صور.. الأناقة المغربية سر جمال خطيبة رونالدو في جلوب سوكر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الصورة من انستجرام

خطفت راقصة الباليه الإسبانية جورجينا رودريجيز، الكاميرات عندما رافقت خطيبها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في حفل توزيع جوائز “جلوب سوكر”، التي أقيمت في إمارة دبي.

يكمن السر وراء أناقة وجاذبية جورجينا في تلك الليلة إلى اللمسة المغربية في الأزياء والمكياج أيضا، حيث كشفت خطيبة هداف يوفنتوس الإيطالي عن المصممة لملابسها وفنانة الميك آب، المسؤولتين عن مظهرها في الحفل العالمي.

خطيبة رونالدو ظهرت في حفل جلوب سوكر متألقة بملابس أنيقة من تصميم المغربية صوفيا بن يحيى قفطان، وتولت المغربية رشا راضي مهمة وضع “ميك اب “.

View this post on Instagram

خطيبة النجم البرتغالي كريستيانو #رونالدو ظهرت في حفل "جلوب سوكر" في إمارة #دبي متألقة بملابس أنيقة من تصميم المغربية صوفيا بن يحيى قفطان، وتولت المغربية رشا راضي مهمة وضع "ميك اب ". #باباراتزي_الكورة

A post shared by باباراتزي الكورة (@paparazzielkora) on

وقد تلقى رونالدو جائزتين في حفل جلوب سوكر، الأولى أفضل لاعب في العالم لعام 2018، والثانية أجمل هدف يتم تسجيله في السنة الماضية، وكان هدفه مع ريال مدريد الإسباني في شباك يوفنتوس الإيطالي بدوري أبطال أوروبا.

وتحدث رونالدو بعد تتويجه بجائزة أفضل هدف لعام 2018 قائلاً ” في بادئ الأمر، عيد سعيد على الجميع، نحن الآن في عام جديد، عام 2018 قد انتهى بكل ما فيه، والآن في 2019 أنا بدأته بطريقة رائعة بحصولي على هذه الجائزة بفضل هذا الهدف الرائع”.

وأضاف “هذا أفضل هدف في مسيرتي، وللأسف أنه سجل في مرمى فريقي الحالي، ولذلك لست سعيدًا بعض الشيء”.

وتابع “أود أن أشكر الجماهير، لأن بدونهم فكرة القدم لا تعني شيئًا، لذلك أشكر جميع من صوت لي، وللجمهور المتواجد هنا، وأنا سعيد للغاية”.

وأكمل “هدفي في مرمى يوفنتوس كان الأفضل في مسيرتي، من يلعب كرة القدم سيعلم مدى صعوبة إحراز هذا الهدف، لذلك أنا سعيد، وأنا فخور للغاية كوني فزت بتلك الجائزة، أنا سجلت حوالي 700 هدف، ولكن هذا الهدف كان الأفضل بالنسبة لي”.

الأكثر مشاهدة

النجوم يحتفلون بالعيد الـ50 لميلاد شوماخر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الصورة من انستجرام

احتفل العديد من النجوم بعيد ميلاه السائق الألماني مايكل شوماخر، بطل العالم السابق لفورمولا1، الذي يخضع للعلاج حاليا من آثار الغيبوبة التي دخل فيها بسبب حادث خطير تعرض له أثناء التزلج على الجليد قبل 5 سنوات.

وذكر مرسيدس في بيان له: في عيد ميلاده 50، فإن جميع المنتسبين لفريق مرسيدس يرفعون قبعاتهم لمايكل شوماخر ويتمنون له كل الخير.

View this post on Instagram

#FA14: "Mi mayor rival en F1 fue Michael Schumacher". Michael cumple hoy 50 años. Feliz cumpleaños a la leyenda y esperemos que volvamos a ver esta campeón en el paddock muy pronto. 😀 // FA14: "My biggest rival in F1 was Michael Schumacher." Michael is celebrating his 50th birthday today. Happy birthday to the legend and let's hope we will see this champion back in the paddock very soon. 😀 ~ ~ #MichaelSchumacher #Schumacher #KeepFightingMichael #FernandoAlonso #Alonso #Alonso14 #Formula1 #FormulaOne #F1 #Motorsport #Sport #Car #InstaSport #Ferrari #ScuderiaFerrari #Renault #Auto #Race #Racing

A post shared by Fernando Alonso 14 (@fernandoalonsofa14) on

وقاد شوماخر “بطل العالم 7 مرات وهذا رقم قياسي” فريق مرسيدس منذ عام 2010 حتى نهاية مسيرته الرياضية عام 2012، علماً بأنه فاز بـ5 من ألقابه خلال الفترة ما بين عامي 2000 و2004، حينما كان في فريق فيراري.

ووصف مرسيدس السائق الفائز بـ91 لقباً في سباقات الجائزة الكبرى بأنه أيقونة حقيقية للرياضة الذي فرض هيمنته بشكل غير مسبوق على المنافسات”.

كما نشر فريق فيراري عبر موقعه الرسمي: بطلنا يبلغ عامه 50 اليوم، نحن جميعاً نسانده.

ويواصل شوماخر عملية إعادة التأهيل في سويسرا بعد حادث التزلج الذي وقع بالقرب من ميربيل بفرنسا في 29 ديسمبر عام 2013.

الأكثر مشاهدة

صور.. أمن مانشستر سيتي يهاجم ميندي داخل الملعب !

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الصورة من ذا صن

بعد المباراة المثيرة التي انتهت بفوز مانشستر سيتي على ضيفه ليفربول بنتيجة (2-1) في ملعب “الاتحاد”، ضمن منافسات الجولة21 من الدوري الإنجليزي، اقتحم المدافع الفرنسي المصاب بنجامين ميندي المستطيل الأخضر لمشاركة زملائه فرحة إسقاط المتصدر.

لكن بسبب ارتداء ميندي ملابس غير رياضية ودخوله أرض الملعب بشكل مفاجئ وسريع دون تنسيق مع أفراد الأمن، حاول عدد من الأشخاص اللحاق به على اعتبار أنه مشجع اقتحم المستطيل الأخضر قادما من المدرجات، للوصول إلى اللاعبين.

الصورة من ذا صن

الصورة من ذا صن

ولم تتوقف المطاردة إلا بعد أن أدرك رجال الأمن هوية ميندي، الذي كان يرتدي سترة برتقالية، وقام باحتضان زملائه في مانشستر سيتي وتقبيلهم بعد الانتصار الصعب في مباراة هامة.

هذا الفوز قلل الفارق بين ليفربول المتصدر ومانشستر سيتي الثاني إلى 4 نقاط، ليظل مصير لقب الدوري الإنجليزي للموسم (2018-2019) معلقا وسط منافسة ساخنة.

سر فوز السيتي

وتحدث يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، حسب تصريحات قناة “بين سبورتس” قائلاً “حاولنا الفوز في مباراة اليوم، وكذلك مانشستر سيتي، وكان لقاء مليئًا بالضغط والقوة”.

وأضاف: مانشستر سيتي كان محظوظًا، بالنظر لهدف ليروي ساني، وكرة ماني التي ارتطمت بالقائم الأيمن.

الصورة من ذا صن

الصورة من ذا صن

وتابع : الفرص كانت سبب تفوق مانشستر سيتي في مباراة اليوم، عندما تأتي الفرص يجب أن تسجلها، هكذا هو الأمر، يجب أن تسجل من أنصاف الفرص، وأجويرو فعل ذلك، هدفه كان جميلاً، وهذا ما صنع الفارق.

وأكمل: كانت لدينا أكثر من فرصة خطيرة، ولكن لم يحالفنا الحظ، الآن نحن نرغب في الفوز، والعودة لسكة الانتصارات.

وأنهى تصريحاته قائلاً : هذه المباراة لم تكن الأفضل بالنسبة لمانشستر ستي، أو حتى بالنسبة لنا، صعبنا الأمور على بعضنا البعض، وكنا جيدين، وكان من الممكن أن نتعادل، ولكننا لم ننجح في ذلك، هذه ليست بمشكلة كبيرة، سنعود ونحاول الفوز من جديد.

الأكثر مشاهدة