انستجرام

سبورت 360- منذ نوفمبر 2018 لم يشارك النجم الهولندي آريين روبن في أي مباراة مع بايرن ميونخ الألماني، وطوال فترة الـ5 أشهر يعد غيابه لغزاً لا إجابة عليه، وأخيراً قال في تصريحات حزينة للجميع إنه قد لا يرتدي مجدداً قميص الفريق البافاري في أي مواجهة هذا الموسم، الذي يعد الأخير له مع النادي لانتهاء تعاقده.

كانت مباراة روبن الأخيرة أمام بنفيكا البرتغالي في دور المجموعات لأبطال أوروبا ووقتها سجل هدفين، ليصل إلى هدفه الـ143 خلال 305 مباراة في 10 مواسم قضاها مع بايرن ميونخ، ومن بعدها توقفت الأرقام عن الزيادة بسبب إصابة غير معروف سببها.

في فبراير 2019، أعلن الجهاز الطبي لبايرن ميونخ أنهم توصلوا لسبب شعور روبن بألم دائم في الفخذ، وهو أنه يعاني من التهابات وصديد في منطقة الأسنان، وبالتالي تضغط على الأعصاب التي تنقل الألم إلى العصب الوركي، لذا يحتاج إلى جراحة لإلزالة الصديد.

لكن حتى أبريل 2019، لم يعد روبن إلى الملعب ولم يتم التخلص من ألم قدمه، والسبب مازال مجهولاً.

View this post on Instagram

‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌ به افتخار یه ستاره بزرگ به نام آرین روبن قابل پیش‌بینی اما غیرقابل مهار ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ . #football #soccer #bayernmunich #bayern #goal #robben #arjenrobben ‌‌‌‌

A post shared by football⚽فوتبال اروپا⚽نوستالژی (@added_time) on

قال روبن عن إصابته الغامضة: لست بخير، حاولت مع الأطباء كل الطرق والخطط العلاجية، لا نعلم أي سبب للإصابة، أمر محبط للغاية، عندما تحاول أكثر من طريقة للعلاج ولا شيء إيجابي يحدث، اقتربت مرتين من العودة للفريق والمباريات لكن الانتكاسة تعود مجدداً.

عانى روبن صاحب الـ35 عاماً من إصابات عديدة، لذا كان لقبه “الرجل الزجاجي”، لكن هل ستكون الإصابة الغامضة سبباً في إنهاء مسيرته الكروية رغم أنفه.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

تفاصيل علاج ميسي بعد إصابة الرأس أمام مانشستر يونايتد

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

سبورت 360- يخضع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، إلى فحص طبي اليوم الخميس،بعد تعرضه لكدمة قوية في وجنة الوجه، تسببت في تجمع دموي خلال مواجهة مانشستر يونايتد الإنجليزي مساء الأربعاء، ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال على ملعب “أولد ترافود”.

وتعرض ميسي لهذه الإصابة خلال كرة مشتركة مع مدافع المان يونايتد، كريس سمولينج، ليخرج من الملعب لدقائق لتلقي العلاج قبل أن يعود مجدداً.

ذكرت صحيفة سبورت” الكتالونية أن ميسي لا يعاني على الأرجح من كسر في الأنف بل تورم فقط، لكن برشلونة يريد الاطمئنان أكثر على حالته، خاصة أنه لم يقدم أفضل أداء له بعد هذا الالتحام.

وعلق إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء: هل أثرت هذه الإصابة على أدائه؟ بالطبع لم يكن يشعر بالارتياح.

View this post on Instagram

👹🐐👹

A post shared by FC Barcelona (@fcbarcelona) on

وحقق برشلونة الفوز خارج أرضه بنتيجة (1-صفر) بفضل هدف النجم الأوروجوياني لويس سواريز، لكن كان ميسي هو صاحب التمريرة التي أدت إلى هدف الانتصار في عقر دار مانشستر يونايتد، لتكون هناك أفضلية كتالونية قبل الإياب في “كامب نو”.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

بيليه يخضع لجراحة في البرازيل لهذا السبب

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
instagram

سبورت 360-  أعلن الفريق الطبي في مستشفى ألبرت آنشتاين في ساو باولو البرازيلية، عن تأهيل أسطورة كرة القدم بيليه للدخول إلى غرفة العمليات من أجل إزالة حصوة من الحالب، وفي رد فعل سريع على هذا الخبر تلقى “الجوهرة السوداء” رسالة تضامن من النجم الأرجنتيني دييجو مارادونا، متمنياً له الشفاء العاجل.

جاء في بيان المستشفى حول الحالة الصحية لبيليه، أن اللاعب السابق البالغ 78 عاماً، بعد أن خضع إلى الفحوص الطبية تبين وجود حصوة في الحالب الأيسر، وتمت برمجة إزالتها لكن الموعد لم يحدد بعد.

وأضاف البيان: المريض في حالة صحية جيدة عموماً من وجهة نظر طبية.

كان بيليه عاد إلى بلاده بعد أن خرج من المستشفى في العاصمة الفرنسية باريس، لكن تم نقله إلى مستشفى أخرى في ساو باولو لإجراء المزيد من الفحوص والتحاليل، وفقاً لما ذكره الفريق الطبي المهتم بمتابعة صحته.

View this post on Instagram

On this day in 1994, my friend Tom Jobim – one of the creators of the bossa nova – passed away. He honoured me on a record released three days after his death, with the song "Radames and Pelé". Whenever I listen to Tom's music today, I miss him. // Neste dia em 1994, meu amigo Tom Jobim – um dos criadores da bossa nova – faleceu. Ele me homenageou em um album póstumo lançado três dias após seu falecimento, com a música "Radamés e Pelé". Toda vez que eu escuto a música do Tom, sinto a falta dele.

A post shared by Pelé (@pele) on

وجاءت تلك الأزمة الصحية بعد حضوره مناسبة في العاصمة الفرنسية بصحبة النجم الشاب كيليان مبابي الفائز مع منتخب فرنسا بكأس العالم 2018، وهداف باريس سان جيرمان.

وتم تشخيص حالة لاعب سانتوس السابق على أنه يعاني من عدوى في المسالك البولية، وقد تم علاجه بمضادات حيوية.

وقال الأطباء إن المشكلة تم علاجها دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة