قائد طائرة سالا المنكوبة كان مصاب بعمى الألوان!

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
bbc

سبورت 360 – تتواصل عمليات التحقيق في سقوط طائرة النجم الأرجنتيني إيميليانو سالا، الذي تم العثور على جثه داخل الحطام في قاع بحر “المانش” بين فرنسا وبريطانيا، في حادث وقع أثناء سفره للانضمام إلى تدريب فريقه الجديد كارديف سيتي الويلزي

يلعب في الدوري الإنجليزي“، بعد وداع زملائه في نادي نانت الفرنسي.

وسقطت الطائرة في نهاية شهر يناير الماضي ولم يتم العثور حتى الآن على جثة قائد الطائرة ديفيد إبوتسون، رغم أن عائلته حاولت استخراج جثمانه بإعادة عمليات البحث بعد جمع تبرعات مالية.

لكن المفاجأة أن التحقيقات الجارية الآن، كشفت عن معاناة الطيار إبوتسون من عمى الألوان، مما يعني أنه كان غير مؤهل لهذه المهمة من الأساس.

كان ديفيد إبوتسون يقود طائرة خاصة بمحرك واحد  للقيام بالرحلات القصيرة دون ترخيص، ودون علم للسلطات الرسمية بطبيعة مرضه، الذي يجعله غير قادر على التمييز بين اللونين الأحمر والأخضر، وبالتالي يكون عاجزاً عن ممارسة عمله كطيار بشكل طبيعي.

يذكر أن عملية تشريح جثة سالا أكدت على أن اللاعب الراحل في عمر الـ28 عاماً، توفي نتيجة اصطدامه بسطح البحر وقت سقوط الطائرة، حيث تلقى ضربات قاتلة في الرأس والصدر، ليموت فوراً.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة