أخبار جديدة حول تطور علاج شوماخر بعد الغيبوبة التامة

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الصورة من ديلي ميل

بتاريخ 29 ديسمبر 2018، سيكون هناك 5 سنوات مرت على الحادث الذي تعرض له بطل العالم السابق لسباقات فورمولا1، الألماني مايكل شوماخر، عندما أصيب بأضرار خطيرة في الرأس عقب سقوط من ارتفاع عال أثناء قيامه بمغامرة تزلج على الجليد، ليدخل في غيبوبة وقتها.

شوماخر البالغ من العمر 49 عاما، كان وقت الحادث فوق مرتفعات جبال الألب الفرنسية بهدف التزلج على الجليد، لكن النزهة تحولت إلى كارثة بعد أن سقط ولم يتوقف إلا بعد ارتطام رأسه في صخرة.

صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عادت لتسلط الضوء على الحالة الصحية لمايكل شوماخر بعد 5 سنوات على الحادث الأليم، وأكدت في تقريرها أن بطل سباقات فورمولا1 لم يعد في حالة الثبات والغيبوبة.

الصورة من ديلي ميل

خرج شوماخر من المستشفى عام 2014، بعد أشهر من الحادث الذي وقع بتاريخ ديسمبر 2013، ومن وقتها هناك حالة من السرية التامة حول حالته، حيث يواصل العلاج داخل قصر في سويسرا الذي يطل على بحيرة جنيف، والذي تبلغ قيمته 50 مليون جنيه استرليني.

تتولى الزوجة كورينا مهمة العناية بشوماخر وحتى تفصح بأي معلومة عنه حتى للأقارب والأصدقاء، وقصره غير مسموح لأي أحد الدخول إليه إلا والدي البطل الألماني، وعدد من الخدم والفريق الطبي.

الصورة من ديلي ميل

هناك 15 شخصا من الأطباء وفريق التمريض يتابعون حالة شوماخر داخل قصره على مدار الـ24 ساعة، وتصل تكلفة العلاج إلى 50 ألف جنيه استرليني أسبوعيا.

لا يظهر شوماخر أبدا منذ تعرضه للحادث، حتى أن الأهالي الذين يعيشون بجوار قصر بطل فورمولا1 السابق لا يعلمون كيف هي حالته الآن؟.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة