قائد طائرة سالا المنكوبة كان مصاب بعمى الألوان!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
bbc

سبورت 360 – تتواصل عمليات التحقيق في سقوط طائرة النجم الأرجنتيني إيميليانو سالا، الذي تم العثور على جثه داخل الحطام في قاع بحر “المانش” بين فرنسا وبريطانيا، في حادث وقع أثناء سفره للانضمام إلى تدريب فريقه الجديد كارديف سيتي الويلزي

يلعب في الدوري الإنجليزي“، بعد وداع زملائه في نادي نانت الفرنسي.

وسقطت الطائرة في نهاية شهر يناير الماضي ولم يتم العثور حتى الآن على جثة قائد الطائرة ديفيد إبوتسون، رغم أن عائلته حاولت استخراج جثمانه بإعادة عمليات البحث بعد جمع تبرعات مالية.

لكن المفاجأة أن التحقيقات الجارية الآن، كشفت عن معاناة الطيار إبوتسون من عمى الألوان، مما يعني أنه كان غير مؤهل لهذه المهمة من الأساس.

كان ديفيد إبوتسون يقود طائرة خاصة بمحرك واحد  للقيام بالرحلات القصيرة دون ترخيص، ودون علم للسلطات الرسمية بطبيعة مرضه، الذي يجعله غير قادر على التمييز بين اللونين الأحمر والأخضر، وبالتالي يكون عاجزاً عن ممارسة عمله كطيار بشكل طبيعي.

يذكر أن عملية تشريح جثة سالا أكدت على أن اللاعب الراحل في عمر الـ28 عاماً، توفي نتيجة اصطدامه بسطح البحر وقت سقوط الطائرة، حيث تلقى ضربات قاتلة في الرأس والصدر، ليموت فوراً.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

الجواهري أرشابين يحكي قصة خواتم فرنسا تخليداً لإنجاز مونديال 2018

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ذا صن

سبورت 360- الجواهرجي جاسون أرشابين مؤسسة شركة ” Jason of Beverly Hills”، هو الاختيار الأول للنجوم إذا أرادوا الحصول على خواتم وقلادات مميزة، وهو من صنع الخواتم التي تم تقديمها إلى لاعبي منتخب فرنسا تخليداً لذكرى فوزهم ببطولة كأس العالم “روسيا 2018”.

منذ أن بدأ أرشابين نشاطه مع شركته  ” Jason of Beverly Hills” عام 2002، أصبح يتعامل مع أكبر الأسماء في عالم الرياضة وكرة القدم، نجوم مثل آشلي كول وديدييه دروجبا وجون تيري ودانييل ستوريدج وأنطوان جريزمان، هم أمثلة في قائمة طويلة من عملائه الدائمين.

كان أسطورة كرة القدم الإيفوارية ديدييه دروجبا قد سبق الفرنسي بول بوجبا في طلب تصميم خاتم تذكاري احتفالاً ببطولة حققها، ووقتها فاز بلقب دوري أبطال أوروبا مع تشيلسي عام 2012، وطلب هذه الخواتم لزملائه في الفريق أيضا ووزعها عليهم.

ذا صن

ذا صن

أنفق دروجبا للحصول على تلك الخواتم التذكارية مبلغ 800 ألف جنيه إسترليني، وهذا المبلغ بالتأكيد صار أكثر عندما قرر ثنائي فرنسا بوجبا وجريزمان تقديم نفس الهدايا إلى زملائهما في المنتخب بعد التتويج بمونديال 2018.

قال أرشابين عن علاقته بنجوم كرة القدم: يأتي الكثير من اللاعبين لقضاء أجازتهم بعد نهاية الموسم في لوس أنجليس، لذا تكون فرصة لألتقي بهم وتكوين صداقات معهم، لقد صنعت الكثير من المجوهرات لنجوم الكرة في بريطانيا.

ذا صن

ذا صن

وأضاف: بوجبا في زيارته الأخيرة لي، رأى خواتم تذكارية من أجل فريق جولدن ستايت ووريرز، وأعجبته الفكرة كثيراً وطلب مثلها لزملائه في منتخب فرنسا، بعدما فازوا بكأس العالم.

لكن بوجبا طلب من أرشابين أن تكون أحجام الخواتم أقل بالمقارنة مع الخواتم التي يحصل عليها لاعبو كرة السلة الأمريكية، لأن أجساد لاعبي كرة القدم أقل، وطلب أن تكون الخواتم مميزة لفرنسا، لذا وضعنا العلم بشكل بارز في المقدمة.

وقد استغرق صنع هذه الخواتم لمدة شهرين، وهي مصنوعة من الياقوت الماس.

وتم وضع كل خاتم في صندوق خاص يحمل اسم اللاعب الذي سوف يحصل على القطعة التذكارية.

الأكثر مشاهدة

منظمة مناهضة للتنمر تطارد رونالدو!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
SB Nation

رغم أن إدارة يوفنتوس الإيطالي أبعدت فريقها عن السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية خلال فترة الإعداد للموسم المقبل (2019-2020)، حتى يتجنب نجمها الأبرز البرتغالي كريستيانو رونالدو أي ملاحقة قانونية هناك، لأنه مطلوب للتحقيق أمام العدالة في قضية الاعتداء على كاثرين مايورجا عام 2009 داخل غرفته في لاس فيجاس، إلا أن المشاكل ظلت تلاحقه ووصلت إلى السويد.

بعد الإعلان عن مباراة تجمع بين يوفنتوس وأتلتيكو مدريد الإسباني في مسابقة كأس الأبطال الدولية على ملعب “فريندز أرينا” في السويد خلال شهر أغسطس المقبل، ظهرت أصوات للاعتراض على تلك المواجهة الودية بسبب وجود رونالدو فيها.

يحمل الاستاد اسم منظمة “فريندز” المناهضة للتنمر منذ عام 2012، وهي تعمل على مكافحة الجرائم والاعتداءات الجنسية، وكان سبب الاحتجاج أن رونالدو مطلوب أمام العدالة في قضية اغتصاب، لذا غير مقبول أن يتم استضافته في هذا الإستاد، وربط ظهوره باسم المنظمة.

أبلغت المنظمة احتجاجها إلى الجهة المسؤولة “ستوكهولم لايف” عن إدارة الإستاد، وطلبوا نقل مباراة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد إلى ملعب آخر.

لكن إدارة الإستاد، علقت على الاحتجاج: كأس الأبطال الدولية حدث رياضي كبير يشارك فيه لاعبون من مختلف دول العالم، وطلب نقل المباراة أمر لا يمكن تنفيذه

الأكثر مشاهدة