتشف أجوستين هيريرين أن المخزن الموجود فيه المرمى البديل مغلق، فتم تحطيم الباب بواسطة السيارة، ثم اتصل بقيادة الشرطة لكي تفتح له الطريق للوصول إلى الإستاد قبل صافرة الحكم بإلغاء المباراة، وهذا ما حدث.

بعد أن كان ريال مدريد مهدداً بالخسارة الإدارية (3-0) في الذهاب) أقيمت المباراة وفاز الريال (2-0)، وفي الإياب تعادل سلبياً ليصعد إلى النهائي ليهزم يوفنتوس (1-0)، ويتوج النادي الملكي بلقبه السابع.

View this post on Instagram

Ejemplo de persona y de profesional. D.E.P Agustin

A post shared by Daniel Carvajal (@dani.carvajal.2) on

الأكثر مشاهدة

سيسوكو غادر الملعب مقتنعاً بأن السيتي تأهل!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
La Libre

سبورت 360- تعرض الفرنسي موسى سيسوكو لاعب توتنهام لموقف غريب عندما أن ترك دكة البدلاء بعد أن سجل رحيم ستيرلينج الهدف الخامس لمانشستر سيتي في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، ليغادر أرض الملعب متوجهاً إلى غرفة الملابس مقتنعا بأن السيتي صعد للمربع الذهبي بعد الفوز (5-3).

لم يعلم سيسوكو الذي خرج من المباراة مصاباً في الشوط الأول، أن الهدف تم إلغائه بواسطة تقنية الفيديو، لتعود النتيجة إلى (4-3)، وبالتالي كان الصعود لصالح توتنهام.

قال سيسوكو: بعد هدف السيتي الخامس أصبت بالإحباط وتركت الملعب، وفي غرفة الملاعب كنت وحيداً ولا يوجد معي أي شخص ولا يوجد شاشة تلفزيون ولا يوجد بث للمباراة، في اعتقادي أننا خرجنا من المسابقة ثم جاء أحد أفراد الجهاز ودخل الغرفة وقال لي مذهل لقد فعلناها.

وأضاف: قلت له ‘كيف حدث ذلك؟’ في هذه اللحظة أبلغني أنه تم إلغاء الهدف.

View this post on Instagram

Proud of this team, Thanks to all the fans for the supports, Let’s go to the semifinals #MS17 #COYS #UCL

A post shared by Moussa Sissoko (@moussasissokoofficiel) on

وتابع: لذا قمت بارتداء القميص ونسيت الإصابة وركضت إلى الخارج للالتحاق بباقي زملائي حتى لا أغيب عن الاحتفالات في مثل هذه اللحظة التاريخية. هذا مذهل وأمر مفعم بالمشاعر.

الأكثر مشاهدة

مشجع ريفر بليت يرسم أغرب وشم كروي!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ذا صن

سبورت360- رسم مشجع لريفر بليت الأرجنتيني وشماً غير تقليدي على قدمه، من أجل تخليد ذكرى فوز ناديه على الغريم التقليدي بوكا جونيورز في إياب نهائي كأس كوبا ليبرتادوريس في ديسمبر الماضي بنتيجة (3-1)، وهذا الانتصار الذي ساهم في صعود الفريق إلى منافسات كأس العالم للأندية.

كان الوشم عبارة عن كود ” QR” يمكن من خلال رصده بواسطة الهاتف المحمول أن تذهب مباشرة إلى موقع “يوتيوب” من أجل مشاهدة أهداف وأهم لقطات هذه المباراة، التي أقيمت وقتها على إستاد “سانتياجو بيرنابيو” في العاصمة مدريد، بعد نقلها خارج الأرجنتين بسبب أحداث الشغب بين الفريقين.

ومع اهتمام وسائل الإعلام في الأرجنتين بقصة هذا الوشم الغريب، أصبح “الفيديو” عليه نسبة مشاهدة عالية من جماهير ريفر بليت ، وفي الوقت نفسه قام العديد من مشجعي بوكا جونيورز بعمل “شكاوي” ضد الفيديو لأنه يخالف حقوق البث.

ونتيجة لهذه الشكاوي، صار الوشم عديم الفائدة الآن، بعد أن تم حذف “الفيديو” على موقع “يوتيوب” بسبب مخالفة لبنود الحقوق التلفزيونية.

الأكثر مشاهدة